كم سعر حراري في التفاح

كم عدد السعرات الحرارية في التفاحة الواحدة

الفاكهة هي وجبة خفيفة جاهزة من الطبيعة ومليئة بالفيتامينات والألياف والعناصر الغذائية الأخرى التي تدعم نظامًا غذائيًا صحيًا. كما أن الفاكهة منخفضة بشكل عام في السعرات الحرارية وغنية بالألياف، مما قد يساعدك على إنقاص الوزن. في الواقع، يرتبط تناول الفاكهة بانخفاض وزن الجسم وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسرطان وأمراض القلب وغيرها من الامراض وهنا ستجيب على سؤال هام لأصحاب الأنظمة الغذائية ” كم سعر حراري في التفاح”.

كم سعر حراري في التفاح

كم عدد السعرات الحرارية في التفاحة الواحدة

التفاح
فوائد التفاح

فيما يتعلق بالسعرات الحرارية، ستجد 95 سعر حراري في التفاحة متوسطة الحجم، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية. لكن فاكهة التفاح بها الكثير من الأشياء الأخرى التي تفيدك من الناحية التغذوية أيضًا.

  • العناصر الغذائية في التفاحة الواحدة
  • السعرات الحرارية: 95
  • الدهون: 0 جم
  • الكربوهيدرات: 25 جرام
  • السكريات: 19 جم
  • الألياف: 4 جم
  • البروتين: 0 جرام
  • دهون غير مشبعة <0.1 غ
  • الدهون الأحادية غير المشبعة <0.1 غ
  • الكوليسترول 0 مجم  0٪
  • صوديوم 2 مجم  0٪
  • اجمالي الكربوهيدرات 7 جرام     8٪
  • الألياف الغذائية 3 جرام 17٪
  • السكريات 6 جرام
  • بروتين 5 جرام
  • الكالسيوم 11 مجم
  • البوتاسيوم 192 مجم
  • كحول 0 غ
  • حديد <1 مجم
  • فيتامين أ 98 مجم
  • فيتامين سي 8 مجم
  • مادة الكافيين 0 مجم

يقول علماء التغذية ان “الألياف في التفاح وغيرها لديها خاصية طبيعة للتحكم في مستويات السكر في الدم، وهذا هو سبب وجودها في الفواكه والخضروات”. “الألياف تساعد على إبطاء عملية الهضم، مما يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم كما لو أنك تناولت كمية متساوية من السكر في الحلوى.”.

الفاكهة جزء أساسي من النظام الغذائي الصحي وقد تساعد في إنقاص الوزن. تحتوي معظم الفواكه على سعرات حرارية منخفضة بينما تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية الاخرى والألياف، مما قد يزيد من الشعور بالشبع. ضع في اعتبارك أنه من الأفضل تناول الفاكهة كاملة بدلاً من العصير.

علاوة على ذلك، فإن تناول الفاكهة ببساطة ليس هو المفتاح لفقدان الوزن. يجب أيضًا أن تسعى جاهدًا إلى اتباع نظام غذائي صحي كامل الأطعمة جنبًا إلى جنب مع النشاط البدني.

أفضل الفواكه التي يمكن تناولها من أجل إنقاص الوزن

الجريب فروت

هو خليط بين الليمون والبرتقال ويرتبط عادة بالنظام الغذائي وفقدان الوزن.

نصف حبة جريب فروت تحتوي على 39 سعرًا حراريًا فقط ولكنها توفر 65٪ من المدخول اليومي من فيتامين سي. علاوة على ذلك، يحافظ الجريب فروت على تم تصبح نسبة السكر في الدم (GI) منخفضة، قد يساعد على فقدان الوزن وثباته.

التفاح

التفاح
التفاح الاحمر

منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف، حيث يحتوي على 116 سعرًا حراريًا و5.4 جرامًا من الألياف لكل ثمرة كبيرة (223 جرامًا). كما وجد أنها تدعم فقدان الوزن. في إحدى الدراسات، تم إعطاء النساء ثلاث تفاحات، أو ثلاثة كمثرى، أو ثلاثة كعكات شوفان -بنفس قيمة السعرات الحرارية -يوميًا لمدة 10 أسابيع. فقدت مجموعة التفاح 2 رطل (0.91 كجم) ومجموعة الكمثرى 1.6 رطل (0.84 كجم)، بينما لم يتغير وزن مجموعة الشوفان.

نظرًا لأن الفواكه منخفضة السعرات الحرارية مثل التفاح تكون أكثر إشباعًا، فقد تأكل كميات أقل من الأطعمة الأخرى خلال اليوم.

التوت

يعتبر التوت من مصادر الطاقة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية. على سبيل المثال، يحتوي نصف كوب (74 جرامًا) من العنب البري يحتوي على 42 سعرًا حراريًا فقط ولكنه يوفر فيتامين C والمنغنيز الذي يحتاجهم الجسم بجرعات كبيرة.

قد يساعد تناول التوت في تقليل مستويات الكوليسترول، وخفض ضغط الدم، وتقليل الالتهابات، مما قد يكون مفيدًا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

يمكن إضافة التوت الطازج أو المجمد إلى الحبوب أو الزبادي على الإفطار، أو مزجها في عصير صحي، أو خلطها مع المخبوزات، أو تقليبها في السلطة.

الكيوي

الكيوي من العناصر الغذائية عالية الكثافة لفيتامين C وفيتامين E وحمض الفوليك والألياف، وله فوائد صحية كبيرة. في إحدى الدراسات، يساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم، وتحسين الكوليسترول، ودعم صحة الأمعاء.

البطيخ

البطيخ منخفض السعرات الحرارية ويحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يجعله صديقًا جدًا لفقدان الوزن.

كوب واحد فقط (150-160 جرامًا) من البطيخ، يوفر 46-61 سعرًا حراريًا. البطيخ غني بالألياف والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة، مثل فيتامين سي وبيتا كاروتين والليكوبين. علاوة على ذلك، فإن تناول الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء قد يساعدك على التخلص من الوزن الزائد.

البرتقال

منخفض في السعرات الحرارية بينما يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج والألياف. بينما يستهلك الكثير من الناس عصير البرتقال بدلاً من شرائح البرتقال، فقد وجدت الدراسات أن تناول الفاكهة الكاملة بدلاً من شرب عصائر الفاكهة. لا يؤدي فقط إلى تقليل الجوع وتناول السعرات الحرارية، بل يؤدي أيضًا إلى الشعور بالامتلاء.

الموز

عند محاولة إنقاص الوزن، يتجنب بعض الناس الموز نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية.

في حين أن الموز غني بالسعرات الحرارية أكثر من العديد من الفواكه الأخرى، إلا أنه يحتوي أيضًا على نسبة عالية من العناصر الغذائية، حيث يوفر البوتاسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والألياف والعديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات A وB و C.

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت إحدى الدراسات أن تناول الموز يوميًا يقلل من نسبة السكر في الدم والكوليسترول لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول.

يمكن الاستمتاع بالموز بمفرده كوجبة خفيفة مريحة أثناء التنقل أو إضافته إما نيئًا أو مطبوخًا إلى مجموعة متنوعة من الأطباق.

المراجع

مصدر 1 مصدر 2

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort