نيومير كازول Neomercazole لعلاج نشاط الغدة الدرقية

  • Esraa Ahmed
  • 2021-07-29

 نيومير كازول Neomercazole لعلاج نشاط الغدة الدرقية، الغدة الدرقية غدة صغيرة على شكل فراشة في مقدمة قاعدة العنق على شكل فراشة وهي مسئولة عن العديد من الوظائف في الجسم وأي خلل بها يسبب مشاكل صحية.

نيومير كازول Neomercazole لعلاج نشاط الغدة الدرقية

عقار نيومير كازول يقلل من كمية هرمون الغدة الدرقية في الجسم ويساعد أيضًا في تخفيف أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية. وتشمل هذه الخفقان، والشعور بالقلق، والتعرق أو الاهتزاز، وعدم تحمل الحرارة. سيساعد هذا على التمتع بنوعية حياة أفضل. ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى العوامل المضادة للغدة الدرقية.

يستخدم نيومير كازول في علاج فرط نشاط الغدة الدرقية فيقلل من كمية هرمونات الغدة الدرقية التي تنتجها. يمكن استخدامه بمفرده أو بالاشتراك مع أدوية أخرى. يؤخذ مع أو بدون الطعام. كما يجب أن يؤخذ بالضبط كما وصفه الطبيب لأنه سيقرر الجرعة. لأنه قد يسبب تناول نيومير كازول بعض الآثار الجانبية الشائعة مثل الغثيان والصداع وآلام المفاصل واضطرابات الجهاز الهضمي والطفح الجلدي والحكة.

اقرأ أيضاً: تجربتي مع نشاط الغدة الدرقية

الاحتياطات والتحذيرات لاستعمال نيومير كازول:

نيومير كازول Neomercazole لعلاج نشاط الغدة الدرقية

  • تناول نيومير كازول بانتظام للحصول على أقصى استفادة منه.
  • عدم التوقف عن تناول نيومير كازول حتى لو شعرت بتحسن ما لم يخبرك الطبيب بذلك.
  • قبل استخدام نيومير كازول، يجب إبلاغ الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل في الكبد أو الكلى. يجب عليك أيضًا إبلاغه عن جميع الأدوية الأخرى التي تتناولها.
  • يعتبر نيومير كازول غير آمن للاستخدام أثناء الحمل حيث يوجد دليل واضح على وجود مخاطر على الطفل النامي. ومع ذلك، نادرًا ما يصفه الطبيب في بعض المواقف التي تهدد الحياة إذا كانت الفوائد أكبر من المخاطر المحتملة. لذلك يجب استشارة الطبيب.
  • نيومير كازول قد يسبب آثارًا جانبية قد تؤثر على قدرتك على القيادة.
  • استخدام نيومير كازول بحذر عند مرضى الكبد. قد تكون هناك حاجة لتعديل الجرعة.
  • إبلاغ طبيبك إذا ظهرت عليك أي علامات وأعراض لليرقان أثناء تناول نيومير كازول.
  • نيومير كازول لا ينصح بتناوله في المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد الحادة.
  • نيومير كازول قد تضطر إلى إيقافه لفترة من الوقت إذا كنت تتناول أيضًا اليود المشع كعلاج لفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • قد يؤثر نيومير كازول على مستوى خلايا الدم. يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض مثل كدمات أو نزيف غير مبرر أو التهاب الحلق أو تقرحات الفم أو الحمى أو المرض العام.
  • التوقف عن تناول نيومير كازول وإبلاغ الطبيب إذا ظهرت عليك أعراض تلف الكبد مثل آلام البطن، وفقدان الشهية، والبول الداكن، أو اصفرار العينين أو الجلد.
  • إبلاغ الطبيب إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل أو الرضاعة الطبيعية.

اقرأ أيضاً: هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية

أسئلة متداولة عن نيومير كازول:

نيومير كازول Neomercazole لعلاج نشاط الغدة الدرقية

هل يمكن التوقف عن تناول نيومير كازول؟

لا، يجب ألا تتوقف عن تناول نيومير كازول حتى لو بدأت تشعر بتحسن. قد تضطر إلى تناوله لعدة أشهر حسب التحقيقات الخاصة بك. ستستمر مدة العلاج حتى تعود مستويات هرمون الغدة الدرقية إلى طبيعتها. قد تختلف هذه المدة من ستة أشهر إلى 18 شهرًا. سيقرر الطبيب متى يجب إيقاف العلاج.

ما هي المدة التي يستغرقها نيومير كازول للعمل؟

قد تبدأ في الشعور بالتحسن في غضون 1-3 أسابيع من بدء تناول نيومير كازول. ومع ذلك، عادة ما يستغرق الأمر من 4 إلى 8 أسابيع لمعرفة الفوائد الكاملة للعلاج.

هل يسبب نيومير كازول تساقط الشعر؟

قد يسبب نيومير كازول تساقط الشعر ولكن ليس لدى الجميع. لقد لوحظ أنه عند التوقف عن تناوله أو استبداله بدواء آخر، هناك تحسن، وانعكاسات تساقط الشعر.

من الذي لا يجب عليه تناول نيومير كازول؟

يجب ألا تتناول نيومير كازول إذا كنت تعاني من اضطراب خطير في الكبد أو اضطراب خطير في الدم. يجب أيضًا تجنب تناوله إذا كنت حاملاً أو لديك حساسية منه أو أي من المكونات الموجودة فيه.

هل هناك أي خطر من الاستمرار في تناول نيومير كازول إذا كان الشخص يعاني من التهاب في الحلق؟

نادرًا ما يتدخل نيومير كازول في نخاع العظم ويسبب انخفاضًا حادًا في خلايا الدم البيضاء. تعد خلايا الدم البيضاء هذه جزءًا من دفاع الجسم ضد الالتهابات البكتيرية، مثل التهاب الحلق. لذلك، قد يكون التهاب الحلق في بعض الأحيان أول دليل على أن نيومير كازول يؤثر على نخاع العظام.

اقرأ أيضاً: وظائف الغدة الدرقية.. دليلك الكامل للتعرف على الغدة الدرقية وأهم وظائفها

الآثار الجانبية المحتملة مع نيومير كازول:

نيومير كازول Neomercazole لعلاج نشاط الغدة الدرقية

  • غثيان
  • صداع
  • الم المفاصل
  • اضطراب الجهاز الهضمي
  • الطفح الجلدي
  • مثير للحكة
  • تنميل (الإحساس بالوخز أو الوخز)

اقرأ أيضاً: تجربتي مع عقد الغدة الدرقية

المراجع:

المصدر

مقالات مهمة
مقالات مهمة