بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

يؤثر إدمان المخدرات على دماغ الشخص وسلوكه، ويؤدي إلى عدم قدرته على التحكم في سلوكياته طوال الوقت، وتعتبر مواد مثل الكحول والماريجوانا والنيكوتين مخدرات، ويطلق على الشخص مدمن مخدرات، عندما يستمر في تعاطي الدواء أو المخدر على الرغم من الضرر الذي يسببه، وسنقدم هنا بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

إدمان المخدرات

بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها6
بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها6

يمكن أن يبدأ إدمان المخدرات بالاستخدام التجريبي لعقار ما في المواقف الاجتماعية، وبالنسبة لبعض الأشخاص، يصبح تعاطي المخدرات أكثر تكرارًا مع المواد الأفيونية، ويبدأ إدمان المخدرات بتناول للأدوية الموصوفة، أو تلقي الأدوية من صديق أو قريب تم وصف الدواء له، والشعور بتأثيرها على الجسم والصحة النفسية، الأمر الذي يدفع الشخص إلى تجريبها مرة أخرى، ومع التكرار يتحول إلى مدمن، وتصبح هذه الأدوية تسبب مفعول عكسي وضار، خاصة أنها لا توصف من قِبل طبيب مختص، ولا حتى تُعطي بجرعات مدروسة.
مع مرور الوقت، قد يحتاج الشخص إلى جرعات أكبر من الدواء للحصول على التأثير العالي الذي ينشده، وربما مع الوقت قد يحتاج إلى الدواء لمجرد الشعور بالرضا، ومع زيادة الاستخدام، قد يجد الشخص صعوبة متزايدة في الاستغناء عن الدواء، وقد تؤدي محاولات التوقف عن تعاطي المخدرات إلى اشتهاء شديد، وربما ينتج عنها بمرض جسدي فيما يسمى بأعراض الانسحاب.

علامات تعاطي المخدرات

بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها8
بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها8

هناك العديد من أعراض تعاطي المخدرات، ولكن بعض العلامات الأكثر شيوعًا لإدمان المراهق أو الشاب للمخدرات هي كما يلي:

  • مشاكل قانونية وجرائم مثل  خرق حظر التجول، والسرقة، القتل، الاغتصاب، وما إلى ذلك.
  • مشاكل في المدرسة ، مثل التأخير المفرط ، وسوء الدرجات ، التنمر، التعرض بالضرب على الطلاب والمدرسين.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة
  • وجود أدوات المخدرات في الأدراج أو الحقائب الشخصية.
  • السلوك العنيف
  • انسحاب
  • كآبة والخمول.
  • سوء النظافة والترتيب، وتراجع الاهتمام بالمظهر
  • فقد المال من المنزل بشكل متكرر.

التأثير السلبي للمخدرات على الشباب

بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها
بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها

يمكن أن يتسبب تعاطي المخدرات في أي عمر في حدوث آثار صحية خطيرة، ولكن المراهقين والشباب الذين يتعاطون المخدرات معرضون بشكل خاص للكثير من العواقب السلبية، فالمراهقون الذين يتعاطون المخدرات هم أكثر عرضة للمعاناة مع الإدمان في وقت لاحق من حياته، وكذلك إصابتهم بتلف دماغي دائم لا رجعة فيه، ومن أهم الآثار السلبية لتعاطي المخدرات نذكر ما يلي:

  • مشاكل عاطفية، إذ يمكن أن يتسبب تعاطي المخدرات بمشاكل عاطفية مثل القلق والاكتئاب وتقلب المزاج والأفكار الانتحارية والفصام.
  • المشاكل السلوكية، فالمراهقون الذين يتعاطون المخدرات أكثر عرضة لخطر المشاكل الاجتماعية والاكتئاب والأفكار الانتحارية والعنف، ووفقًا لاستطلاع حديث أجرته إدارة خدمات إساءة استخدام العقاقير والصحة العقلية في الولايات المتحدة، فإن المراهقين الذين يتعاطون المخدرات هم أكثر عرضة من المراهقين الذين لا يتعاطون المخدرات للانخراط في سلوكيات منحرفة مثل القتل والسرقة.
  • الإدمان والاعتماد، وقد تثبت الدراسات أنه كلما كان الشخص أصغر سنًا عندما يبدأ في تعاطي المخدرات، زادت احتمالية تعرضه لمشكلة تعاطي المخدرات والانتكاس لاحقًا في الحياة.
  • الجنس المحفوف بالمخاطر، فالمراهقون الذين يتعاطون المخدرات هم أكثر عرضة لممارسة الجنس بخمس مرات من المراهقين الذين لا يتعاطون المخدرات، وهم أيضًا أكثر عرضة لممارسة الجنس دون وقاية، وممارسته مع شخص غريب واستغالالي، وهذا يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وحمل المراهقات والاعتداء الجنسي.
  • مشاكل التعلم، حيث يضر تعاطي المخدرات بالذاكرة قصيرة المدى وطويلة المدى، ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل في التعلم والذاكرة في وقت لاحق من الحياة.
  • المراهقون الذين يتعاطون المخدرات بالإبر يزيدون من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالدم مثل فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز والتهاب الكبد الوبائي.
  • تلف في الدماغ، إذ يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات بين المراهقين إلى اضطرابات عقلية خطيرة أو تلف دائم لا رجعة فيه للدماغ أو الجهاز العصبي، ويشمل تلف الدماغ بين المراهقين الذين يتعاطون المخدرات تقلصًا في الدماغ، وتراجع في قدرات التعلم، ومشاكل فقدان الذاكرة، وضعف التفكير والإدراك والحدس.

أسلوب الوقاية من المخدرات 

هناك مجموعة من الإجراءات البسيطة التي يمكن القيام بها لتجنب الدخول في حالة إدمان المخدرات، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • تجنب الأماكن التي تعرف أنها ستتوفر فيها المخدرات والكحول.
  • إحاطة نفسك بأصدقائك الذين لا يتعاطون المخدرات.
  • معرفة كيفية مقاومة الإغراء.
  • تعلم كيفية التعامل مع التوتر والاسترخاء بدون أدوية.
  • تشتيت انتباهك بأنشطة مثل التمرين أو الاستماع إلى الموسيقى.

المصادر 

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort