لوسار Losar لعلاج ارتفاع ضغط الدم

لوسار Losar لعلاج ارتفاع ضغط الدم.. يحتوى على المادة الفعالة لوسارتان، والتي تنتمي إلى مجموعه العقاقير التي يطلق عليها مضادات مستقبلات الانجيوتنسين، حيث تعمل علي جعل الاوعية الدموية في حاله استرخاء، ويتم تدفق الدم بطريقه سهلة من خلالها، ولذلك يستخدم دواء لوسار أقراص فى تقليل ضرر السكتة القلبية وعلاج ارتفاع ضغط الدم.

لوسار Losar لعلاج ارتفاع ضغط الدم

نستعرض في هذا المقال دواعي استخدام دواء لوسار، وأسباب ارتفاع ضغط الدم، كما نستعرض الجرعة الموصى بها لدواء لوسار Losar، والآثار الجانبية والاحتياطات حتى يكون المريض على حذر، كالتالي:

اقرأ أيضًا : نيفيلوب Nevilob لعلاج ارتفاع ضغط الدم

دواعي استخدام دواء لوسار

  • يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • علاج القصور الذي يصيب القلب.
  • علاج أمراض تضخم عضلة القلب.
  • الوقاية من السكتات الدماغية.
  • حماية الكلي وتحسين وظائفها لمرضي السكر.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

أمراض وأدوية عدة تُعد من أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم الثانوي، من بينها:
  • أمراض الكلى.
  • أورام في الغدة الكُظـْريّة (Adrenal gland).
  • عيوب خلقية معينة في القلب.
  • أدوية معينة، مثل: حبوب منع الحمل، وأدوية مضادة للزكام، وأدوية لتخفيف الاحتقان.
  • مسكنات أوجاع بدون حاجة إلى وصفة طبية وعدد من الأدوية التي بحاجة إلى وصفة طبية.
  • مخدرات كالكوكائين (cocaine) والأمفيتامين (Amphetamine).

عوامل خطر لا يمكن السيطرة عليها

ثمة عوامل عديدة تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، بعضها لا يمكن السيطرة عليه، والتي تشمل:
  1. السن

يزداد خطر الإصابة بالمرض مع التقدم بالسن، في بداية منتصف العمر يكون المرض أكثر شيوعًا بين الرجال أمّا النساء فيملن إلى الإصابة بالمرض في فترة ما بعد سن اليأس.

  1. التاريخ العائلي

يميل ارتفاع ضغط الدم إلى الانتقال وراثيًا.

عوامل خطر يمكن السيطرة عليها

عوامل خطر أخرى يمكن السيطرة عليها وهي تتمثل في:
  1. زيادة الوزن أو السمنة

كلما كان الإنسان أعلى وزنا كان بحاجةٍ إلى المزيد من الدم كي يكون قادرًا على إيصال الأكسجين والمواد المغذية إلى أنسجة الجسم المختلفة، وكلّما كانت كمية الدم المتدفق في الأوعية الدموية أكبر كان الضغط على جدران الشرايين أكبر.

  1. انعدام النشاط البدني

وتيرة عمل القلب لدى الأشخاص الذين لا يمارسون نشاطًا بدنيًا هي أعلى منها لدى الذين يمارسونه، وكلما زادت سرعة عمل القلب كان القلب بحاجة إلى بذل جهد أكبر عند كل انقباض، مما يزيد الضغط على الشرايين، بالإضافة إلى ذلك فإن انعدام النشاط البدني يزيد خطر السمنة.

  1. التدخين

تدخين التبغ يؤدي إلى رفع ضغط الدم بشكل فوري ومؤقت، بالإضافة إلى ذلك فإن المواد الكيميائية الموجودة في التبغ قد تضر بجدران الشرايين، ونتيجة لذلك قد تصبح الشرايين أضيَق ممّا يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

  1. تغذية كثيرة الملح

إن وجود كمية كبيرة جدًا من ملح الطعام في النظام الغذائي قد يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، الأمر الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم.

  1. تناول الكحول

تناول الكحول قد يسبب إفراز هرمونات تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وازدياد سرعة القلب.

  1. التوتر

المستويات العاليةٌ من التوتر تؤدي إلى ارتفاعٍ مؤقتٍ في ضغط الدم، لكن محاولات الاسترخاء من خلال الأكل الكثير، أو تدخين التبغ أو شرب الكحول قد تؤدي إلى تعقيد مشكلات ضغط الدم.

  1. الأمراض المزمنة

بعض الأمراض المزمنة بما فيها الكولسترول المرتفع، والسكري، والأرق، وأمراض الكلى قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

الجرعة الموصى بها لدواء لوسار Losar لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • الجرعة المبدئية للبالغين: يتم تناول جرعة بمعدل 50 ملجم عن طريق الفم مرة واحدة خلال اليوم.
  • الجرعة المستمرة للبالغين: يتم تناول جرعة بمعدل 25-100 ملجم مقسمة على جرعات خلال اليوم أو كجرعة واحدة خلال اليوم.
  • الحد الأقصى للجرعة اليومية 100 ملجم خلال اليوم.
  • ينصح بالالتزام بالجرعة والمدة العلاجية المحددة من جهة الطبيب.
  • الجرعة الاعتيادية للأطفال: يتم تحديد الجرعة على حسب وزن الطفل بمعدل 7 ملجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل بحد أقصي لليوم 50 ملجم.

الآثار الجانبية

قد يصاحب تناول الدواء بعض الأعراض الجانبية، والتي تختلف على حسب استجابة الجسم للمادة الفعالة وهذه الأعراض كالتالي:
  • آلام أسفل الظهر.
  • إسهال.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • اعتلال في وظائف الكلي.
  • التهاب بالمعدة.
  • أعراض حساسية مثل طفح جلدي وحكة.
  • الشعور بالضعف العام.
  • نقص مستوي السكر في الدم.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • نقص الصفائح الدموية بالجسم.
  • الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بعدوى المجاري البولية.
  • شعور بآلام بمنطقة الصدر.
  • دوخة ودوار.
  • آلام بالعضلات.

موانع استخدام دواء لوسار

  • يحذر تناول العقار لمن يعانون من حساسية مفرطة اتجاه المواد الفعالة أو الداخلة في تركيب العقار.
  • يحذر تناول العقار لمن يعانون من ضيق في الشريان الكلوي الثنائي.
  • الدواء غير مسموح بيه لمرضي السكر.
  • يحذر تناول العقار أثناء فترة الحمل حيث إنه يسبب تشوه الأجنة.
  • يحذر تناول العقار أثناء فترة الرضاعة حيث تنتقل المادة الفعالة للرضيع مع حليب الأم ويؤثر على صحته.

طريقة حفظ الدواء

  • يحفظ في درجة حرارة لا تتعدي 30 درجة مئوية.
  • يحفظ بعيد عن أيدي الاطفال.
  • يحفظ بعيد عن الحرارة والرطوبة وأشعة الشمس في مكان جاف.

اقرأ أيضًا : إفيدرين Ephedrine لعلاج إرتفاع ضغط الدم

المراجع

المصدر 1

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort