من صاحب رواية دعاء الكروان

شاهد الكثيرين فيلم دعاء الكروان الشهير، ولكنهم لا يعرفون من صاحب رواية دعاء الكروان ، التي تحولت لهذا الفيلم العبقري، وكيف تم تحويلها لرسالة تلهم الكثيرين عبر شاشات العرض السنيمائية والتلفزيونية فيما بع، ويعتبر عميد الأدب العربي هو مؤلف الرواية وإليك أهم المعلومات عنه.

من صاحب رواية دعاء الكروان

من-صاحب-رواية-دعاء-الكروان

اشتهر فيلم دعاء الكروان في كل أنحاء الوطن العربي وذلك بعد أن تحولت رواية طه حسين الشهيرة التي تحمل نفس الاسم إلى هذا الفيلم، وإليك بعض المعلومات التي لا تعرفها عن هذه الرواية المميزة.

كتبت الرواية من قبل الأديب الشهير طه حسين، ولعب بطولة الفيلم فاتن حمامة وأحمد مظهر.

بسبب جودة الرواية وعظمتها اعتبر الفيلم الذي أنتج عنها عام 1996، كواحد من بين أفضل 150 فيلما للسينما المصرية وذلك خلال الذكرى المئوية للسينما المصرية، كما حاز الفيلم على جائزة تقدير من أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية، كما دخل في مهرجان برلين السينمائي الدولي رقم 10.

صنف بيتر برادشو من صحيفة ذا جارديان عام 2020 الفيلم والرواية بأنهما أعظم أعمال أفريقية في القرن التاسع عشر وشبهه أيضا بالجميلة والوحش.

تقدم الفيلم إلى الأوسكار لكنه لم يتمكن من الوصول للترشيحات خلال عامه الثاني والثلاثين.

قصة رواية دعاء الكروان

تروي الرواية قصة آمنة الشابة التي تشاهد وفاة أختها الكبرى بسبب علاقتها الغرامية مع أحدهم، ثم يترك العم العائلة ويهجرها، وبعد إلحاح من آمنة لمعرفة ما حدث لشقيقتها تدرك أنه تم قتلها لأنها أخلت بشرف العائلة وأحبت مهندسا خدعها ولم يرد الزواج بها.

لا تصدق آمنة أن شقيقتها آثمة، بل تدعي أن عمها هو السبب في كل ذلك، ثم تسعى للانتقام من المهندس هذا، لكن خططها تفشل بعد انتقالها إلى منزله للعمل كخادمة، وهناك تحاول أن تضع السم في طعامه لكنها تتراجع، ثم تجد طريقة أخرى بجذبه لها.

تعتقد آمنة أن تظاهرها بحبه سيوقعه في الفخ، لكنها لم تتوقع سقوطها في حبه، وتأتي الرياح بما لا تشتهي السفن لأنه عندما تقرر المغادرة، يكون عمها قد علم بالأمر وقرر أن يقتلها لرد شرف العائلة، وينقذ المهندس آمنة في النهاية من عمها ونواياه السيئة برصاصة في ظهره.

من صاحب رواية دعاء الكروان وتقييمها

من-صاحب-رواية-دعاء-الكروان

كاتب الرواية هو طه حسين الكاتب مصري الذي اشتهرت رواياته في كل أنحاء العالم، وإليك بعض المعلومات عنه.

ولد الأديب عام 1889، وأصيب بفقدان البصر في سن الثالثة، بسبب مرض أصاب عينيه ولم يعالج بطريقة صحيحة، ثم ذهب في كبره للقاهرة للدراسة،  وبالرغم من إعاقته إلا أنه تمكن من مواصلة دراسته، بل وتعرف على لكثير من الثقافات أيضا، وتدرج في الدراسة حتى حصل على الدكتوراه عن أطروحته التي تتحدث عن أبي علاء المعري.

سافر إلى فرنسا ودرس في جامعاتها، وبسبب حبه للأد تمكن من كتابة الكثير من الروايات والقصص القصيرة ومن بينهم رواية دعاء الكروان التي ناقشناها.

بالرغم من فقره وكفاحه وفقدانه بصره إلا أنه تمكن من الوصول إلى منصب وزير التعليم، ولا زال الطلاب حتى الآن يدرسون قصة حياته في المدارس المصرية والتي تعد نموذجا ناجحا على الكفاح.

لم يترك طه حسين التعليم حتى وفاته، وتمكن من الوصول إلى أعلى المراحل به، وهو صاحب الاقتباس الشهير التعليم حق كالماء والهواء، وهو صاحب توصية إلغاء رسوم المدارس الابتدائية من على الطلاب لينعموا بتعليم أفضل.

عمل كعميد لكلية الآداب بجامعة القاهرة لكنه اتهم بالكفر وأبعد عن منصبه بسبب تشكيكه في عدد من علماء اللغة العرب والإسلاميين واتهمه بالتزوير أو التحدث بالزيف عن قبائل ما قبل الإسلام، وبالرغم من إعاقته لم ينقذه شئ من تلك الاتهامات.

في النهاية نكون قد تحدثنا باستفاضة عن من صاحب رواية دعاء الكروان، وكيف تحولت إلى أفضل الأفلام في العالم العربي وإفريقيا كلها للقرن التاسع عشر، ونبذة عن قصة الرواية.

المصادر

مصدر1
مصدر2
مصدر3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort