الوقاية من مرض السكر

الوقاية من مرض السكر

مرض السكر هو حالة صحية مزمنة (طويلة الأمد) تؤثر على الآلية التي يستخدمها جسم الإنسان لتحويل الطعام إلى طاقة.
من خلال هذا المقال سنتعرف أكثر عن مرض السكر، وما هي طرق الوقاية من مرض السكر .

مرض السكر

الوقاية من مرض السكر0 1
الوقاية من مرض السكر0 1

يتم تقسيم معظم الطعام الذي تتناوله إلى سكر (يسمى أيضًا الجلوكوز) ويتم إطلاقه في مجرى الدم، وعندما يرتفع مستوى السكر في الدم، فإنه يشير إلى قيام البنكرياس بإفراز الأنسولين، حيث يعمل الأنسولين كمفتاح للسماح بدخول السكر في الدم إلى خلايا الجسم لاستخدامه كطاقة.
إذا كنت مصابًا بداء السكري، فإن جسمك إما لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو لا يمكنه استخدام الأنسولين الذي يصنعه كما ينبغي، وعندما لا يكون هناك ما يكفي من الأنسولين أو تتوقف الخلايا عن الاستجابة له، فإن كميات السكر في الدم تترسب في مجرى الدم، وبمرور الوقت، يمكن أن يتسبب ذلك في مشاكل صحية خطيرة، مثل أمراض القلب وفقدان البصر وأمراض الكلى.
لا يوجد علاج حتى الآن لمرض السكري، ولكن فقدان الوزن وتناول طعام صحي وممارسة النشاط يمكن أن يساعد في التأقلم معه، كما أنَّ تناول الأدوية والحصول على التثقيف فيما يتعلق بمرض السكري  أمور يمكن أن تقي كثيرًا، بالإضافة إلى لحفاظ على مواعيد الفحوص الدورية، والأدوية الموصوفة من قبل الطبيب،  والالتزام بها.

أعراض مرض السكر 

الوقاية من مرض السكر 1
الوقاية من مرض السكر 1

تختلف أعراض مرض السكر تبعًا لمقدار ارتفاع السكر في الدم، فقد لا يعاني بعض الأشخاص خاصة المصابين بمقدمات داء السكري من النوع 2  من أعراض واضحة كما يحدث مع المصابين بمرض السكر من النوع 1، الذين تميل عندهم الأعراض للظهور بشكل واضح وسريع.
من أهم علامات وأعراض داء السكر المشتركة في الغالب ما بين النوعين، نذكر ما يلي:

  • زيادة العطش
  • كثرة التبول
  • الجوع الشديد
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • وجود الكيتونات في البول (الكيتونات هي نتيجة ثانوية لانهيار العضلات والدهون الذي يحدث عندما لا يتوفر الأنسولين الكافي)
  • إعياء
  • التهيج
  • رؤية مشوشة
  • القروح بطيئة الشفاء
  • التهابات متكررة ، مثل التهابات اللثة أو الجلد والتهابات المهبل

يمكن أن يتطور مرض السكر من النوع الأول في أي عمر، على الرغم من ظهوره غالبًا أثناء الطفولة أو المراهقة، ويمكن أن يتطور مرض السكري من النوع 2، وهو النوع الأكثر شيوعًا  في أي عمر، على الرغم من أنه أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا.

الوقاية من مرض السكر

الوقاية من مرض السكر1
الوقاية من مرض السكر1

نظرًا للخطورة الكبيرة التي يُلحقها مرض السكر بجسم الإنسان، إليك هذه الإجراءات والاحتياطات التي يمكن أن تساعدك في  الوقاية منه قدر الإمكان :

  • تقليل الوزن والحفاظ عليه ضمن الحدود المثالية، حيث يعتبر التحكم في الوزن جزءًا مهمًا من الوقاية من مرض السكري.، وقد تتمكن من منع مرض السكري أو تأخيره عن طريق فقدان 5 إلى 10٪ من وزنك الحالي، فعلى سبيل المثال ، إذا كان وزنك 200 رطل ، فسيكون هدفك هو خسارة ما بين 10 إلى 20 رطلاً، وبمجرد أن تفقد الوزن، من المهم ألا تستعيده مرة أخرى.
  • اتباع نظام أكل صحي، فمن المهم تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها وتشربها كل يوم، حتى تتمكن من إنقاص وزنك والحفاظ عليه، وللقيام بذلك يجب أن يشتمل نظامك الغذائي على أجزاء أصغر ودهون وسكر أقل، وأن تأكل أطعمة متنوعة، بما في ذلك الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، ومن الجيد تناول اللحوم الحمراء وتجنب اللحوم المصنعة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فللتمارين الرياضية العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك مساعدتك على خفض مستويات السكر في الدم، وكل ما عليك فعله هو أن تحاول ممارسة 30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني 5 أيام في الأسبوع، وإذا وجدت أن الأمر صعب، تحدث مع مدرب مختص لمعرفة أنواع التمارين المناسبة لك
  • ابتعد عن التدخين، حيث يعمل التدخين على  مقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2. 

المصادر 

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort