تجربتي مع دوسباتالين ريتارد

ينتمي دواء دوسباتالين ريتارد إلى عائلة الأدوية المضادة للتشنج، ويعمل هذا الدواء عن طريق التأثير على العضلات الملساء في الأمعاء مباشرة مما يؤدي إلى ارتخائها، وبالتالي يُقلل الدواء من تشنج الجهاز الهضمي بعد الارتخاء؛ لعلاج هيجان القولون العصبي والتخفيف من انتفاخ البطن وآلام المعدة، ويتساءل الكثيرون عن تجربتي مع دوسباتالين ريتارد ونتائج استخدامه.

تجربتي مع دوسباتالين ريتارد

تجربتي مع دوسباتالين ريتارد

تقول إحدى السيدات: من واقع تجربتي مع دوسباتالين ريتارد فإنني أؤكد أنه من الأدوية الفعالة في القضاء على الكثير من المشاكل التي تتعلق بالقولون، كما أنه يساعد على التخلص من غازات البطن والتي تتسبب في الشعور بالألم الشديد، ولكن في حالة ظهور أي من الأعراض الجانبية الخاصة بالدواء، فإنني أنصح بالتوقف فورا عن استعمال دوسباتالين ريتارد.

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع دوسباتالين ريتارد فتقول أنها قامت بعمل استشارة للطبيب المختص عندما كانت تعاني من مشاكل بالقولون، وبالفعل أرشدني الطبيب إلى هذا الدواء، ولم أكن أستخدمه إلا عند الخروج من البيت، ومن الأدوية التي نصحني الطبيب باستعمالها أيضًا دواء dogmatil وذلك عندما تسوء حالتي النفسي أو عندما يكون هناك قلق أو اكتئاب؛ لأن هذا العلاج من أكثر الأدوية المهدئة، وتأتي أهمية استخدامه مع دوسباتالين ريتارد لأن هناك ارتباط قوي بين الأعصاب والقولون، وبالفعل عند الانتظام في استخدام هذه الأدوية تحسنت حالتي الجسدية والنفسية كثيرا.

اقرأ أيضا: تجربتي مع منظار القولون

استخدامات دوسباتالين ريتارد

يُستعمل دوسباتالين ريتارد لعلاج الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض التي تؤثر على القناة الهضمية، لا سيما تلك المرتبطة بالقولون، والتي تشمل ما يلي:

  • متلازمة القولون العصبي.
  • القولون العصبي المزمن.
  • الإمساك التشنجي.
  • التهاب القولون المخاطي.
  • التهاب القولون التشنجي.

تتضمن الأعراض المرتبطة بالحالات الصحية السابقة والتي يساعد دوسباتالين ريتارد على علاجها ما يلي:

  • مغص، وآلام، وتشنجات المعدة.
  • إسهال، قد يرافقه نوبات من الإمساك.
  • انتفاخ البطن.
  • إخراج البراز على شكل كريات صغيرة قاسية.

طريقة استخدام دوسباتالين ريتارد

دوسباتالين ريتارد

يُوصى بتناول الأشكال الدوائية المختلفة من دوسباتالين ريتارد قبل الطعام بمدة 20 دقيقة على الأقل، عند اللزوم، مع الاستمرار بتناوله إلى أن تتحسن حالة المريض.

تتضمن جرعات دوسباتالين ريتارد للبالغين ما يلي:

  • الحبوب الفموية (135 ملجم)، حبة 3 مرات يومياً مع كوب صغير من الماء، مع عدم مضغ الحبة حيث أنها تمتلك طعماً غير مستساغ.
  • الكبسولات الفموية (200 ملجم)، حبة مرتين يومياً، صباحاً ومساءاً، مع كوب صغير من الماء، مع الحرص على عدم مضغ أو فتح الكبسولة حيث أن ذلك يؤدي إفساد الغلاف الذي يتحكم بآلية إفراز الدواء.

لا يُعطى دواء دوسباتالين ريتارد للأطفال والمراهقين دون سن 18 عاماً، نتيجة عدم وجود دراسات وبيانات تبين مدى أمان هذا الدواء لهذه الفئة العمرية، وفي حال نسيان تناول جرعة من الدواء في وقتها المحددة، يمكن تناولها مباشرةً وقت تذكرها، إلا أنّه في حالة اقتراب موعد الجرعة التالية يجب عدم تناول الجرعة الأولى، وإكمال الجرعات الباقية كالمعتاد.

يُمنع استعمال دوسباتالين ريتارد من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاهه، أو تجاه مادة الميبفرين، وهي المادة الفعالة في الدواء، وتتضمن أعراض الحساسية المفرطة التي قد تؤثر على فئة ضئيلة من المرضى تورم الشفاه، أو الفم، أو الوجه، وصعوبة التنفس، والطفح الجلدي، والتي تتطلب رعاية طبية طارئة وفورية.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حبوب فيرين

الأعراض الجانبية لدوسباتالين ريتارد

يُعد دوسباتالين ريتارد دواءاً آمناً نسبياً، حيث أن فئة قليلة من الأشخاص يعانون من أعراضه الجانبية، والتي غالباً ما تكون تتضمن الأعراض الجانبية المحتملة لمادة الميبفرين ما يلي:

  • سوء هضم.
  • صداع.
  • إمساك.
  • دوار.
  • الشعور بالتعب.
  • طفح جلدي.
  • احمرار وحكة الجلد.

تتطلب بعض الأعراض الجانبية النادرة لمادة الميبفرين الحصول على استشارة ورعاية طبية فورية، وتشمل هذه الأعراض:

  • الشرى، وهو رد فعل للأوعية الدموية في الجلد، ويظهر كوذمات موضعية على الجلد، بلون وردي فاتح وبأحجام مختلفة.
  • وذمة وعائية.
  • الطفح الظاهر، وهو طفح جلدي يكون واسع الانتشار على الجسم.
  • تورم الوجه.

احتياطات استخدام دوسباتالين ريتارد

يُفضل إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن جميع الأدوية، والأعشاب، والفيتامينات، والمكملات الغذائية قبل البدء بالعلاج، وذلك لتجنب تطور أي تداخلات دوائية غير مرغوبة مع دوسباتالين ريتارد.

ينبغي قبل البدء باستعمال دوسباتالين ريتارد اطلاع الطبيب المختص على جميع المشاكل الصحية والأمراض التي يعاني منها المريض، وبالأخص تلك المشاكل المتعلقة بالأمعاء، مثل انسداد الأمعاء، أو مشاكل القلب، مثل تسارع نبضات القلب، أو مشاكل الكلى، أو مشاكل الكبد، أو المعاناة من إمساك شديد.

يحتوي غلاف حبوب دوسباتالين ريتارد الفموية على اللاكتوز، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من بعض الاضطرابات الوراثية النادرة، مثل عدم تحمل أو حساسية اللاكتوز، أو عدم تحمل الجلاكتوز، أو سوء امتصاص الجلوكوز والجلاكتوز، عدم تناول هذا النوع من الحبوب.

يشتمل غلاف حبوب دوسباتالين ريتارد الفموية أيضاً على السكروز، لذلك يجب عدم استعمال هذا النوع من الحبوب من قبل الأشخاص الذين يعانون من بعض الاضطرابات الوراثية النادرة، مثل سوء امتصاص أو عدم تحمل الفركتوز، أو مرض نقص إنزيمات السكريز والايزومالتيز، أو سوء امتصاص الجلوكوز والجلاكتوز.

في حال تدهور الأعراض، أو تطور أعراض جديدة، أثناء استعمال دوسباتالين ريتارد، ينبغي مراجعة واستشارة الطبيب المختص فوراً قبل العودة إلى استعمال دوسباتالين ريتارد.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا توجد دراسات سريرية حول التداخلات الدوائية المحتملة لدوسباتالين ريتارد باستثناء احتمالية تداخله مع الكحول، حيث توصلت الدراسات إلى أنه يمكن استعمال الدواء مع الكحول.

اقرأ أيضا: ميباجن Mebagen لعلاج القولون العصبي وتهدئته

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort