كلام عن اليتيم

الكلام عن اليتيم لا يمكن أن يصف مقدار الألم الذي يغمر قلبه، وواجبنا نحنو اليتيم أن نحسن معاملتنا له ونقدره في المجتمع ونوفيه حقوقه فمثله مثل غيره من أفراد المجتمع. وسوف نذكر في هذا المقال بعض الكلمات عن اليتيم وواجبنا نحوه.

كلام عن اليتيم

مهما ذكرنا من كلمات عن اليتيم فلن نقدر على وصف ما يمر به في الحقيقة، وفيما يلي بعض الكلمات عن اليتيم:

  • الأطفال الأيتام يستحقون بنفس القدر الدعم والحب غير المقيد، يصبح العالم أقوى بكثير عندما يتم تعزيز الضعفاء أيضًا.
  • كون الطفل يتيمًا هذا لا يعطي أحدًا الحق في أن يتنقصه فليس ثم أحد يقدر على التحكم في كونه بلا أب.
  • اليتيم ليس قضية. اليتيم له وجه إنساني وهذا الوجه له دليل، فله الحق على ممارسة نشاطات حياته بكل حرية مثله مثل الجميع.
  • إياك أن تحزن اليتيم أو تضعفه أو تهينه بل تقرب منه ومد إليه يدك، فإن كافل اليتيم مع سيد الخلق في جنة رب العالمين.
  • لا تبخل بالابتسامة في وجه اليتيم، فتبسمك في وجه أخيك صدقة، فكيف حالك بتبسمك في وجه اليتيم؟
  • ظلم اليتيم من أشد أنواع الظلم التي يرتكبها الإنسان تجاه هذا الطفل، فأين التحفيز والتشجيع والكرم واللطف مع الأيتام؟

 

خواطر عن اليتيم
خواطر عن اليتيم

كلام مؤثر عن اليتيم

الكلمات المؤثرة عن اليتيم كثيرة، وفيما يلي نذكر بعضها:

  • كونك فقدت أحد والديك لا يدفك لليأس والقنوط، فابتسم للحياة واعمل على السعي نحو الرغبات والأهداف وتحقيق الاستقلال.
  • لا أحد ينسى اليتيم وفي كل وقت وحين ترى الجميع في ظهورهم فلا لليأس والإحباط ولنقم نحو السير في طريق النجاح.
  • ليس اليتيم فقط من فقد الأب، فاليتيم من لا يعرف العلم ولم يتعلم الأدب.
  • لماذا كل هذه القسوة مع اليتيم؟ أنسيتم أن الله ورسوله معه، أم أن الرحمة تلاشت من قلوبكم؟
  • ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم يتيم الأب، وكان خير البشرية وسيد ولد آدم وأشرف خلق الله، بل أصبح حبيب الله ورسوله، فلا تجعل اليتم يضعفك.
  • الله ينير الطريق لليتيم كما لم ينيره لأحد فلا تضعف أو تفقد الأمل فقط قم وحاول من جديد.
  • اليتيم لا ذنب له أنه ولد بلا أب، فليس ثم أي مبرر لقهره أو ظلمه وعدم إعطائه حقه.

اقرأ أيضًا: كلام عن الطفل

كيف يحيا اليتيم

فقدان الأب من الأمور الصعبة التي يمكن لأي شخص أن يمر بها في الحياة، ولكنا ليست النهاية. موت الأب قد يسبب الأسى والحزن في الحياة ولكن القوي من يتجاوز هذه الصعاب ويعمل على تقوية عزيمته لمواجهة باقي صعاب الحياة، فالدنيا دار بلاء ولن يعيش أحد في الحياة دون أن يواجه الصعاب والأزمات فإن لم تكن تلك الحياة فلا حياة. يجب تجاوز العقبة والسير نحو الهدف وتحقيقه وعدم ترك أي مجال للفشل أو الخمول، فهذه ليست سمات الناجحين.

واجب المجتمع نحو اليتيم

اليتيم يجب أن يعامل مثل باقي أفراد المجتمع بل أفضل منهم، ويتم إعطائه حقوقه كاملة وعدم ظلمه أو قهره. وفيما يلي نذكر واجبنا نحن المواطنين نحو اليتيم:

  • المعاملة الحسنة ولين القول لا سيما مع الأطفال، ولا يجب تعنيفهم أو إيذائهم سواء نفسيًا أو جسديًا.
  • إعطائهم جميع الحقوق التي يحتاجونها ومساعدتهم في الحياة على تحقيق رغباتهم والوصول إلى حياة مستقرة وسعادة وراحة بال.
  • تقديم المساعدة المادية لهم وتفقدهم من وقت لآخر باستمرار وعد ترك أي فرصة لإسعادهم أو تقديم العون لهم.
  • محاولة إسعادهم في الحياة ومرافقتهم في رِحْلات ترفيهية وبالأخص الأطفال وتقديم ما يرغبون فيه لهم وعد إحساسهم بالنقص.
  • معاملتهم مثل باقي أفراد المجتمع بل أفضل والحرص على عدم تعرضهم للأذى أو الأزمات في الحياة دون تقديم المساعدة لهم.
  • حث باقي الأفراد على مساعدتهم ومعاملتهم باللين واللطف والنفقة عليهم في حالة الحاجة وعدم إحساسهم بالنقص أو الاحتياج.
كلام عن الأيتام
كلام عن الأيتام

وبذلك نكون قد ذكرنا بعض الكلام عن اليتيم، كما ذكرنا واجبنا نحوه وواجب المجتمع معه.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort