تجربتي مع ديفلات

يتميز دواء ديفلات بأنه دواء سريع المفعول لعلاج الغازات والانتفاخات عند الأطفال وحديثي الولادة نتيجة الرضاعة، خاصةً عند الأطفال الذين يعتمدون علي اللبن الصناعي، وتتساءل الكثير من الأمهات عن تجربتي مع ديفلات ونتائج استخدامه.

تجربتي مع ديفلات

تجربتي مع ديفلات

تقول إحدى الأمهات: تجربتي مع ديفلات لرضيعي من التجارب التي أنصح بها كل أم تعاني من غازات رضيعها خصوصا عندما يكون الرضيع معتاد على اللبن الصناعي، فتزيد نسبة إصابته بالانتفاخ والمغص بعد كل رضعة، حيث تتميز قطرة ديفلات بأنها مكونة من الأعشاب الطبيعية وبالتالي تُفيد الطفل وتُساهم في التخلص من الغازات تماما وذلك عند استخدامها لأربع مرات كل يوم، وبمجرد الانتظام في أخذ هذه القطرة، يهدأ الطفل بعد علاج غازات البطن والانتفاخ.

يقول أحد الأطباء: سمحت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال باستخدام دواء ديفلات للتخلص من الغازات عند الرضع، حيث يحتوي على المادة الفعالة وهي مادة السيميثيكون، ويوجد الدواء على شكل قطرات تؤخذ عن طريق الفم، وفي الحقيقة قد يوفّر هذا الدواء راحة متوسطة من الغازات عند الرضع، وقد لا يستجيب البعض للدواء إطلاقًا، وبالنسبة لمبدأ عمل السيميثيكون فهو يجمع الغازات التي تكوّنت في الجهاز الهضمي لدى الرضيع ويسهّل إخراجها من جسمه، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الالتزام بالجرعة الموصاة لتجنّب إعطاء الرضيع جرعة زائدة، وبشكل عام لا يوجد علاج خاص لغازات الأطفال حديثي الولادة، وبالتالي يُنصح بتجنّب الأدوية التي تُباع دون وصفة طبية لأنها غير مخصصة للأطفال.

اقرأ أيضا: اهمية دواء سيتال للاطفال الرضع بعد التطعيم

دواعي استعمال دواء ديفلات

يساعد دواء ديفلات في علاج الحالات التالية:

  • المغص وألم البطن عند الأطفال وحديثي الولادة.
  • الانتفاحات والغازات عند الأطفال وحديثي الولادة.
  • عسر الهضم الوظيفي.
  • قرحة الجهاز الهضمي.
  • مشاكل الأمعاء المتهيجة.
  • المساعدة علي النوم للأطفال.

طريقة استخدام دواء ديفلات

يجب تناول قطرة ديفلات بعد الوجبات للكبار أو الرضاعة للأطفال، ويُنصح برج عبوة قطرة ديفلات بشكل جيد قبل إعطاء الطفل جرعة ديفلات، وفي حالة تناول أقراص ديفلات للكبار، فيجب أن يشرب المريض كمية مناسبة من الماء.

يُعطى الطفل الذي يعاني من مشاكل الإنتفاخ والغازات وعسر الهضم جرعة ديفلات عند ملاحظة بكاء الطفل الشديد والمستمر بعد الرضاعة، يستخدم دواء ديفلات لعلاج الانتفاخات والغازات بالجرعات التالية:

  • جرعة ديفلات للأطفال الرضع وحديثي الولادة: 20 مجم بمعدل 4 مرات في اليوم.
  • جرعة ديفلات للأطفال من سنتين حتي 12 عام: 40 مجم بمعدل 4 مرات في اليوم.
  • جرعة ديفلات للبالغين: قرص إلي اثنين خلال اليوم.

اقرأ أيضا: علاج الغازات عند الأطفال

أضرار ديفلات للرضع والأطفال

في أغلب الأحيان لا يكون هناك رد فعل ضار لقطرة ديفلات عند استخدامها للرضع والأطفال، لكن قد يحدث بعض العلامات والتي تختلف من طفل لآخر مثل :

  • صداع في الرأس.
  • غثيان وتقيؤ.
  • إسهال ومغص في البطن.
  • صعوبة في التنفس.
  • رغبة في النوم.

في حالة حدوث أضرار لقطرة ديفلات علي الطفل وظهرت علامات للحساسية مثل احمرار الجلد وظهور بقع أو طفح جلدي، لا بد من إخبار الطبيب بشكل سريع.

موانع استعمال دواء ديفلات

يُمنع استعمال دواء ديفلات في الحالات التالية:

  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاة مكونات دواء ديفلات.
  • الحوامل.
  • مرضي السكر بدون إذن الطبيب.
  • مرضي اضطراب الجهاز الهضمي.
  • مرضي الانسداد المعوي.

نصائح لعلاج الغازات عند الرضع

علاج الغازات عند الرضع

توجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتخفيف الانزعاج الذي يشعر به الرضيع إثْر معاناته من الغازات، إذ يمكن من خلال هذه النصائح تسهيل إطلاق الغازات خارج جسمه، ومن هذه النصائح نذكر الآتي:

  • الحرص على تجشئة الرضيع؛ إذ يساعد ذلك على تخليص الرضيع من الغازات الموجودة في بطنه، وفي هذا السياق فإنّنا نشير إلى أهمية تجشئة الرضيع أثناء إرضاعه، وليس الانتظار حتى ينتهي من الرضاعة.
  • توفير بيئة مناسبة هادئة لإرضاع الطفل، إذ يُنصح بإرضاع الرضيع في غرفة إضاءتها خافتة مع الحرص على عدم لعب الأشقاء أو الأطفال فيها أثناء الرضاعة، كما يُنصح بإرضاع الرضيع بين الفينة والأخرى؛ إذ إنّ جوع الرضيع الشديد يُسبب شربه للحليب أو تناوله لوجبته بنَهم وسرعة، الأمر الذي يزيد فرصة معاناته من الغازات.
  • تقسيم رضعات أو وجبات الحليب إلى وجبات أكثر تكرارًا وأقل كمية في الوجبة الواحدة، وذلك لأنّ تناول الرضيع لوجبة كبيرة من الحليب يُسبب مواجهته صعوبة في تحطيم سكر اللاكتوز الموجود فيه، الأمر الذي يُسبب مشكلة الغازات، ولذلك يُنصح بإرضاع الرضيع وجبات صغيرة بشكل أكثر تكرارًا.
  • مراقبة تأثير اللهّاية على الرضيع؛ فبعض الرضّع يُبدون استجابة إثْر استخدامها، الأمر الذي يحدّ من مشكلة الغازات لديهم، في حين أنّ بعضهم الآخر يُعاني من الغازات بصورة أكبر عند استخدامها لأنّها قائمة على مصّ الرضيع لجسم صلب، الأمر الذي قد يسمح بدخول الغازات، ولذلك يجدر بالأم مراقبة ابنها واتخاذ الإجراء المناسب بحسب ردة فعل الرضيع للهّاية.
  • استشارة الطبيب حول طبيعة الأطعمة الصلبة التي يمكن تقديمها للرضيع، فبعضها حتى وإن تسببت بمشكلة الغازات، إلا أنّها تحتوي على عناصر غذائية مهمة لنموّه، ولذلك فإنّ طلب المشورة الطبيبة أمر مهم للغاية بهذا الخصوص.
  • حمل الطفل بين الذراعين، ولكن بدلًا من نومه على ظهره؛ يُنصح بأن ينام الرضيع على بطنه، أي بجعل وجهه نحو الأسفل، مع الحرص على ألّا يكون هناك أي شيء يُعيق تنفس الرضيع أو يُغطّي وجهه.
  • تدليك بطن الرضيع برفق، وذلك من خلال القيام بحركات بسيطة لطيفة إمّا مع عقارب الساعة وإمّا بعكس اتجاه عقارب الساعة، ويجدر عدم إزعاج الرضيع والضغط بمقدار خفيف لا يُؤلم الرضيع ولا يُؤذيه.

اقرأ أيضا: دواء ديسفلاتيل لعلاج الغازات والانتفاخات Disflatyl

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort