تجربتي مع زيادة الرغبة

تتعدد مسببات انعدام الرغبة الجنسية أو ضعفها، فقد تكون تلك المسببات جسدية مثل: مشكلات صحية كمرض السكري وارتفاع الضغط، أو نفسية مثل: الإصابة بالقلق أو الاكتئاب، أو بسبب تناول أنواع معينة من الأدوية مثل: بعض مضادات الاكتئاب، ويجب معالجة تلك المسببات؛ لتحسين العلاقة الجنسية بين الشريكين، ويزيد البحث عن تجربتي مع زيادة الرغبة الجنسية ونتائجها.

تجربتي مع زيادة الرغبة

تجربتي مع زيادة الرغبة

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع زيادة الرغبة الجنسية كانت بعد معاناتي من البرود الجنسي، وعدم القدرة على الوصول إلى الرعشة الجنسية مما أثر عليّ بشكل كبير وشعرت أنني ليست طبيعية إلى أن راجعت إحدى الطبيبات، وقد نصحتني الطبيبة بضرورة اتباع بعض الخطوات الهامة التي تساعدني في الحصول على علاقة حميمية مميزة، وتذكر السيدة أنها بدأت على الفور في تطبيق نصائح الطبيبة والتي كانت تتمثل في ضرورة الاستعداد النفسي لممارسة العلاقة الحميمية مثل التعطر والاهتمام بالنظافة الشخصية مع جعل الزوج أيضًا يقوم بوضع العطر المفضل وارتداء الملابس التي تفضلها المرأة، أما قبل الجماع فقد نصحتها الطبيبة بضرورة مداعبة الرجل، مع أهمية توضيح الأماكن التي تعمل على إثارة المرأة حتى يقوم زوجها بمداعبتها واختيار الوضعية المناسبة لكلا الطرفين، مع التشديد على تغييرها كل فترة للتخلص من الروتين والملل، وبعد اتباع تلك النصائح تؤكد السيدة أن رغبتها الجنسية قد زاد، كما وصلت إلى الشعور بلذة الجماع لأول مرة منذ وقت طويل مما ساهم بشكل كبير في تحقيق حياة زوجية هادئة ومستقرة.

تحكي إحدى السيدات عن عدم شعورها باللذة الجنسية منذ أكثر من 8 سنوات، مما سبب لها التعاسة الزوجية وعندما طلبت من طبيبتها المساعدة، نصحتها بالذهاب لأخصائي نفسي، والذي قال لها بدوره إن مضادات الاكتئاب التي تتعاطاها هي السبب، وهي مسؤولة عن إنقاص الرغبة الجنسية إلى الثلث أو النصف أحيانًا، وفجأة تدخل القدر لينقذ الحياة الجنسية لهذه المرأة، إذ توقفت الشركة المصنعة لدواء الاكتئاب عن إنتاجه، فاضطر طبيبها إلى إعطائها دواءًا جديدًا، جعل من حياتها الجنسية تعود إلى طبيعيتها، ولكن ورغم ذلك التحسن، فان السيدة أصبحت تستمتع بالجنس دون الوصول إلى الذروة الجنسية، فوصف لها طبيبها أقراصًا معدّة للرجال أصلا وهي أقراص “سياليس”، وللغرابة أنها شعرت بتحسن كبير وزيادة في الرغبة الجنسية بعد أن تناولتها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عشبة المدينة للحمل

أطعمة تُعزز الرغبة الجنسية

أطعمة تُعزز الرغبة الجنسية

إنَّ العلاقة الجنسية الصحية مرتبطة ارتباطاً كبيراً بالصحة الجسدية والعاطفية في آنٍ واحد، والحصول على غذاء صحي يلعب دوراً مهماً في تعزيز الرغبة الجنسية عند الشريكين، وفيما يلي بيان لبعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد على تحسين العلاقة الجنسية:

  • اللحوم والدجاج: يحتوي كل من اللحوم والدجاج على الأحماض الأمينية مثل: الكارنيتين وإل-أرجينين التي تحسّن من تدفق الدم في الجسم، الأمر الذي يُعدّ بالغ الأهمية خلال العملية الجنسية لدى الشريكين.
  • المحار: يحتوي المحار على مركبات تزيد مستوى هرمون الإستروجين والتستوستيرون الذين يُعززان الرغبة الجنسية، وأيضاً يحتوي على معدن الزنك الذي يزيد التروية الدموية للأعضاء التناسلية لدى كل من الذكر والأنثى.
  • الأطعمة الغنية بالأوميغا 3: كسمك السلمون، والتونا، والهلبوت، والتي يساعد محتواها الغني بأحماض أوميغا 3 الدهنية على تحسين التروية الدموية في الجسم.
  • المكسرات والبذور: مثل؛ اللوز، وبذور اليقطين، وبذور زهرة دوار الشمس، والجوز، والبندق، والفول السوداني، والتي تعمل أيضاً على زيادة التروية الدموية.
  • الشوكولاتة الداكنة: ترفع الشوكولاتة الداكنة من معدلات السيروتونين الموجودة في الدماغ، بالإضافة إلى زيادة مستوى الدوبامين، ولذلك لا يشعر الشخص بالتوتر ويُصبح مهيئًا للممارسة الجنسية دون قلق.
  • الفواكه: فالفواكه مثل؛ التفاح، والكرز، والتوت، والعنب الغامق غنية بمادة الكيرسيتين؛ وهي أحد مضادات الأكسدة التي تقلل من التهاب البروستات وتحسّن التروية الدموية.
  • الثوم: يمتلك الثوم خصائص مضادة للتخثر، وبذلك فهو يساعد على زيادة التروية الدموية لأعضاء الجسم السفلية، فيمكن للشريكين الاستفادة منه بتناول قدر صحي من الثوم قبل العملية الجنسية.

اقرأ أيضا: فوائد فيتامين ب1 ب6 ب12 للجنس

نصائح لعلاج ضعف الرغبة الجنسية

هناك عدة نصائح تساعد الرجال والنساء على تعزيز الرغبة الجنسية، وفيما يلي بيان لبعض النصائح التي يمكن تقديمها للرجال والنساء:

  • المحافظة على النشاط البدني: ممارسة الرياضة والنشاطات البدنية تحسن صحة القلب والأوعية الدموية، وهذا من شأنه مساعدة الجسم على تحقيق أداء أفضل خلال العملية الجنسية. كما أنّها تزيد من قوة تَحَمُل الجسم، وتحسن صورته، وتعدل المزاج مما يؤدي إلى تعزيز الرغبة الجنسية لدى كل من الرجل والأنثى.
  • التقليل من التوتر: التوتر يزيد من معدل ضربات القلب وهذا من شأنه أن يزيد ضغط الدم، وكلاهما يؤثران سلباً في الرغبة الجنسية، وبالتالي لابدّ من الابتعاد عن التوتر ومحاولة الاسترخاء قد الإمكان لتعزيز الرغبة الجنسية.
  • الابتعاد عن العادات السيئة: مثل؛ التدخين، وتناول المشروبات الكحولية بكميات كبيرة.
  • التعرض لأشعة الشمس: يعمل هرمون الميلاتونين على تحفيز الرغبة بالنوم والتخفيف من الرغبة الجنسية، ويأتي دور الشمس هنا في أنّ التعرض لأشعتها يثبط إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم، ولهذا فإنّ التعرض لأشعة الشمس وخاصة في فصل الشتاء من شأنه تعزيز الرغبة الجنسية.
  • الحصول على المساعدة من طبيب: فهنالك مشاكل صحية مثل: مرض بيروني، وضعف الانتصاب، وغيرها من المشكلات الجنسية الأخرى التي تحتاج إلى تشخيص وعلاج من قِبل طبيب مختص.

اقرأ أيضا: هرمون التستوستيرون

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort