تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

حمض الفوليك واحد من أشهر المكملات الغذائية التي ارتبطت بفترة الحمل، عادةً ما تحرص الحوامل على تناوله قبل فترة الحمل وخلالها، وتتساءل الكثير من السيدات عن تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم ونتائجها.

تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

حمض الفوليك والحمل

تقول إحدى السيدات المتزوجات: تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم كانت من أسعد التجارب التي مررت بها في حياتي، فطالما كنت أبحث عن طريقة للحمل بتوأم بسبب تأثير ذلك على جمالية الحياة الأسرية والزوجية، وقضيت وقتًا طويلًا لإيجاد الطريقة الفعالة في الحمل بتوأم، كما ذهبت إلى أحد الطبيبات المختصات، وأخبرتني الطبيبة بأهمية حمض الفوليك في الحمل بتوأم مع تتبع حمية غذائية وتناول بعض الفيتامينات، وبالفعل لم يمر أكثر من شهر، حتى حملت، وانتظرت حتى رأيت السونار، لأجد أن حلمي قد تحقق بالفعل وحملت بتوأم.

تروي إحدى السيدات تجربتها مع حمض الفوليك للحمل بتوأم، فتقول: تناولت أنا وزوجي حمض الفوليك للحمل بتوأم قبل أشهر من حملي وتفاجأنا عند الطبيب أثناء زيارتنا لعمل الموجات فوق الصوتية أني حامل بتوأم! على الرغم بأنه لا يوجد توائم بعائلتي أو عائلة زوجي، بعدها قرأت أن تناول حمض الفوليك قبل الحمل يزيد من فرصة الحمل بتوأم بنسبة 45% مقارنة بمن لا يتناولن حمض الفوليك على الإطلاق.

تقول إحدى السيدات: لقد فقدت الجنين في حملي الأول بسبب مرض (neural tube defects)، لذلك نصحني طبيبي بتناول حمض الفوليك قبل وأثناء حملي الثاني وأنا الآن في انتظار توأم.

اقرأ أيضا: تجربتي مع ظهور كيس الحمل

هل يمكن استخدام حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم؟

ينصح الأطباء النساء في عديد من بلدان العالم بتناول حمض الفوليك لتقليل مخاطر عيوب الأنبوب العصبي وتشوهات الجنين، وقد أكّدت بعض الدراسات أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين تناول حمض الفوليك وزيادة فرص الحمل بتوأم، وكذلك ارتفاع نسبة الحمل بتوأم خاصةً في حالات الحمل بعد التلقيح الصناعي أو الأمهات الأكبر سنًا، ومن هم أكثر عرضة بالفعل لإنجاب توأم؛ لذا من الممكن أن يزيد حمض الفوليك من احتمالية الإباضة المتعددة أو غرس أكثر من بويضة واحدة، لكن مع العلم أن هذا الأمر لم يثبت علميًا بشكل كافٍ.

دواعي استخدام حمض الفوليك

هناك بعض الحالات التي تستدعي تناول حمض الفوليك مثل:

النساء الراغبات بالحمل: من الممكن الحصول على القدر اللازم من حمض الفوليك من خلال تناول مصادر حمض الفوليك المتنوعة في الأطعمة، وعلى النِّساء الراغبات بالحمل البدء بتناول حبوب حمض الفوليك قبل شهرٍ واحد على أقل تقدير من الحمل، بجرعة تقارب 400 ميكروغرام بعد استشارة الطبيب المتابع للحالة، وفي حال حصول الحمل، يوصي الطبيب المتابع لحالة المرأة الحامل بتناول حمض الفوليك بجرعة 600-800 ميكروغرام.

النساء اللاتي يعانين من نقص حمض الفوليك: الجرعة الأمثل من حمض الفوليك في حال كانت المرأة تعاني من نقص هذا الحمض هي 250 ميكروغرام إلى 1 ملغ يوميًا، وقد لا يكفي تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، أو تلك المدعمة بهِ، لذلك تنصح المرأة في هذهِ الحالة بتناول حبوب مكمل حمض الفوليك.

النساء اللاتي يعانين من فقر الدم ضخم الأرومات: عادةً ما يتم معالجة النقص الغذائي في حمض الفوليك وفيتامين ب12 بإجراء التغييرات المناسبة على النظام الغذائي وإعطاء المكملات الغذائية المناسبة، ويجب التنبيه هنا إلى أنَّ الجرعة الموصى بها في هذهِ الحالة تُصل إلى 1 ملغ يوميًا يمكن أخذها بعدة طرق كما يأتي:

  • عن طريق الفم
  • عضليًا.
  • عن طريق الوريد.
  • تحت الجلد.

اقرأ أيضا: بيفولفيت Befolvit لنقص حمض الفوليك

تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

أضرار زيادة حمض الفوليك أثناء الحمل

عادةً ما تُوصى النِّساء الحوامل بالحصول على حمض الفوليك سواء كان ذلك من مصادرهِ المتنوعة من الأطعمة، أو من خلال مكملات الفيتامينات؛ لحماية الأجنة من العيوب الخلقية في الحبل الشوكي والدماغ، ويقول بعض المختصّون إنّ الجرعات الزائدة من حمض الفوليك، وفيتامين ب12 في جسم المرأة الحامل قد يؤدي إلى زيادة خطر إصابة الجنين باضطراب طيف التوحد.

ولعلَّ ما يُشكك في صحّة هذا القول هو ما صرَّحت بهِ الباحثة المشاركة في هذهِ الدراسة دانييل فالين الأستاذة في كلية جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة في بالتيمور بقولها: “إنّ من السابق لأوانه اعتماد هذا القول أو الدراسات التي بنيت عليه؛ نظرًا لأنه لم يُنشر في مجلّة طبيّة قام بعض الزملاء بمراجعتها”. فبشكل عام، لم يتم إثبات صحّة وجود أضرار جسيمة لحمض الفوليك على الحامل، ويُنصح مراجعة الطبيب قبل الشروع باستخدامه.

الآثار الجانبية لحمض الفوليك

رغم ثبوت مأمونية حمض الفوليك، إلَّا أنَّه تمَّ الإبلاغ عن بعض ردود الفعل التحسسية بسبب زيادة الجرعة، والتي سيتم ذكرها فيما يأتي بالإضافة إلى الآثار الجانبية الأخرى:

  • ردود الفعل التحسسية: والتي تشتمل على الحمى، الطفح الجلدي، الحكة، التوعك العام، صعوبة في التنفس بسبب حدوث تشنج قصبي.
  • آثارًا جانبية على الجهاز الهضمي: وتشتمل على فقدان الشهية، الغثيان، انتفاخ البطن، والشعور بطعمٍ مرٍ أو سيئ.
  • آثارًا جانبية بالنسبة للمرضى الذين يتناولون 15 ملغ من حمض الفوليك يوميًّا: وذلك عند استمرار ذلك لشهرٍ واحد، تغيُّر أنماط النوم، صعوبة التركيز، التهيج، النشاط الزائد، الإثارة، الاكتئاب والارتباك.
  • المرضى الذين يتلقون علاج حمض الفوليك لفترات طويلة: نقص في مستويات فيتامين ب12.

اقرأ أيضا: حمض الفوليك للحامل 5 ملجم

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort