تجربتي مع فراغات الشعر

  • محرر 20
  • 2021-06-30

تجربتي مع فراغات الشعر.. إذا كان جزء من شعرك يتساقط، أو وجدت بقعًا صلعاء، أو يتساقط أكثر من 125 شعرة يوميًا، فمن المحتمل أنك تعاني من تساقط الشعر وتحتاج إلى زيارة طبيب أمراض جلدية، وعلى الرغم من أنه لا يوجد الكثير مما يمكنك فعله لمنع تساقط الشعر، فقد تستجيب للعلاج إذا ذهبت إلى طبيب الأمراض الجلدية مبكرًا.

تجربتي مع فراغات الشعر

ما الذي يسبب تساقط الشعر؟

  • صحيح أن الرجال أكثر عرضة لفقدان شعرهم من النساء، لكن ترقق وتساقط الشعر يؤثر في الواقع على كلا الجنسين، وهو أمر ليس أكثر أو أقل إحباطًا لأي منهما.
  • لا يوجد سبب واحد وراء تساقط الشعر، حيث يمكن أن تتنوع الأسباب من البسيطة والمؤقتة (مثل نقص الفيتامينات) إلى الأكثر تعقيدًا، مثل الحالة الصحية الأساسية، بما في ذلك الإجهاد، والولادة، الإفراط في تناول المكملات الغذائية أو الأدوية المحتوية على فيتامين أ، عدم تناول الكثير من البروتين، فضلا عن الإصابة بداء الثعلبة، وهو مرض جلدي مناعي ذاتي شائع، يسبب تساقط الشعر في فروة الرأس وأماكن أخرى في الجسم.

كيف يمكن الوقاية من تساقط الشعر

  • غالبًا ما تكون الوقاية من أفضل الطرق لعلاج أي حالة، في بعض الحالات، اعتمادًا على السبب الدقيق لتساقط الشعر، قد يكون من الممكن منع أو على الأقل إبطاء تساقط الشعر.

تتضمن بعض أفضل طرق الوقاية ما يلي:

  • تناول نظام غذائي متوازن.
  • استخدام أمشاط ذات مسافات أوسع بين الشعيرات.
  • تجنب العلاجات القاسية وتصفيفات الشعر.
  • تبديل الأدوية لتجنب الآثار الجانبية لتساقط الشعر إن أمكن.
  • تجنب شد الشعر أو لفه
  • من المهم أن تتذكر أنه ليست كل أنواع تساقط الشعر يمكن الوقاية منها أو حتى تتباطأ مع الإجراءات الوقائية، تتضمن بعض الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر ما يلي:

الأدوية

  • هناك أدوية يمكن شراؤها بدون وصفة طبية قد تساعد في علاج تساقط الشعر. تأتي هذه عادة في شكل مراهم موضعية:
  • أكثر الأدوية شيوعًا هما المينوكسيديل (روجين) والفيناستريد (بروبيكيا).
  • تم تطوير المينوكسيديل في الأصل لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ووجد المطورون أن له آثارًا جانبية لنمو الشعر المفرط وغير المرغوب فيه، وأعطى هذا التأثير شركات الأدوية سببًا لاعتباره علاجا للصلع.
  • الطريقة الدقيقة التي يعمل بها المينوكسيديل غير معروفة تمامًا، يبدو أن الدواء يوسع بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى نمو خصلة شعر كثيفة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن المينوكسيديل يطيل فترة نمو الشعر، مما ينتج عنه شعر أطول وعدد أكبر من خيوط الشعر، وعند استخدامه بشكل صحيح، فقد ثبت أن المينوكسيديل آمن وفعال.
  • فيما يستخدم فيناسترايد لعلاج الصلع الذي يظهر في منطقة التاج ووسط فروة الرأس.
  • يحمل هذا الدواء عدة تحذيرات حول استخدامه، يجب استخدامه فقط على الرجال البالغين ويجب إبعاده عن الأطفال والنساء الذين قد يكونون حوامل أو مرضعات.
  • على عكس المينوكسيديل، لا يؤثر فيناسترايد على نمو الشعر في أجزاء أخرى من الجسم.

الجراحة

  • قد تكون جراحة زراعة الشعر علاجًا مناسبًا لتساقط الشعر .
  • الجراحة الوحيدة المتاحة لتساقط الشعر هي جراحة زراعة الشعر.

التجربة الأولى

  • يقول صاحب التجربة “أعاني من قصور الغدة الدرقية، وبدأت العلاج منذ أربعة شهور، ولكن يوجد الكثير من الفراغات بشعري، مع زيادة الوزن وعدم نزوله، تناولت أقراص الزنك والفيرترون للعلاج، ولكن لا نتيجة، وأشعر بزيادة الفراغات مع تقصف الشعر”.

التجربة الثانية

  • أما صاحب التجربة الثانية فيقول “عمري 27 سنة، أعاني من مشكلة الصلع الوراثي في منطقة كبيرة من مقدمة الرأس، بالإضافة إلى شعر خفيف في باقي فروة الرأس، ذهبت إلى أحد أطباء الجلدية، ووصف لي هير باك بلس 5، ولكني لم أواظب على العلاج بشكل منظم. خاصة مع ملاحظة تساقط الشعر بغزارة بعد استعماله.
  • ثم قمت باستخدام علاج آخر ( امبولات اناستيم – كبسولات بانتوجار – anaphase شامبو )، لكن شعري تساقط بكثافة أيضًا بعد استخدامه، ثم ذهبت إلى طبيبة جلدية أخرى، ووصفت لي (bold stop -dexaglobe -windy hair cream- depa hair ) بالإضافة إلى أمبولة dex تؤخذ في الرأس مرة كل أسبوع لمدة 4 أشهر، ولكني لم أستعمل العلاج حتى الآن لخوفي من تكرار تساقط الشعر.

التجربة الثالثة

  • تقول صاجبة التجربة “أعاني من تساقط شعر شديد أدى إلى فراغات من الأمام في شعري، ذهبت إلى طبيبة ووصفت لي دواء (بريورين ان) و(بخاخ اسمه chron stim) واستعملتهم منذ ثلاثة شهور ولم أر نتيجة ملحوظة”.

التجربة الرابعة

  • يقول صاحب التجربة عن تجربتي مع فراغات الشعر أبلغ من العمر 22 سنة، وأعاني من تساقط الشعر منذ ثلاث سنوات، خاصة من أعلى الراس والجهة الأمامية، استخدم تحت رعاية طبيب أخصائي في الأمراض الجلدية الأدوية التالية:
  • propecia
  • alostil اثنان بالمئة.
  • hegor شامبو للشعر.
  • ولاحظت وجود مسامات عديدة كأن الشعر سينبت بها.

المراجع

المصدر
المصدر
المصدر
المصدر

مقالات مهمة
مقالات مهمة