تجربتي مع زيت السعد

هناك العديد من الزيوت الطبيعية التي تفضل معظم السيدات استعمالها؛ لكونها سهلة الاستخدام، ومتوفرة، وغير مكلفة ماديًا، ويُعتبر زيت نبتة السعد من أبرز الزيوت الطبيعية؛ لذلك يسأل الكثيرون عن تجربتي مع زيت السعد وفوائد استخدامه.

تجربتي مع زيت السعد

تجربتي مع زيت السعد

تقول إحدى الفتيات: تجربتي مع زيت السعد كانت من أجل منع نمو الشعر، حيث أنني قد سمعت عنه من سنوات طويلة إلا أنني لم أتشجع لتجربته إلا مؤخرًا، ولا أعرف لماذا انتظرت كل هذا الوقت، فمن منّا لا تريد التخلص من الشعر غير المرغوب فيه نهائيًا كما يعدنا هذا الزيت، وفي الواقع تفكيري كان يتوجه دائمًا لمنع نمو الشعر عن طريق تقنية الليزر لكنها لم تكن حلًا واردًا بالنسبة لي؛ لأن كشف عورات الجسم أمام آخرين لإزالة الشعر الزائد ليس من الضرورات التي تبيح المحظورات، وشراء جهاز ليزر منزلي ليس في أولويات إنفاقي حاليًا، فهداني تفكيري أخيرًا إلى أن أستغل الوقت الذي أنتظر فيه إلى أن أتمكن من شراء جهاز الليزر، لأجرب هذا البديل الرخيص المتاح، فإن نفع فقد كسبت النتيجة التي أتمناها بسعر لا يقارن، وإن لم ينفع فلم أخسر الكثير، وبالفعل استخدمت زيت السعد، وبعد تجربته، يمكنني أن أقوله أنه من الحلول السحرية لمنع نمو الشعر، وهو أفضل من الزيوت الأخرى مثل زيت النمل، حيث يستعمل زيت النمل لمدة 6 شهور، أما زيت السعد يستعمل لمدة شهرين فقط، وبعدها تظهر نتائجه الفعالة.

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع زيت السعد لإزالة الشعر فتقول: كانت هذه التجربة بعد أن بحثت عن وسيلة فعالة يمكن من خلالها التغلب على مشكلة الشعر الزائد، فبعد أن كنت أقوم بنزع الشعر الزائد باستخدام الطرق التقليدية، حصلت على زيت السعد، واستخدمته عن طريق غسل المنطقة، وتجفيفها بشكل جيد، وبعدها كنت أمسح المنطقة بخليط زيت نبات السعد مع زيت الزيتون الذي أقوم بتحضيره من قبل، وتركه حتى يجف، ثم أعود وأكرر نفس الطريقة لأكثر من مرة في اليوم، وعلى مدار أربعة أيام من إزالة الشعر الزائد، وفي الشهر الأول من تجربتي مع زيت السعد لاحظت نمو الشعر بطريقة بطيئة، ولكن مع أوائل الشهر الثالث بدأ الشعر يختفي تمامًا.

يقول أحد الأطباء: لا توجد جرعات آمنة أو فعالة للأشخاص البالغين فوق سن 18 سنة أو للأطفال، ولكن يستعمل زيت السعد تقليدياً عن طريق الفم، ويمكن تحضيره من خلال غلي جذور نبات السعد المجففة في الماء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجرعات الخاصة بنبات السعد تعتمد على البحث العلمي، والمنشورات، ورأي الخبراء، والاستخدام التقليدي، كما أنّ الكثير من الأعشاب والمكملات الغذائية لم يتم اختيارها بدقة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الجرعات التالية قد لا تنطبق على كافة منتجات نبات السعد، لذلك يجب الحرص على قراءة الملصقات الموجودة على المنتجات، ومناقشة الجرعات مع الأخصائيين قبل استعمالها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع زيت الليمون

فوائد زيت السعد

فوائد_زيت_السعد

يُفيد نبات السعد في منع نمو الشعر ويكون ذلك من خلال مزج مطحون نبات السعد إلى مقدار لتر من الماء، ثمَّ يوضع المزيج على النار ويُترك ليصل إلى مرحلة الغليان، ثمَّ يتم إزالة شعر الجسم ثمَّ يتم توزيع المزيج على الجسم وتُكرر العملية لمدة ستة أيام مُتتالية في كل شهر للحصول على أفضل نتائج.

أظهرت التجارب السريرية أنّ زيت السعد يساعد على منع إنتاج مادة الميلانين في الجلد بنسبة 41%، كما يقوم معالجو الآيورفيدا باستخدام نبات السعد في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل: الفطريات، والحكة، والطفح الجلدي، والأمراض التي يسببها فيروس الهربس البسيط، وعلى الرغم من ذلك، لا يوجد أي بحث علمي يدعم فائدة نبات السعد في علاج المشاكل الجلدية.

يمكن أن يساعد زيت السعد على علاج الإسهال لدى بعض الأشخاص، ووفقاً لمراجعة تم نشرها عام 2010م في مجلة “Journal of Ayurveda and Integrative Medicine”، حيث قام الباحثون بإعطاء زيت الخروع للفئران ليتم إصابتهم بالإسهال، ثم قاموا بعلاج مجموعة منهم من خلال نبات السعد والأدوية التقليدية، أما المجموعة الأخرى فقد عولجت من خلال مضادات الإسهال الأخرى، ووجدوا أن نبات السعد قد ساهم في علاج الإسهال بنسبة 65%، أما مضادات الإسهال فقد ساهمت في تبثبيط الإسهال بنسبة 46%.

ولنبات السعد العديد من الفوائد الأخرى المختلفة، ولكن أغلبها لم يتم اخبتارها على البشر، كما أنّها لم تُثبت فعاليتها ومدى سلامتها، ومن أهم فوائده هي

  • التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • علاج الكثير من المشاكل التي تتعلق بالتسوس والبكتيريا الموجودة بالفم.
  • زيادة تدفق الدم وبذلك يتم تفعيل نشاط الدورة الدموية.
  • إدرار البول، وعلاج عسر الطمث.
  • تعزيز وظيفة الجهاز المناعي.
  • تقوية الذاكرة.
  • تخفيف التوتر والقلق، لتسببه بالنعاس.
  • القضاء على مشكلة العجز الجنسي.
  • استخدام زيت السعد بشكل سطحي على الجلد لعلاج عدة أمراض جلدية، كحب الشباب وقشرة فروة الرأس والحكة التي تصيب الجلد وكذلك له تأثير على الجروح والقرح التي تصيب الجلد وأيضًا تأثيره في القضاء على الملاريا.
  • معالجة تشنجات الساق الليلية، كما يعالج اضطراب المفاصل.
  • حل بعض المشاكل الصحية مثل الأمراض الروماتيزمية مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، وآلام العضلات، وآلام المفاصل.

اقرأ أيضا: تجربتي مع زيت الخروع

محاذير استخدام زيت السعد

يفضل تجنب استخدام زيت السعد للفئات التالية:

  • الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاض الذين يعانون من بطء في ضربات القلب، لأن زيت السعد يبطئ من ضربات القلب.
  • المصابين بأمراض في الرئة كالربو، لأنه قد يزيد من احتباس السوائل في الرئة، بالتالي قد يفاقم المشكلة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع زيت جوز الهند

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort