تجربتي مع زيت الخروع

يُستخرج زيت الخروع عن طريق عصر بذور نبات الخروع لاستخدامه في مجالات كثيرة كمواد التجميل، والصابون، وزيت للمساج، وحتى في تركيبة بعض الأدوية، ويزيد البحث على الإنترنت عن تجربتي مع زيت الخروع وفوائده الجمالية والصحية فضلًا عن محاذير استخدامه.

تجربتي مع زيت الخروع

تجربتي مع زيت الخروع

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع زيت الخروع من أكثر التجارب النافعة للتخلص من حب الشباب، ويسهل استخدام وصفة زيت الخروع للبشرة، كل ما قمت به هو غسل وجهي بماء دافئ حيث يساعد ذلك على فتح مسامات الوجه، ومن ثم دلكت وجهي بقطرات من زيت الخروع عبر حركات دائرية بلطف، وتركت الزيت على وجهي طوال الليل، وفي الصباح غسلت وجهي بالماء البارد، وبعد المداومة على هذه التجربة، رأيت قدرة الزيت على ترطيب البشرة وإزالته لحب الشباب وذلك بسبب أنه غني بحمض الريسينوليك الذي يحارب البكتيريا المسببة لظهور حب الشباب.

تحكي إحدى الفتيات تجربتها مع استخدام زيت الخروع لملئ الفراغات التي كانت توجد في شعرها، فقد كانت تعاني من الشعر الخفيف لسنوات طويلة وقامت بشراء زيت الخروع، ووضعته على شعرها لمدة ثلاث إلى أربع ساعات، وبعد ذلك كانت تقوم بغسله بالشامبو وتستعمله ثلاث مرات في الاسبوع، قالت إنها لاحظت أن شعرها ينمو، ويملئ الفراغات، وبالفعل ساعد زيت الخروع على تعزيز ونمو الشعر، ولكن هذه التجربة استغرقت أكثر من شهر؛ لتظهر نتائجها الفعالة.

اقرأ أيضا: فوائد زيت الخردل والخروع للشعر

فوائد زيت الخروع

زيت الخروع

يُزوّد زيت الخروع الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، ونذكر من أهمها ما يأتي:

  • ترطيب البشرة: حيث يُعتبر حمض الريسينوليك من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وتُعدُّ هذه الأنواع من الدهون من مرطبات البشرة التي تحدُّ من فقدان الماء من الطبقة الخارجية للجلد، ويعتبر زيت الخروع خياراً أفضل من منتجات الترطيب الشائعة الموجودة في المتاجر؛ والتي تحتوي على مكوناتٍ ضارة؛ مثل: العطور، والمواد الحافظة، والأصباغ، التي قد تسبب تهيج الجلد، وتضر بالصحة العامة، ويجدر الذكر أنَّ بسبب قوام زيت الخروع السميك يتم مزجه مع زيوتٍ أخرى صديقةٍ للبشرة؛ كزيت اللوز، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند لإنتاج مرطباً فائق الترطيب.
  • تقليل ظهور حب الشباب: إذ يُعدُّ حب الشباب حالةً جلديةً قد تُسبب ظهور بثورٍ مؤلمةٍ ومليئةٍ بالقيح على الوجه والجسم، كما تؤدي إلى ظهور رؤوسٍ سوداء، وهي حالةٌ شائعةٌ بين المراهقين والشباب، ويُعتَقد أنَّ الالتهاب هو عامل يؤثر في تطور وازدياد شدّةِ حب الشباب، لذا فإنّ التطبيق الموضعي له على الجلد يمكن أن يساهم على تقليل الأعراض المرتبطة بالالتهاب، ويمكن أن يساعد هذا الزيت أيضاً على مكافحة النمو المفرط للبكتيريا المُسببة لظهور البثور على البشرة؛ وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات، وبما أنَّ زيت الخروع هو أيضاً مرطبٌ طبيعيّ؛ فقد يساهم في تهدئة البشرة الملتهبة والمتهيجة لدى المصابين بحب الشباب.
  • المساهمة في الحفاظ على صحة الشعر: قد يفيد زيت الخروع الشعر الجاف أو التالف بشكلٍ خاص، حيثُ إنَّ استخدامه بشكلٍ منتظم يساهم في ترطيب جذر الشعرة، وزيادة مرونتها، وتقليل خطر تعرضها للتكسّر، إضافة إلى ذلك يمكن أن يساعد زيت الخروع على علاج مشكلة قشرة الشعر؛ التي ترتبط بالإصابة بالتهاب الجلد الدهنيّ، وهي حالةٌ جلديةٌ التهابية تؤدي لظهور بقعٍ حمراء متقشرة على فروة الرأس.
  • التخفيف من الإمساك: إذ إنَّ من أبرز استخدامات زيت الخروع هو استعماله كمليّنٍ طبيعيّ، فيزيد من حركة العضلات ودفعا عبر الأمعاء، مما يساهم في تخليصها من الفضلات، ويساهم هذا الزيت في التخفيف من الإمساك المؤقت نتيجة تحلله في الأمعاء الدقيقة، لينتج بعدها حمض الريسينوليك الذي يتم امتصاصه من الأمعاء، ليبدأ بعدها تأثيره المليّن.
  • تعزيز التئام الجروح: حيث يحفز زيت الخروع نمو الأنسجة فتُكوّن بين الجرح والبيئة الخارجية حاجزاً، مما يقلَل من خطر الإصابة بالعدوى، كما أنَّه يقلّل من الجفاف، والتقرحات، ومن تراكم خلايا الجلد الميتة التي قد تؤخر عملية التئام الجروح.
  • مكافحة الفطريات: حيث إنّ زيت الخروع يمتلك يحتوي على مضادةٍ للفطريات؛ لذلك يمكن أن يساعد على مكافحة الفطريات التي تُدعى بالمبيضة البيضاء؛ والتي تُسبب مشاكل صحيةٍ في اللثة والأسنان، وقد وجدت دراسةٌ أنَّ زيت الخروع قد يحسن من أعراض التهاب مخاطية الفم لدى كبار السن الذين يعانون من هذه المشكلة بسبب أطقم الأسنان، وفي دراسةٍ أخرى لوحظ أنّ لنقع أطقم الأسنان في محلولٍ يحتوي على زيت الخروع يسبب قلة أعداد المبيضات الموجودة في أطقم أسنان كبار السن بشكلٍ كبير.
  • تحفيز عملية الولادة: حيث إنَّ تناول جرعةٌ واحدةٌ من زيت الخروع؛ أي ما يُعادل 60 مليلترٍ يؤدي إلى بدأ المخاض في غضون 24 ساعة، وهناك أيضاً بعض الأدلة على أنَّ النساء اللواتي تناولنَ زيت الخروع كُنَّ أقل احتمالاً للخضوع إلى الولادة القيصرية.

اقرأ أيضا: فوائد زيت الخروع للجسم

محاذير استخدام زيت الخروع

يُفضل عند استخدام زيت الخروع عدم تجاوز الجرعة المسموحة، إذ قد تُسبب الجرعات العالية ظهور بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة، وتشمل ما يأتي:

  • تقلصاتٍ في البطن.
  • حدوث ألمٍ في الصدر.
  • الإسهال.
  • الدوخة.
  • الهلوسة.
  • الإغماء.
  • الغثيان.
  • الشعور بضيق النفس.
  • الطفح الجلدي.
  • الشعور بضيقٍ في الحلق.
  • ظهور رد فعلٍ تحسسي ويشمل؛ الحكة، وانتفاخ الوجه أو اليدين، وانتفاخٍ أو وخزٍ في الفم أو الحلق.

اقرأ أيضا: معلومات عن نبات الخروع

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort