تجربتي مع زيت النعناع

زيت النعناع هو نوع من الزيوت العطريّة الطبيّة المستخرجة من أغصان وأوراق النعناع، وتكثر فوائد زيت النعناع وتتعدّد وصفاته، وتكاد لا تعدّ ولا تحصى لشدّة تأثيراته السحرية؛ لذلك يتساءل الكثيرون عن تجربتي مع زيت النعناع ونتائجه.

تجربتي مع زيت النعناع

تجربتي مع زيت النعناع

تقول إحدى الفتيات: تجربتي مع زيت النعناع للشعر من التجارب التي أفادت شعري كثيرًا، حيث يحفز زيت النعناع نمو الشعر عن طريق زيادة تدفق الدم في فروة الرأس وإعادة الحيوية إلى بُصيلات الشعر، إضافة إلى أنه مفيد لفروة الرأس الجافة؛ لأنه يُفتّح المسام المسدودة ويسمح لخلايا البشرة بالتجدد بشكلٍ طبيعي ويمكن استخدامه بإضافة قطرتين أو ثلاث قطرات من زيت النعناع الأساسي إلى الشامبو واستخدامه كالمعتاد، كما يمكن خلط زيت النعناع مع زيت جوز الهند الفاتر، وتدليك الخليط في فروة الرأس وتركه عليها مدة 20 دقيقة، ومن ثم غسل الشعر بالشامبو، وقد كررت هذه الطريقة مرتين أسبوعيًا وكانت سببًا في حل جميع مشاكل شعري التي كنت أعاني منها.

تحكي إحدى الفتيات تجربتها مع استخدام زيت النعناع للبشرة، فتقول: كنت أعاني من دهون البشرة وظهور الحبوب والبثور، ولذلك قمت بتجربة زيت النعناع لمدة شهر كامل وحصلت على نتائج رائعة، لكن كنت أحرص على عدم تركه على البشرة أكثر من خمس دقائق، وبالفعل ساعد زيت النعناع على علاج مشكلة الحبوب والبشرة، والتخلص من الطبقة الدهنية المزعجة، بينما تقول صاحبة تجربة أخرى سلبية مع زيت النعناع للبشرة أنه أدى إلى تهيج البشرة واحمرارها إضافة إلى الشعور بالوخز الشديد وتورم الوجه، لكن ذلك قد نتج عن إصابتها بحساسية من زيت النعناع، لهذا يجب إجراء اختبار على جزء صغير من الجلد قبل الاستخدام.

اقرأ أيضا: فوائد زيت النعناع للبشرة والشعر

فوائد زيت النعناع للشعر

يدخل زيت النعناع في العديد من منتجات العناية بالشعر، مثل زيوت الشعر والشامبو، ويُمكن استخدمه للعناية بالشّعر؛ نموه، وصحته، ومظهره، كما له تأثير التطهير والتجديد، مما يُقلّل من تهيّج فروة الرأس، ويُعزّز من نمو الشعر خاصة للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر، ولحالاتٍ أخرى، ومنها:

  • مناسب لفروة الرأس الدهنية: زيت النعناع يُناسب فروة الرأس الدّهنية لأنه يَجعَل إفراز الزهم فيها طبيعيّاً ويُبرّد فروة الرأس عن طريق استخدامه بانتظام.
  • صالح لفروة الرأس الجافة: لاحتوائه على خصائص مرطّبة وصيغة الحموضة المتوازنة المفيدة لمشاكل الشعر وفروة الرأس حيث يعالج فروة الرأس الجافة، والقشرة، ويمنع الحكة، مما يُساعد على الحصول على شعرٍ جميلٍ وفروة رأس خالية من المشاكل.
  • ترطيب فروة الرأس الجافة: يحتوي زيت النعناع على خصائص ترطيبٍ مُمتازةٍ ويمكن استخدامه على الشعر عن طريق خلطه مع زيتٍ ناقل.
  • تعزيز نمو الشعر: يحتوي زيت النعناع على خصائص تُحفّز نمو الشعر حيث يمكنها النفاذ خلال سطح فروة الرأس وتحفيز بصيلات الشعر، ويُعزّز من الدورة الدموية التي بدورها تُعزّز من نمو الشعر، وتوفّر الغذاء الذي تحتاجه جذور الشعر.
  • منع تساقط الشعر: يُستخدم زيت النعناع الأساسي لعلاج تساقط الشعر والصّلع لدى الرجال والنساء؛ لأنّ المنثول فيه يوسّع من الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتدفق إلى بصيلات الشعر، وبالتالي تحسين نمو الشعر ومنع تساقطه.
  • التخلص من قمل الرأس: يحتوي زيت النعناع الأساسي على الخصائص المبيدة للحشرات، مما يجعله علاجاً طبيعيّاً فعّالاً في التخلص من القمل وبديلاً عن العلاجات الكيميائية.
  • تقليل إفرازات الشعر الدهني: يعتبر الشعر دهنياً عندما تفرز الغدد الدهنية الكثير من الدهون، ويمكن السيطرة على إنتاج الدهون عن طريق بعض الزيوت الأساسية ومنها زيت النعناع، حيث يترك الشعر خالياً من الدهون ويضيف إليه اللّمعان، ويُمكن ذلك عن طريق إضافة 2-3 قطرات من زيت النعناع إلى بلسم الشعر؛ للتخلّص من الشعر الدهني.
  • علاج للقشرة: تعالج المُطهّرات القويّة في زيت النعناع القشرة إضافة إلى القمل.

اقرأ أيضا: تجربتي مع بذرة الكتان للشعر

زيت النعناع

فوائد زيت النعناع للبشرة

لزيت النعناع وصفات وخلطات متعدّدة للحصول على جمال البشرة ونضارتها وإشراقها، ومن فوائده:

  • يفيد جميعَ أنواع البشرة الجافّة منها والدهنيّة.
  • يزيد من صحة البشرة وصفائها، ويخفي عيوبَها.
  • يهدّئ البشرة ويبردها ويقلل من هيجانها، ويخفف من احمرار الجلد.
  • يلين البشرة وينعشها ويزيدها نعومة.
  • يفتح لون البشرة، ويزيل الهالات السوداء تحت العينين ويقلل من انتفاخها.
  • يطهر البشرة وينظفها، ويمنحها رائحة عطرة، كما أنه يقشرها ويزيل الخلايا الميتة، ويزيل التجاعيد.
  • يزيل الرؤوس السوداء، كما يزيل حبّ الشباب ويمنع ظهوره.
  • ينشط الدورة الدمويّة، ويعالج تشققاتِ وخشونةِ كعب القدم.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عرق السوس للتبييض

فوائد زيت النعناع الصحية

يقدّم زيت النعناع العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، ويمكن تطبيقه موضعيًا على البشرة، أو تناوله فمويًا أو حتى استنشاقه عبر الأنف وذلك بفضل رائحته المميّزة، التي تضفي عليه خصائص منعشة ومنشطة، وسيتم ذكر بعض فوائده واستعمالاته كالآتي:

  • تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي: أجريت دراسة تضمّنت 12 تجربة لفحص فعّالية كبسولات زيت النعناع بالمقارنة مع الدواء الوهمي في علاج القولون العصبي، فوجد الباحثون أن العلاج بزيت النعناع حسّن من أعراض هذه المتلازمة بشكل ملحوظ.
  • علاج عسر الهضم: من فوائد زيت النعناع أيضًا أنّه يفيد كثيرًا في تحسين الهضم، إذ يعدّ طاردًا للغازات، وبالتالي يساعد في التخلّص من الغازات الزائد المتشكّلة في الجهاز الهضمي.
  • الحد من الشعور بالغثيان: يمكن أن يحدث الغثيان بعد إجراء العمليات الجراحيّة نتيجةً للتعرّض للتخدير، ولذلك أجريت دراسة تمّ فيها دراسة تأثير استنشاق المريض زيت النعناع بعد العمليّة، وتبيّن أنّه من فوائد زيت النعناع أنّه يخفف من الشعور بالغثيان.

اقرأ أيضا: تجربتي مع بذور الكتان

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort