تجربتي مع رجيم النقاط

يسعى الكثير من الأشخاص لخسارة الوزن الزائد، والحصول على جسم صحي ومثالي، فهناك من يستعين بالأطباء والعمليات التي تساعدهم على تحقيق هذا الهدف، بينما يفضل الأغلب اتباع أحد الأنظمة الغذائية المنتشرة بين الناس، ولعلّ أشهرها رجيم النقاط الذي أثبت فاعليته مع الكثير من الأشخاص؛ ولذلك تأتي أهمية استعراض تجربتي مع رجيم النقاط وإيجابياته وسلبياته، والأطعمة المسموحة والممنوعة بهذا النظام الغذائي.

تجربتي مع رجيم النقاط

تجربتي مع رجيم النقاط

تقول إحدى الفتيات: تجربتي مع رجيم النقاط كانت تجربة ممتازة حيث نزل وزني من كيلو ونص ل 2 كيلو جرام في أسبوع، وهو ما يعتبر معدلا جيدا للغاية مع ما يوفره هذا الرجيم لي من رفاهيات في أكل ما أحب من الطعام ولكن مع مراعاة السعرات الحرارية لكل نوع من الطعام. وتحكي إحدى السيدات عن تجربتها وأختها لهذا النوع من الرجيم حيث أنها تحمست له عندما علمت بإمكانية أكل أي صنف من الطعام ولكن بشرط ألا يتجاوز عدد النقاط المحددة، وبالفعل كنت أحاول تقليل عدد النقاط يوميا، بحيث أكافئ نفسي في نهاية كل أسبوع بأن أكل ما أحب بالكمية الكافية، وبالفعل تحسنت صحتي ونقص وزني على هذا الرجيم.

يقول أحد الأطباء المتخصصين في التغذية: هناك معادلة رياضيّة تستخدم لحساب النقاط التي تحتوي عليها كلّ وجبة يتناولها الشخص خلال اليوم، مما يساعد على مقارنتها مع عدد النقاط المسموح به، وتعتمد معادلة رجيم النقاط على عدد السعرات الحراريّة، والدهون التي تحتويها الوجبة، أما البروتينات فهي لا تدخل في حساب النقاط؛ لأنّها ضروريّة للحفاظ على عضلات الجسم، التي لها دور مهم في تحفيز عمليّة الحرق، ومحاربة تراكم الدهون، وكذلك الألياف، حيث إنّ لها الكثير من الفوائد الصحيّة أبرزها الحماية من أمراض الجهاز التنفسي مثل: الإمساك، والبواسير، والانتفاخ، وهذه المعادلة هي: عدد النقاط= (عدد غرامات الدهون/ 12)+ (عدد السعرات الحرارية/50)–(عدد غرامات الدهون/5).

اقرأ أيضا: تجربتي مع الصيام المتقطع

رجيم النقاط

وُضع رجيم النقاط لأول مرة خلال الستينات من القرن الماضي حيث كان يُسمى بنظام مراقبة الوزن، وهو من الأنظمة المثالية القائمة على تعيين نقاط معينة لبعض أنواع الطعام، ويتوقف حساب عدد النقاط في هذا النظام على عدد السعرات الحرارية أو ما تشتمل عليه الأطعمة من دهون أو ألياف غذائية.

لا تقوم فكرة رجيم النقاط على توجيه الأشخاص إلى خطة في الأكل ولا تقديم الوجبات المناسبة، ولكن تعتمد على اتباع أنظمة صحية تتسم بالرفاهية بشرط عدم تجاوز الطعام لمعدل النقاط اليومي المُحدد.

يُوضح رجيم النقاط الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والقيمة الصحية الضئيلة مثل السكريات والدهون مع توضيح الأطعمة التي تشتمل على بروتين وتتميز بسعراتها الحرارية الأقل وقيمتها الغذائية المرتفعة، ولا يستطيع الشخص أن يحتسب ما يحتاج إليه من سعرات حرارية، ولهذا يجب الاستعانة ببعض المتخصصين من أجل الإشراف وضبط السعرات الحرارية بشكل يوازن بين المجموعات.

اقرأ أيضا: تجربتي مع السنامكي

إيجابيات رجيم النقاط

  • يُعد رجيم النقاط من الأنظمة الصحية المرنة حيث لا تتطلب من الشخص بذل مجهودات كبيرة من أجل الالتزام، بخلاف بعض الأنظمة القاسية مثل رجيم التفاح الأخضر.
  • يُراعي رجيم النقاط اختلاف الجهد من شخص لآخر عند الالتزام بالنظام وذلك تبعًا للتغييرات التي تحدث في نمط حياة كل فرد.
  • يحتوي رجيم النقاط على ما يُعرف بنظام النقاط المكتسبة والذي يمنح الشخص مزيدًا من النقاط لتناول بعض الأطعمة بشرط ممارسة تمارين رياضية لبعض الوقت.
  • يُمكن للشخص تجميع النقاط من بعض الأيام السابقة والاستفادة بها خلال مناسبة محددة بشرط أن يكون الطعام صحيًا.

سلبيات رجيم النقاط

  • يربط رجيم النقاط أطعمة محددة مع عدد من النقاط، وبالتالي يمكن أن يتسبب ذلك في هوس بعض الأشخاص بأنواع معينة من الأكل وعدم الاستفادة من باقي الأصناف.
  • يختار الكثير من الأشخاص الأطعمة ذات النقاط الأقل من غير اهتمام بتناول الأصناف ذات القيمة الصحية العالية.
  • يُؤثر هذا النظام الغذائي بصورة سلبية على نشاط الأيض داخل الجسم.
  • يُصنف رجيم النقاط باعتباره أحد الأنظمة التجارية التي تحث الأشخاص على قضاء وقت طويل في متابعة ماركات الغذاء.

اقرأ أيضا: رجيم النقاط بالتفصيل لخسارة الوزن

رجيم النقاط

أصناف الطعام المسموحة في رجيم النقاط

تصل قائمة الأطعمة المسموحة في رجيم النقاط إلى أكثر من 200 صنف من الأكل والتي تتميز بأنها لا تمثل أي عدد من النقاط، وبالتالي يُمكن تنظيم الأصناف بحرية كبيرة ومن أهم هذه الأطعمة:

  • البروتينات التي لا تشتمل على الدهون مثل البيض والزبادي والأسماك بالإضافة إلى الدجاج بشرط نزع الجلد منه.
  • الفواكه ويُفضل تناول الفواكه المجففة والطازجة.
  • الأصناف التي تتميز بالدهون الصحية مثل المكسرات والأفوكادو بجانب زيت الزيتون.
  • الخضروات التي تخلو تمامًا من النشويات ومن أشهرها البازلاء والقرنبيط.
  • الأصناف التي تتسم بمحتواها الصحي مثل الشوفان والبطاطا الحلوة والأرز البني حيث تشتمل على الكربوهيدرات.

أصناف الطعام الممنوعة في رجيم النقاط

توجد بعض الأصناف من الأطعمة غير الصحية والتي يُمنع تناولها نظرًا إلى أنها تشتمل على معدل مرتفع من الدهون المشبعة والسكريات مثل:

  • شرائح البطاطا.
  • المشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر.
  • اللحوم المُصنعة.
  • الحلويات.

اقرأ أيضا: أفضل برامج الدايت

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort