تجربتي مع الرياضة

تجربتي مع الرياضة من التجارب شديدة الأهمية، حيث تتعدد فوائد الرياضة لتشمل كافة الجوانب المتعلقة بالإنسان، فهي مفيدة على كافة الأصعدة، لها فوائد صحية وبدنية ولها فوائد نفسية، كما لا يمكن أن نغفل عن فوائدها على الصعيد الذهني.

تجربتي مع الرياضة

تجربتي مع الرياضة

تقول إحدى الفتيات: استمرت تجربتي مع الرياضة لمدة شهر، وكنت أتحدى نفسي من أجل إنقاص وزني، والتخلص من الدهون، ولم يكن يمر يوم إلا مع ممارستي للرياضة والتمارين الرياضية لمدة ساعة كل يوم، سواء في البيت أو النادي أو في الشارع، وبالفعل بعد استمراري على أداء التمارين الرياضية، وزنت نفسي وعرفت أن قياسات جسمي بدأت تنضبط من حيث الطول والوزن ونسبة الدهون وقياس الذراعين والأفخاذ، وكان روتيني مع ممارسة الراضية يتمثل في الجري لمدة ربع ساعة يوميًا والمشي لمدة ربع ساعة أيضًا في بداية اليوم، ومن ثم المشي لمدة نصف ساعة أخرى في نهاية اليوم، وعندما رأيت نتائج ممارسة الرياضة على جسمي، حمسني هذا الأمر على ضرورة الاهتمام بالرياضة والمواظبة عليها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع نط الحبل

فوائد ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

تكمن أهمية الرياضة في حياتنا بما توفره من فوائد تعود بالنفع على أجسامنا وعقولنا ولما لها من دور مهم في الوقاية من الأمراض المختلفة، ومن أبرز فوائد ممارسة الرياضة ما يأتي:

الشعور بالسعادة والراحة النفسية

تبين بحسب الدراسات المختلفة بأن التمارين الرياضية تعمل على تحسن المزاج العام وتقلل من الاكتئاب والقلق والشعور بالإجهاد، وينجم الشعور بالراحة جراء تحفيز مناطق مختلفة من الدماغ أثناء ممارسة الرياضة بحيث تزيد حساسية الدماغ للهرمونات كالسيروتونين والنورادرينالين، كما تكمن أهمية الرياضة في حياتنا بما توفره من زيادة ملحوظة في إفراز الإندورفين المسؤول عن الشعور بالسعادة وتقليل الإحساس بالألم.

خسارة الوزن

تشير الدراسات إلى أن الخمول يعتبر من أبرز أسباب زيادة الوزن، وتكمن أهمية الرياضة في حياتنا فيما توفره من فرصة لحرق السعرات الحرارية المسؤولة عن زيادة الوزن وذلك بزيادة عملية الأيض في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت الدراسات أن مختلف التمارين الرياضية وتمارين المقاومة لها القدرة على زيادة حرق الدهون والحفاظ على الكتلة العضلية.

حماية العضلات والعظام

تلعب التمارين الرياضية دورًا في بناء العضلات والعظام، وذلك ينجم جراء تحفيز العضلات وتعزيز قدرتها على امتصاص الأحماض الأمينية أثناء ممارسة التمارين الرياضية، كما تساعد التمارين الرياضية في بناء وزيادة كثافة العظام ومنع ترققها مع التقدم في العمر، كما تشير الدراسات إلى أن التمارين الرياضية عالية التأثير كالجمباز أو الجري تعمل على تعزز كثافة العظام بالمقارنة مع الرياضات الأخرى كالسباحة وركوب الدراجات.

زيادة مستويات طاقة الجسم

تكمن أهمية الرياضة في حياتنا بقدرتها على زيادة مستويات الطاقة في الجسم، فقد لاحظت دراسة زيادة ملحوظة في مستوى الطاقة وقلة الشعور بالإرهاق لدى ستة وثلاثين شخصَا واظبوا على ممارستها، كما يمكن أن تزيد التمارين الرياضية من مستويات الطاقة لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة التعب المزمن.

الوقاية من الأمراض المزمنة

تعد قلة النشاط البدني من الأسباب الرئيسة للأمراض المزمنة، وبحسب الدراسات فقد تبين أن التمارين الرياضية المنتظمة تعمل على تحسين حساسية خلايا الجسم للإنسولين بالإضافة إلى المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل ضغط الدم ومستويات الدهون فيه.

المحافظة على صحة الجلد

يتأثر الجلد بعمليات الإجهاد التأكسدي في الجسم الناجم عن عدم قدرة دفاعات الجسم المضادة للأكسدة على إصلاح الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة في الجسم.

حماية الدماغ وتقوية الذاكرة

تساعد ممارسة الرياضة في تحسين وظيفة الدماغ وحماية الذاكرة وزيادة مهارات التفكير عن طريق زيادة ضربات القلب الذي يؤدي إلى تعزيز تدفق الدم إلى الدماغ إضافة إلى تعزيز إفراز الهرمونات، وتساعد التمارين الرياضية أيضًا في زيادة نمو أجزاء مسؤولة عن الذاكرة والتعلم في الدماغ، إضافة إلى دور التمارين الرياضية في الوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر وانفصام الشخصية.

الاسترخاء والمساعدة على النوم

لا تقتصر أهمية الرياضة على العامل الجسدي فقط بل يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة على الاسترخاء والنوم، كما يعتقد بأن زيادة درجة حرارة الجسم أثناء التمارين تؤدي إلى تحسين جودة النوم، كما وجدت إحدى الدراسات أن مئة وخمسين دقيقة من التمارين الرياضية في الأسبوع يمكن أن تعمل على تحسين نوعية النوم بنسبة 65%.

تخفيف الألم

تعمل التمارين الرياضية على التقليل من الألم المزمن بحيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن التمارين الرياضية قد تساعد في تخفيف الألم على عكس المعتقدات القديمة، كما تشير الدراسات إلى أهمية الرياضة في التحكم بالألم المرتبط بالمشاكل الصحية كآلام أسفل الظهر وألم العضلات وغيرها، بالإضافة إلى زيادة تحمل الألم.

تعزيز الصحة الجنسية

تُعزز التمارين الرياضية الدافع الجنسي عن طريق تحسين تدفق الدم وتقوية القلب والأوعية الدموية وزيادة المرونة، وبحسب دراسة أن النساء الأربعينيات قد لاحظن زيادة معدل الوصول للنشوة الجنسية أثناء الجماع بعد قيامهن بممارسة التمارين الرياضية، كما لوحظ زيادة الدافع الجنسي لمئة وثمانية وسبعون رجلًا واضبوا على التمارين الرياضية لمدة أسبوع، ووجدت إحدى الدراسات أن المشي لمدة ست دقائق في المنزل قد أدى إلى تقليل أعراض ضعف الانتصاب لمجموعة من الرجال وبنسب عالية.

اقرأ أيضا: أفضل أنواع الرياضة لحرق السعرات الحرارية

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort