تجربتي مع تقوية النظر

تجربتي مع تقوية النظر من التجارب التي يهتم الأشخاص الذين يعانون من ضعف النظر بمعرفة نتائجها، حيث توجد العديد من الطرق التي تهدف إلى تقوية النظر، والمحافظة عليه، ومعالجة ضعف النظر، والتغلب على مشاكل العين المختلفة بعيداً عن استخدام العدسات اللاصقة، أو النظارات الطبية.

تجربتي مع تقوية النظر

تجربتي مع تقوية النظر

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع تقوية النظر من التجارب الهامة التي أثرت على نمط حياتي وذلك بعدما قضيت فترة صعبة للغاية وأنا أعاني من ضعف النظر حيث كنت أرتدي نظارة طبية منذ الصغر، وقد أدخلني هذا الأمر في نوبة نفسية سيئة حيث كانت حياتي معتمدة بالكلية على النظارة، فلم أكن أمارس حياتي بشكل طبيعي مثل بقية أصدقائي وزملائي، كما أنني كنت أواجه مأساة من نوع آخر عندما تنكسر النظارة، وقد ارتديت النظارة لمدة تصل إلى ست عشرة سنة، وقد مررت بكم كبير من المواقف السيئة مثل سقوط المطر وعدم القدرة على رؤية الأشياء من حولي أو عدم القدرة على نزول البحر أثناء المصايف، ولم تنتهي هذه المأساة إلى بعد القيام بعملية الليزك حيث أصبحت أرى الناس من غير حواجز؛ لذلك أنصح غيري بتجربة الليزك بعد سؤال المتخصصين الموثوقين.

اقرأ أيضا: علاج حساسية العين

طرق تقوية النظر

تقوية النظر

تعد مشكلة ضعف النظر مشكلة شائعة ومنتشرة بشكل كبير بين كافة الناس وكافة الأعمار، والتي تنتج عن أسباب مختلفة ومتعددة، ومنها: العوامل الوراثية، وإصابة العين بضربة قوية، وإصابة العين بالالتهابات، ونتيجةً للإصابة ببعض الأمراض كالسكري، ممارسة بعض العادات السيئة بشكل مستمر؛ كالجلوس طويلاً أمام الشاشات، والتعرض لأشعتها بشكل مستمر، أو التدخين.

وهنالك العديد من الوسائل التي يمكن اتباعها لتقوية النظر مثل:

استخدام كحل الأثمد

يحتوي كحل الأثمد على خصائص تقوي البصر، وتحافظ على صحة العين، وتشد أعصابها، وتقويها، وتنظف العين، وتزيل القروح وتنقيها.

تناول الأطعمة الغذائية المقوية للنظر

  • الجزر، والتمر، وزيت كبد سمك القد، وكبد الدجاج، واللحم البقري، والبيض، واللبن؛ لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين A الذي يعزز صحة العين بشكل كبير.
  • الخضروات الورقية الخضراء؛ مثل: السبانخ، والملوخية، والكرنب، والخس، والفلفل الحلو؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الكاروتينات التي تشمل ألفا كاروتين وبيتا كاروتين.
  • الطماطم؛ لاحتوائها على مادة الليكوبين.
  • سمك السالمون؛ لاحتوائه على أحماض الأوميغا3 التي توفر الدعم الهيكلي لأغشية الخلايا في العين، وبالتالي تحمي وظيفة الشبكية، وتعزز صحة العين، واحتوائه على مادة الأستازانتين التي تحمي العين من الأمراض والعمى.
  • الجوافة والبرتقال والليمون؛ لاحتوائها على فيتامين C الذي يعزز أداء الجهاز المناعي في الجسم، ويحمي العين من الأمراض والعدوى.
  • الكيوي وجذور الشمندر؛ لاحتوائهما على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تمنع نمو وانتشار الجذور الحرة في الجسم.
  • المكسرات والأطعمة الغنية بالدهون مثل: اللوز، والفول السوداني، والبندق، وزيت الزيتون، والحبوب الكاملة؛ لاحتوائها على فيتامين هـ الذي يعتبر من أفضل العناصر المعالجة لمشكلة ضعف النظر.

تجنب إرهاق العينين

من الأمور التي تزيد إرهاق العين كثرة الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر، أو التلفاز، أو شاشة الأجهزة اللوحية، أو الهواتف الذكية، لذلك يجب التقليل الجلوس أمامها، وتقليل التعرض للدخان أو الضوء القوي.

تناول الوصفات الطبيعية

  • خلطة اللوز والعسل: مزج سبع حبات من اللوز مع ملعقة صغيرة من العسل، وملعقتين من بذور الشمر بشكل متجانس، ثمّ إضافة ملعقة من المزيج إلى كوب من حليب اللوز وشرب المزيج يومياً قبل النوم.
  • منقوع البابونج: نقع كيس بابونج أو ملعقتين من أوراق زهرة البابونج في فنجان من الماء المغلي لمدة عشر دقائق، واستخدام المنقوع ككمادات للعينين باستخدام القطن الطبي.

تمارين لتقوية النظر

  • إراحة العين من كافة الشاشات التي تتعرض لها بشكل يومي ودائم، فهذا الأمر سيريح العين ويخفف من مدى تأثرها بالخطر الناجم عن هذه الشاشات.
  • القيام بفرك العينين، للحصول على الدفء ومن ثم تغطية العينين باليدين والابتعاد عن الضوء، فهذا التمرين سيساعد العينين على الاسترخاء وتخفيف الألم الناتج عن إجهادهما.
  • تمرين التركيز على شيء قريب من العينين لفترة زمنية قصيرة لا تتعدى البضع ثوانٍ، ومن ثم القيام بالتركيز على شيء بعيد عن العينين وللمدة الزمنية نفسها، وهذا التمرين سيساعد على تقوية النظر وتدريب العينين.
  • الاسترخاء والجلوس بشكل مستقيم، وتحريك العينين إلى جميع الاتجهات الأربعة، وعكس الاتجهات عند الانتهاء، والقيام بتكرار هذا التمرين لأكثر من مرة في اليوم.
  • تمرين التخيل، وذلك من خلال الجلوس في مكان مريح وهادئ، وإغماض العينين وتخيل عدم وجود مشكلة في العينين، وبأن النظر قوي، ومن ثم فتح العينين مع الاقتناع بهذا الأمر، وهذا التمرين هو تمرين نفسي وذهني، وليس تمريناً مادياً ومحسوساً.

إجراء عملية الليزك

عملية الليزك هي عملية جراحية تتم للعين للقيام بتصحيح الإبصار وتصحيح عيوب النظر المختلفة، وتعديل قرنية العين للتخلّص من ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، وهي من أكثر العمليات الجراحية المنتشرة في الوقت الحاضر، ويستخدم الطبيب المختصّ للقيام بالعملية أداة فائقة الدقة يطلق عليها اسم الميكروكيراتوم.

تعتبر عملية الليزك آمنة وهي من أنجح عمليات تصحيح البصر، حيث تعالج قصر النظر وطول النظر والأستجماتزم، ومن أهم ما يميز تلك العملية هي عدم الشعور بالألم إطلاقاً أثناء العملية، إضافة إلى أنها لا تحتاج للوقت الكثير، حيث إنّ العملية كاملة قد تستغرق ربع ساعة فقط لكل عين، ويمكن إجراء عملية الليزك بعد سن الثامنة عشر بأمان.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الميلاتونين

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort