تجربتي مع طق الابهر

تجربتي مع طق الابهر.. طق الأبهر هو حالة تنتج عن ممارسة نشاط بدني شاق، ينتج عنه ألم شديد في أحد الكتفين يمتد إلى الظهر، والأبهر هو الشريان الأورطي (أكبر وعاء دموي في الجسم ، يأتي مباشرة من القلب).

تجربتي مع طق الابهر

  • قد يسبب طق الأبهر ألمًا شديدًا في الصدر وضيقًا في التنفس، وقد تكون الأعراض مشابهة بمسمار يمتد من الكتف حتى يصل إلى الصدر. .
  • يبدأ ألم الصدر فجأة وغالبًا ما يوصف بأنه شعور بالتمزق وغالبًا ما ينتشر الألم إلى الكتفين والرقبة أو أسفل الظهر، وينتج أما عن عمل بدني شاق أو حركة خاطئة من قبل الشخص، أو حتى حمل شىء ثقيل بطريقة خاطئة، أو حتى التعرض لهواء بارد بعد التعرض لحرارة ما يسبب التهابات حادة في منطقة الكتفين .

التجربة الأولى

  • أعاني ألم في الكتف ويزيد إذا قمت بأي عمل حركت فيه يدي كثيرا، وعندما قمت بعمل إشاعه، لم يظهر لدي شىء، وقال الأطباء إنها دهون متراكمه مافيها خطوره فقط احتاج إلى مساج ولا لا تغير شي، ثم لجأت إلى الطب الشعبي، وقالوا لي هذا الابهر، وعالجوني منه، وبالفعل شعرت بالراحة عدة أيام ثم عاد الألم مرة ثانية، والجميع يؤكد لي هذه  أعراض الأبهر، والأطباء لايعترفوا به ودوما ما يقومون بتشخصيه على أنه دهون أو أعصاب مشدوده، والألم يزيد مع يدي، ويغير مزاجي بسرعه للأسوأ.

التجربة الثانية

  • أصبت بالأبهر بعد ولاده أحد أولادي، وهو مرض مؤلم للغاية، وعلى الرغم من أنني لم أترك كريم للعضلات إلا استخدمته، ولا يوجد نتائج تذكر، وقال لي الصيدلي على حبوب ممتازه واستخدمتها والحمد لله ارتحت كثير وهو كريم ( ريلاكسون ) ومكتوب عليه للشد العضلي وعلبته حمراء، ويأخذ بعد الاكل حبتين ثلاث مرات .

التجربة الثالثة

  • ألم الأبهر يشبه إلى حد كبير العصب مشدود، وتوجهت للطب الشعبي وطقوه لي، لكنه رجع مرة أخرى، وبالفعل ظهر لدي بعد ولادة طفلي..

التجربة الرابعة

كنت اتألم من الابهر عشر سنوات، وما تركت بابا إلا طرقته، وتركت شي ما استخدمتة، وبتوفيق من الله عرفت علاجه وللأبد، وهو ملعقة عسل في كوب من المياه علي الريق كل يوم في الصباح، ويختفي الالم تمامآ بعد اسبوع ونص إلى اسبوعيين ..بإذن الله .

التجربة الخامسة

  • عانيت من المشكلة كثير واستخدمت أكثر من طريقة لعلاج الأبهر والطريقة الوحيدة التي شعرت بفائدتها، هي الحجامة والتي استفدت منها بشكل كبير وكانت بالفعل فعالة، فالحجامة شئ ممتاز للغاية لعلاج الأبهر.

التجربة السادسة

  • أما صاحبة هذه التجربة فتقدم طريقة لعلاج الأبهر والتي حققت معها نتائج إيجابية، حيث تقول أن مكونات العلاج تتضمن ” زنجبيل ملح كمون زيت زيتون فكس”.
  • والطريقة هي أن نحضر مقلاة ونضع بها زيت الزيتون “مقدار كاستين شاي” ويسخن على النار، ثم إضافة ملعقتين او 3 من ملح طعام تحركه وبعده معلقتين من الكمون وبعده معلقتين من الزنجبيل، ثم نغلق النار، ونضيف بعد ذلك الفكس “علبتين” ونحرك الفكس إلى أن يذوب مع البهارات، وبعد ذلك تضيف الخلطة في برطمان زجاج وتحكم الاغلاق إلى أن يبرد، وبعدها يدهن منه، مع الاستمرار لحين التعافي.

تتضمن عوامل خطر الإصابة بطق الأبهر من هم يعانون من:

  • ضغط دم مرتفع.
  • وجود تمدد الأوعية الدموية.
  • تصلب الشرايين (أو تراكم الترسبات في الشرايين).
  • حالات وراثية .
  • أمراض النسيج الضام (مثل متلازمة مارفان) .
  • تاريخ عائلي من الإصابة بطق الأبهر.

عندما يحدث طق الأبهر لأول مرة وتنفصل طبقات الشريان الأورطي عن بعضها، عادة ما تشعر بألم حاد وممزق في صدرك وظهرك، تشمل الأعراض الأخرى:

  • ضيق في التنفس
  • الإغماء أو الدوخة
  • النبض السريع والضعيف.

المراجع

المصدر
المصدر
المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort