سرطان الكبد في الكلاب

سرطان الكبد في الكلاب يعد من أخطر الأمراض التي يهتم بها الطب البيطري، حيث إنها تصيب الكلاب المتقدمة في السن نتيجة عدة عوامل منها التلوثات البيئية أو المبيدات الكيميائية. وقد يحتاج الأمر إلى التدخل الجراح بعد توجيه من العيادة البيطرية لاستئصال الجزء المصاب من الكبد لمنع انتشاره في باقي أعضاء الجسم.

ما هو سرطان الكبد في الكلاب؟

الكبد هو أكبر عضو في الجسم وله دور هام لتنقية الجسم من السموم الضارة، ويتم الإصابة بالورم الكبدي في حالة إجهاد الكبد بكثرة سموم الجسم وعدم قدرته على أداء وظائفه بشكل كامل . والورم الذي يصيب جزء من الكبد ويتسبب في ظهور كتل متفرقة يسمى بالسرطان الكبدي، والنوع الأكثر شيوعًا بين الكلاب هو سرطان الكبد النقيلي. وقد ينتشر الورم من الكبد إلى أعضاء أخرى داخل الجسم مثل الرئتين أو الطحال أو البنكرياس أو الكليتين مما يسبب المضاعفات إذا لم يتم علاج المرض بشكل سريع.

أعراض السرطان الكبدي في الكلاب

تختلف أعراض الرطان الكبدي في الكلاب حسب حدة المرض، وفيما يلي نتعرف على أشهر الأعراض التي توضح الإصابة بسرطان الكبد في الكلاب:

  • وهن عام وضعف شديد
  • انعدام الشهية وفقدان الوزن بشكل ملحوظ
  • اصفرار العينين
  • السعال وآلام في المعدة
  • التبول المستمر والعطش الشديد
  • البراز المصحوب بدم
  • التقيؤ
  • الإصابة بمشكلات في الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن والإسهال

أسباب سرطان الكبد في الكلاب

لم تثبت الدراسات أسباب محددة للإصابة بهذا المرض لدى الكلاب، ولكن قد يكون السبب وراء الملوثات والسموم البيئية التي تتعرض لها الكلاب باستمرار مثل الآفات أو المبيدات الكيميائية والأطعمة التي تحتوي على مواد مسرطنة، كما أن نقص الأكسجين في الجسم والإصابة بأمراض في القلب أو الأوعية الدموية له دور في الإصابة بالسرطان الكبدي لدى الكلاب. وعدم الاهتمام بمتابعة صحة الكلب قد يؤدي إلى مضاعفة الأمر وقد يسبب انتشار الورم في خلايا متفرقة من الجسم أو الإصابة بتليف الكبد.

سرطان الكبد
سرطان الكبد

تشخيص الورم الكبدي في الكلاب

يمكن تشخيص المرض بعدة طرق يوجهها الطبيب المعالج، وفيما يلي نذكر الطرق المختلفة لتشخيص المرض:

  • يتم تشخيص المرض عن طريق الفحص الطبي الذي يمكن من خلاله تحديد أسباب الكتل في منطقة البطن التي قد تكون متعلقة بالإصابة بالورم الكبدي.
  • يتم إجراء أشعة سينية والموجات الفوق صوتية لمحاولة الوصول إلى أصل المرض وتحديد ما إذا تم انتشار الورم في الخلايا الأخرى أم لا.
  • يقوم الطبيب بإجراء تحليل الدَّم لتحديد نسبة كريات الدَّم الحمراء وذلك لأن نقصها يعد مؤشرًا قويا للإصابة بالورم الكبدي.
  • يمكن تشخيص المرض غن طريق فحص عينة من الكبد ولكن لا يتم اللجوء إلى ذلك إلا إذا لم يتم تشخيص المرض بدقة عن طريق الخطوات السابقة.

اقرأ أيضًا: علاج مرض الكبد عند الكلاب

الطرق العلاجية للسرطان الكبدي

بعد أن يتم التأكد من إصابة الكلب بالسرطان عن طريق تحاليل الدم أو الأشعة يقوم الطبيب البيطري بتحديد الإجراء اللازم لعلاج هذا المرض. يتم علاج المرض عن طريق عمل أشعة مقطعية وموجات فوق الصوتية وتصوير بالرنين المغناطيسي ليتم بعدها استئصال الورم الكبدي. والكبد من الأعضاء المتجددة التي يمكن أن يتم استئصال أكثر من 75% منها وتعيد تجديد خلاياها، وهي أكبر عضو من أعضاء الجسم ولها 500 وظيفة مختلفة.

طرق الوقاية من سرطان الكبد في الكلاب

من الضروري التعرف على طرق الوقاية لضمان سلامة صحة الكلب، وينصح باتباع النصائح الآتية لتجنب الإصابة بالمرض الكبدي:

  • الالتزام بتغذية الكلب بشكل جيد واختيار الأطعمة الخالية من المواد الكيميائية أو المواد المسرطنة.
  • إدخال الكركم في نظام الكلب الغذائي وذلك عن طريق إضافته على الوجبة لما له من دور فعال في تعزيز صحة الكبد وحمايته من خطر الإصابة بالتليف.
  • الكشف والمتابعة المستمرة على الكلب لاتخاذ الإجراء المناسب في حالة الإصابة بالورم قبل انتشاره في الخلايا الأخرى.
  • الابتعاد عن المناطق الملوثة بالمبيدات والتركيز على زيت السمك وتقديه للكلب في وجباته خلال اليوم.

وبذلك نكون قد ذكرنا أساب سرطان الكبد في الكلاب، كما ذكرنا طرق الوقاية والعلاج من المرض.

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- www.mersindugun.com - mersin escort