تجارب المرض والشفاء والعلاجاتفوائد الأطعمة والمشروبات

تجربتي مع سمك السلمون

تجربتي مع سمك السلمون من التجارب المفيدة للغاية حيث يُعد سمك السلمون من أكثر أنواع الأسماك شعبيّة، ويتميّز بلونه المُحمر، وطراوته، وبمحتواه العالي من العناصر الغذائيّة، بالإضافة إلى محتواه العالي من الدهون الصحيّة المفيدة للقلب، والتي تحافظ على طراوته، ويُمكن طهي سمك السلمون بعدّة طُرُق، كما يمكن شراؤه طازجاً، أو مجمداً، أو مُدخّناً، أو معلباً.

تجربتي مع سمك السلمون

تجربتي مع سمك السلمون

تقول إحدى الفتيات: تجربتي مع سمك السلمون كانت عندما قالت لي بنت عمتي إن سمك السلمون له فوائد كثيرة مثل تقليص الوزن وتقوية جهاز المناعة وعلاج مشاكل العين بالإضافة إلى علاج مشاكل الشعر والبشرة، وأيضاً يخفف آلام الدورة الشهرية، قلت لها إنني لم أسمع من قبل عن فوائد سمك السلمون تحديداً، ولكن سمعت عن فوائد السمك بشكل عام، فأخبرتني أن أحد المواد الفعالة في هذه الأسماك هي الأوميغا 3 إضافةً إلى احتوائها على فيتامين هـ وأملاح معدنية عديدة.

تُتابع: بالفعل جربت تناول سمك السلمون، وداومت على أكل هذا النوع من السمك مرتين بالأسبوع، وبالفعل كانت النتائج جيدة، حيث أنني شعرت بالتحسن الصحي مع عدم المعاناة من آلام الدورة الشهرية، كما أنني لاحظت أن شعري صار أطول بنسبة كبيرة مقارنة بما سبق فترة تناولي لهذه الأسماك، وقد أصبح شعري لامعاً ورطباً.

تتحدث أخصائية التغدية هبة عاكف رصاص عن قيمة سمك السلمون الغذائية، فهو من الأسماك الدهنية الغنية بأحماض أوميغا-3 الدهنية وبمضادات الأكسدة وبخاصة مركب الأستازانتين المسؤول عن لونه البرتقالي المميز، ويحتوي أيضاً على فيتامين D وبعض فيتامينات المجموعة B مثل الرايبوفلافين والثيامين وفيتامين B-12.

اقرأ أيضا: طريقة طبخ سمك السلمون

فوائد سمك السلمون

تتمثل فوائد تناول سمك السلمون في:

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Nutrition Research عام 2010، إلى أنَّ تناول الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون مدة 8 أسابيع، أدى إلى زيادة مستوى أحماض أوميغا 3، ومستويات الكوليسترول الدهنيّ عالي الكثافة، وانخفاض مستويات الدهون الثلاثية، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الرجال البالغين المصابين بعسر شحميات الدم.

تعزيز صحة الدماغ: إن واحدة من أهم فوائد سمك السلمون تتمثل في قدرته تعزيز الدماغ ودعم وظائفه الإدراكية والمعرفية، فقد توصل الباحثون إلى أنَّ استهلاك العناصر الغذائية المتواجدة في سمك السلمون يرتبط ارتباطاً وثيقاً في التقليل من خطر الإصابة بالاضطرابات مثل الاكتئاب والذهان والاختلال المعرفي والخرف واضطرابات فرط الحركة مثل فرط الحركة وتشتت الانتباه.

الحد من خطر الالتهابات كالتهاب القولون التقرحي: أشارت دراسة أولية نشرتها Scandinavian journal of clinical and laboratory investigation عام 2011، أنَّ تناول السلمون أسبوعياً أدى إلى انخفاض مؤشر نشاط التهاب القولون السريري البسيط، وارتفاع مؤشر الأحماض الدهنية المضادة للالتهابات، وبالتالي احتمالية التأثير في نشاط المرض لدى المصابين بالتهاب القولون التقرحي الخفيف.

التخلص من الوزن الزائد: قد يساعد تناول سمك السلمون على خسارة الوزن والحفاظ عليه، إذ إنَّه يُعدّ غنيّاً بالبروتين الذي يُساعد على تقليل الشهية وزيادة الشعور بالشبع، وزيادة معدل الأيض، بالإضافة إلى أنَّ محتواه من دهون أوميغا 3 قد يُساعد على تقليل الدهون في البطن، وتقليل الوزن أيضاً لدى الأشخاص الذين يُعانون من زيادةٍ في الوزن.

تحسين وظائف مضادات الأكسدة: أظهرت الأبحاث أنَّ تناول حصتين من السلمون أسبوعياً يزيد من مستويات أوميغا 3 لدى الأم والطفل، كما يُساعد على تحسين وظائف مضادات الأكسدة الدفاعية، ويعود ذلك إلى محتوى السلمون من السيلينيوم والرتينول، إذ أشارت دراسة نشرتها مجلة Antioxidants & Redox Signaling عام 2011، إلى أنَّ تناول النساء الحوامل لحصتين من سمك السلمون أسبوعياً لم يؤثر في زيادة الإجهاد التأكسدي.

اقرأ أيضا: طريقة حفظ السلمون

فوائد سمك السلمون المدخن

يُعد سمك السلمون المدخن من المصادر الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، بنوعيه EPA وDHA، الضروريّة لوظائف الدماغ وصحة القلب، إضافةً إلى احتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم، مثل: فيتامين ب12، وفيتامين د، والسيلينيوم، إلّا أنَّ هذه منتجاته المدخنة تحتوي على نسبة عالية من الملح.

كما أنَّ الأسماك المدخّنة والباردة قد تزيد من خطر الإصابة بداء الليستيريات، الناتج عن بكتيريا اللستيريا المولدة للخلايا الوحيدة، التي تنتقل عن طريق الأغذية، وعلى الرغم من ذلك فمن الممكن لهذه الأطعمة المُدخّنة أن تكون إضافة صحية للنظام الغذائي عند تناولها باعتدال.

اقرأ أيضا: طريقة عمل تورتة السلمون المدخن

أضرار سمك السلمون

تُشير بعض الآراء إلى أفضلية استهلاك السلمون البري لقلّة احتوائها الملوثات مثل المواد الكيميائية والمضادات الحيوية فيها، بالمقابل تشير الآراء الأخرى إلى أفضلية استهلاك السلمون من مزارع الأسماك؛ لأنّ نموّها وحصادها يخضعان للقوانين الفدرالية.

ومن الجدير بالذكر أنّ سمك السلمون قد يحتوي على كميات عالية نسبياً من الزئبق والملوثات، بالتالي يُنصح بتناول الأسماك الدهنية بما لا يزيد عن 4 مرات أسبوعياً، وبمقدار حصتين أو أقل للمرأة الحامل مع تجنّب الأسماك العالية بالزئبق مثل سمك أبو سيف وسمك الأسقمري الملكي.

اقرأ أيضا: أفضل أنواع السلمون

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- www.mersindugun.com - mersin escort