تجربتي مع شرب الشيح

تجربتي مع شرب الشيح من التجارب العلاجية الهامة حيث يُعد الشيح نوع من أنواع الأعشاب ذات القيمة العالية وذلك بسبب رائحته ونكهته المميزة والفوائد التي يوفرها، ويستوطن هذا النبات أوروبا، كما يمكن أن ينمو في مناطق أخرى منها آسيا، وأفريقيا، وأمريكا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، ويحتوي هذا النبات على عدد من المركبات الفعالة وهي مركبات ألفا وبيتا ثوجون.

تجربتي مع شرب الشيح

تجربتي مع شرب الشيح

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع شرب الشيح للحصول على جسم رشيق والتخلص من الدهون بصورة كبيرة كانت عن طريق إحضار لتر ونصف من الماء ووضعه على النار حتى يصل إلى مرحلة الغليان ثم إضافة 100 غرام من عشبة الشيح ونقعها ليلة كاملة، وبعدها تناولت من هذا المشروب كوب واحد كل يوم بعد وجبة العشاء، وكنت أحيانا أضيفه إلى مشروب الشاي العادي وأشربه، ولكن للحصول على أفضل النتائج، يجب ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم مع اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل.

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع شرب الشيح فتقول: كنت أعاني من السمنة المفرطة ولم أجد الطريقة المثالية التي تساهم في القضاء على مشكلتي التي أعاني منها، ولكن بعد تجربتي لشرب الشيح أصبح وزني مثالي، فالشيح من أهم الأعشاب الطبيعية التي تساعد في إنقاص الوزن والوصول إلى الرشاقة.

ويمكن شرب الشيح للتخلص من الديدان، حيث تقول إحدى الفتيات عن تجربتها مع شرب الشيح للديدان: بدأت مشكلتي مع الديدان عندما كنت أتناول أغذية غير صحية، ثم توجهت إلى الطبيب وسألته عن الطريقة التي يمكنني بها أن أتخلص من الديدان فنصحني ببعض الأدوية وقد تناولتها بالفعل ولكنها لم تجدِ نفعا، فاستعنت بالبحث على الإنترنت لإيجاد الطريقة المناسبة، ووجدت الشيح من الأعشاب الفعالة في القضاء على الديدان وبدأت باستعماله بالفعل وقد أثبت فعاليته بالفعل وتخلصت من الديدان بعد وقت قليل.

يقول أحد الأطباء عن تجربة شرب الشيح للرجال: قامت العديد من الأبحاث العلمية في تسليط الضوء على المعلومات المُتعلقة بالآثار الصحية التي يمتلكها نبات الشيح للصحة الجنسية لدى الرجال، بحيث أُجريت مراجعة علمية حديثة في 2020 م قامت بالبحث في العلاجات العشبية الفعالة كمنشط جنسي لحالات ضعف الانتصاب، وذلك في قسم الأغذية والتغذية التابع لكلية العلوم الحكومية في جامعة بنجاب في الهند، بحيث تبلورت أهداف هذه المراجعة حول التركيز على النباتات الطبية المُستخدمة كمنشط جنسي للتحقق من فعاليتها الطبية وإدارتها لحالات الضُعف الجنسي، وقد ثبت امتلاك الشيح لتأثير مُرخي للعضلات الملساء في الجسم الكهفي للقضيب؛ لذلك يمكن استخدامه بشكل مُثبت كمُكمل لمرضى الضعف الجنسي.

اقرأ أيضا: تجربتي مع شرب الحليب يومياً

فوائد الشيح

فوائد الشيح

يُعتقد أنّ الشيح يوفّر عدة فوائد للصحة، ولكن لا توجد أدلة كافية على فعاليته، وفيما يأتي ذكر لهذه الفوائد:

  • احتمالية تخفيف أعراض داء كرون: حيث تُبيّن بعض الأبحاث الأوليّة وغير المؤكدة أنّ تناول عشبة الشيح بشكلٍ يوميّ مدّة 6 إلى 10 أسابيع قد يُحسِّن من الأعراض التي يُعاني منها مرضى متلازمة كرون، كما يُمكن أن يُحسّن المزاج وجودة الحياة لديهم.
  • علاج ضعف الشهية: فقد ذكرت دراسة صغيرة من المركز الطبي لجامعة فرايبورغ عام 2012 أنّ استهلاك مكملات الشيح قد يخفف انخفاض الشهية بين البالغين ممن يعاني من اضطراب مزمن يرتبط بانخفاض الشهية، مثل: أمراض المناعة الذاتية، والسرطان، والإجهاد المزمن، والاكتئاب، أو أثناء التقدم بالعمر.
  • تخفيف التشنج والتقلصات العضلية: فقد ظهر بحسب دراسةٍ صغيرةٍ من جامعة فيينا عام 2010 أنّ مسحوق عشبة شيح ابن سينا يمتلك خصائص قد تقلل من تقلص العضلات في المعدة، وقد ذكرت مُراجعةٌ شاملة نُشرت في مجلّة Pharmaceutical Biology عام 2011 أنّ التأثير الذي يقلّل التقلّص العضليّ قد يعود لمحتوى مستخلص عشبة الشيح من الفلافونولات.
  • تخفيف أمراض المرارة:حيث ذكرت دراسة أولية أنّ الشيح بأنواعه قد يساهم في تخفيف التهاب المرارة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع بذور الكتان

الآثار الجانبية لشرب الشيح

يُعتبر الشيح عشبة طبيعيةً غير معدة للاستخدام لفترات زمنية طويلة، كما أنّه يفضل استخدام الشيح مجففاً؛ بسبب احتوائه على القليل من زيت الثوجون المتطاير، حيث إنه يعتبر آمناً عند تناوله بكميات بسيطة، فإذا تم تناوله لمدة زمنية أكثر من 4 أسابيع متواصلات أو بجرعات طبيةٍ كبيرة، فقد ينتج عنه بعض الآثار الجانبية على النحو الآتي:

  • الغثيان والقيء.
  • الأرق.
  • الدوار.

محاذير شرب الشيح

الشيح

تتعدد المميزات العلاجية المفيدة للشيح بالنسبة للكثير من الحالات المرضية، ومع ذلك فإنّه يحتوي على مادة الثوجون التي يجب الحذر منها، لذلك بجب مراعاة مجموعة من الاحتياطات والمحاذير على النحو الآتي:

  • البورفيريا: وهي حالة دموية وراثية نادرة، إذ تزيد مادة الثوجون من إنتاج جسم الإنسان لمواد كيميائية مسماة بالبورفيرينات، والتي تجعل من حالة البورفيريا أسوأ من قبل.
  • اضطرابات الكلى: تناول زيت الشيح بجرعاتٍ علاجية كبيرة، قد يسبب الفشل الكلوي، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناول الشيح.
  • اضطرابات النوبات: تناول عشبة الشيح بكمياتٍ كبيرة، قد تسبب العديد من النوبات المرضية بما في ذلك الصرع.

اقرأ أيضا: تجربتي مع شرب المر

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort