فوائد زيت حبة البركة للشعر الأبيض والخفيف .. فوائد زيت حبة البركة للبشرة

زيت حبة البركة للشعر والبشرة من أفضل أنواع الزيوت الطبيعية على الإطلاق، انطلاقًا من حرص المرأة على العناية بالشعر والبشرة على الدوام؛ فإنها تلجأ للبحثِ عن أفضل الخلطات والوصفات لتعزيز مظهرها وجعله أكثر شبابًا وحيوية، وقد تصدّر زيت حبة البركة أو الحبة السوداء قائمة الزيوت الطبيعية في تحقيق الأهداف المرجوة، فقد شاع استخدامه في إعداد الوصفات الجمالية منذ القِدم وانتقل عهدًا تلو الآخر حتى وصل إلى وقتنا الحاضر.

زيت حبة البركة

تعتبر عشبة حبة البركة من أنواع النباتات المنبثقة عن جنس الشونيز، تثمر هذه النبتة بذورًا يطلق عليها الحبة السوداء، تعرف أيضًا بعدةِ مسميّات منها القزحة أو الكراوية السوداء وغيرها، يستخرج زيت حبة البركة من هذه البذور بنسبةِ 40% من إجمالي الزيت الثابت، أما الزيت الطيّار فيشكل 1.4%، ويدخل في تركيبته عامةً عددًا من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاج إليها الجسم، وتتعدد الاستخدامات لهذا الزيت، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد زيت حبة البركة للشعر والبشرة والجسم عامةً.

اقرأ أيضًا: فوائد حبة البركة مع الزبادي للشعر

فوائد زيت حبة البركة للشعر

يحصد الشعر عددًا عظيمًا من الفوائد عند استخدام زيت حبة البركة في وصفات العنايةِ به، ومن أبرز فوائد زيت حبة البركة للشعر ما يلي:

تعزيز صحة وسلامة فروة الرأس

يحتوي زيت حبة البركة على العديد من الخصائص المضادة للفطريات والالتهابات التي تغزو فروة الرأس، لذلك فإنه زيتٌ طبيعي هام في تعزيز صحة فروة الرأس؛ وبالتالي جعل نمو شعر الرأس أكثر صحة، ويبدد بدوره كل من مشكلة تهيج فروة الرأس والقشرة وضعف بصيلات الشعر، كما أنه علاجٌ فعال للأكزيما والصدفية التي تصيبها أيضًا.

تحفيز نمو الشعر وإنباته

يدعم زيت حبة البركة فروة الرأس بعددٍ من المواد الطبيعية الثرية بمضادات الهيستامين، إذ تعد هذه المادة ضرورية لعلاج مرض الثعلبة، وأيضًا تقوية بصيلة الشعر وإعادة إنباتها مجددًا.

اقرأ أيضًا: فوائد غسول حبة البركة

الحد من تساقط الشعر

تصنّف مشكلة الشعر الأبيض أو الشيب من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير، ويعتبر زيت الحبة السوداء أو زيت حبة البركة للشعر الأبيض الأكثر بروزًا في حل هذه المشكلة، إذ يوقف نموه ويمنعه قبل وقوعه، ويمكنه تعزيز صبغة الميلانين واسترجاع اللون الطبيعي للشعر.

الحفاظ على رطوبة الشعر وتعزيزها

تتمثل وظيفة فروة الرأس بإفرازِ زيوتًا طبيعية وزهم للحفاظ على رطوبة الشعر ونموه بشكلٍ سليم، إلا أن هذه الفروة قد تتعرض للاختلال أحيانًا؛ فتتوقف عن إنتاج الزيوت الطبيعية أحيانًا، وفي أحيانٍ أخرى قد يكون لنوع الشعر جافًا أو دهنيًا دورًا في ذلك، ويتمثل دور زيت الحبة السوداء في موازنة إفراز الزيوت في فروة الرأس؛ وبالتالي ترطيب الشعر ومنحه مظهرًا لامعًا انسيابيًا غير مسبوق.

اقرأ أيضًا: فوائد حبة البركة للجسم

فوائد زيت حبة البركة للبشرة

أما عن فوائد زيت حبة البركة للبشرة فإنها على النحو الآتي:

  • علاج فعال لمشكلة حب الشباب.
  • ترطيب البشرة وجعلها أكثر نعومةً وحيوية.
  • تعزيز التئام الجروح وتسريعه.
  • الحد من الالتهابات البكتيرية في البشرة.
  • تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة وإضفاء مظهرًا شبابيًا عليها.
  • التخلص من الهالات السوداء للأبد، وتحديدًا بعد مزجه بالعسل وتطبيقه على منطقة تحت العينين.
  • توحيد لون البشرة والتخلص من البقع الداكنة فيها.
  • تعزيز الدورة الدموية في البشرة وإمدادها بالعناصر المفيدة لها.

اقرأ أيضًا:

فوائد زيت حبة البركة للجسم

بعد التعرف على فوائد زيت حبة البركة للشعر والبشرة، آن الأوان للعروجِ إلى فوائد وأهمية زيت الحبة السوداء للجسم عامةً، ومنها مايلي:

  • الحد من أعراض مضاعفاتِ مرض الأمراض الروماتويدية.
  • التخفيف من مضاعفات مرض الأزمة التنفسية والربو، إلا أن الأمر يتطلب دراسة أكثر.
  • موازنة مستويات السكر في مجرى الدم.
  • تقوية الذاكرة وعلاج مشكلة نقص التركيز، اقرأ أيضًا: فوائد حبة البركة للمخ
  • المساهمة في إنقاص الوزن ونسف الدهون المتراكمة في الجسم.
  • علاج ناجع لترهلات الجلد.
  • تقليل احتمالية الإصابة بالأورام السرطانية؛ وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة بنسبٍ مرتفعة.
  • الحفاظ على سلامة الكبد والكلى ووقايتها من الأمراض.
  • تطهير الجسم وتعقيمه من السموم.
  • تقوية الجهاز المناعي وتعزيزه على مجابهة الأمراض الفيروسية والجراثيم.
  • تعزيز الخصوبة عند الرجال، وأيضًا جعل الحيوانات المنوية أكثر جودة من حيث الحركة والصحة.
  • زيادة كمية السائل المنوي لدى الرجال.
  • تعزيز سلامة الكبد وصحته وتحديدًا لمرضى الضعف الكبدي نتيجة إدمان الكحول والإصابةِ بالأمراض الأخرى.

محاذير استخدام زيت حبة البركة

بالرغم من الفوائد العظيمة التي يحققها استخدام زيت حبة البركة للجسم عامةً؛ إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية الواجب أخذها بعين الاعتبار، منها مايلي:

  • ضرورة عدم الإفراط في استخدامِ الحبة السوداء وزيتها عامةً فمويًا.
  • عدم تجاوز الاستخدام لزيت الحبة السوداء وبذورها عن 3 أشهر في العقاقير الطبية.
  • عدم وفرة دلائل قطعية عن مدى أمان الأدوية التي يدخل في تركيبتها زيت الحبة السوداء بكميات كبيرة.
  • احتمالية التسبب بطفحٍ جلدي تحسسي.
  • توقعات بحدوث اضطرابات هضمية كالإمساك والقيء مثلًا.
  • وجوب استشارة الطبيب أولًا؛ تجنبًا للتفاعلات الدوائية.
  • تفادي استخدام زيت الحبة السوداء للمرأة المرضع أو الحامل دون استشارة الطبيب.
  • ضرورة تجنب استخدامه في المناطق الحساسة والابتعاد عن العينين تمامًا.

المصدر: 1 ، 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- www.mersindugun.com - mersin escort