دول أمريكا الوسطى

عاصمة دولة كوستاريكا

تقع كوستاريكا، في أمريكا الوسطى، وتعد الدولة الوحيدة في أمريكا اللاتينية المدرجة في قائمة أقدم 22 دولة ديموقراطية في العالم، يحدها من الشرق البحر الكاريبي، ومن الشمال نيكاراغوا، ومن الغرب المحيط الهادي، كما تحدها بنما من الجنوب، وفي هذا المقال سنذكر لك أهم المعلومات حول عاصمة دولة كوستاريكا

دولة كوستاريكا

كوستاريكا، هي إحدى دول أمريكا الوسطى، تقع كوستاريكا بين خطي عرض 8 درجات و 12 درجة شمالاً، وخطي طول 82 درجة و 86 درجة غرباً، ويبلغ إجمالي طولها (800 ميل) من الخط الساحلي، و(132 ميلًا) على ساحل البحر الكاريبي، و (631 ميلًا) على المحيط الهادئ.
تحدها نيكاراغوا من الشمال، وبنما إلى الجنوب الشرقي، والبحر الكاريبي على طول الساحل الشمالي الشرقي البالغ طوله 185 ميلاً، والمحيط الهادئ على طول الساحل الجنوبي الغربي.
من بين جميع بلدان أمريكا الوسطى، يُنظر إلى كوستاريكا عمومًا على أنها أكثر الحكومات استقرارًا وديمقراطية، حيث ينص دستورها لعام 1949 على وجود مجلس تشريعي واحد، ونظام قضائي عادل، وهيئة انتخابية مستقلة.

عاصمة دولة كوستاريكا

تعد مدينة سان خوسيه عاصمة دولة كوستاريكا وأكبر مدنها، تقع المدينة في وسط البلاد داخل الوادي المركزي في كوستاريكا، وهو سهل عريض ومنبسط، يقع على ارتفاع يتراوح بين 800 و 1500 متر فوق مستوى سطح البحر.
إن جغرافية الوادي الأوسط، وخصوبة التربة التي توفرها البراكين القريبة، تجعله موقعًا ممتازًا للمدينة، وكل هذه العوامل ساعدت سان خوسيه على النمو لتتمتع بالأهمية التي تتمتع بها اليوم.
باعتبارها أكبر مدينة وأكثرها اكتظاظًا بالسكان في كوستاريكا، تعد سان خوسيه وجهة شهيرة للسياح والمغتربين على حد سواء، وقد سميت على اسم القديس يوسف، كما أنها تبدو حديثة بشكل مدهش، وتمتلك مشاهد ثقافية وتجارية مزدهرة.
طوال تاريخها، تمتعت المدينة بالسلام والاستقرار – لا سيما بالمقارنة مع بعض عواصم الدول المجاورة، ومع ذلك، فقد شهدت فترتين قصيرتين من العنف في القرن العشرين، حيث أدت الاضطرابات السياسية إلى الإطاحة بالديكتاتوريين في كوستاريكا.

اقرأ أيضًا: بماذا تشتهر دولة كوستاريكا

تاريخ مدينة سان خوسيه

أصبحت مدينة سان خوسيه عاصمة كوستاريكا في عام 1823، بعد فترة طويلة كانت تفتقر خلالها إلى الإدارة القانونية المناسبة، كانت المدينة قد تأسست قبل قرن من الزمان تقريبًا في عام 1738، عندما قامت مجموعة من المبشرين ببناء كنيسة صغيرة لتركيز سكان وادي Aserrí.
بمساعدة مدينة كارتاجو، التي كانت عاصمة كوستاريكا في الأصل، بنى المستوطنون ببطء مدينة سان خوسيه، وقد أُطلق عليه اسم فيلا نويفا.
تطورت سان خوسيه ببطء كمركز للتبغ، في الحقبة الاستعمارية الإسبانية، وفي عام 1823، تم نقل العاصمة الوطنية هناك من كارتاجو المجاورة . في أربعينيات القرن التاسع عشر، أصبحت المدينة واحدة من المراكز المهمة لإنتاج البن، وظلت المصدر الرئيسي لدخل كوستاريكا طوال القرن التاسع عشر.

سكان عاصمة دولة كوستاريكا

عاصمة دولة كوستاريكا

تعتبر سان خوسيه واحدة من أصغر عواصم أمريكا اللاتينية،ي بلغ عدد سكان المدينة رسميًا أقل من 400 ألف نسمة، ولكن نظرًا لكونها مركز منطقة العاصمة الكبرى، (التي تضم مدن هيريديا وكارتاجو وألاخويلا)، يُقدر أن ما لا يقل عن مليوني شخص، يسافرون إلى سان خوسيه ومنها كل يوم.
يعتبر سكان منطقة سان خوسيه الحضرية صورة مصغرة للبلد ككل، حيث يمثل سكانها جميع مناطق كوستاريكا، ومعظمهم إما من البيض، أو المستيزو (مزيج من أصول إسبانية وأصلية)، على الرغم من وجود ممثلين عن السكان السود والسكان الأصليين أيضًا.

اقرأ أيضًا: السياحة في كوستاريكا

المعالم السياحية في مدينة سان خوسيه

عاصمة دولة كوستاريكا

متحف الذهب ما قبل الكولومبي

يحتوي هذا المتحف، على أكثر من 1600 قطعة أثرية من الذهب ما قبل الكولومبي من 500 بعد الميلاد، ويقع تحت ساحة Plaza de la Cultura، التي تضم متحفين آخرين مرتبطين بالعملات، وهما متحف العملات الوطني، الذي يضم مجموعة يعود تاريخها إلى عام 1236، و “كاسا دي مونيدا” الذي يعرض تاريخ سك النقود في كوستاريكا.

متنزه متروبوليتانو لا سابانا

تُعرف هذه الحديقة المترامية الأطراف باسم “رئتي سان خوسيه”، إنها مساحة شهيرة وحيوية، لسكان المدينة للحصول على بعض الهواء النقي، وتوقف رائع للمسافرين للاستمتاع بنزهة هادئة.

كاسا أماريلا

يقع هذا القصر الأصفر الجميل، المصمم على الطراز الاستعماري في الركن الشمالي الشرقي من Parque España، وهو موطن لوزارة الخارجية، على الرغم من أنه مغلق للجمهور، إلا أنه يستحق التنزه للاستمتاع بالعمارة الخارجية الأنيقة، فضلاً عن شجرة سيبا التاريخية أمامه، والتي زرعها جون إف كينيدي، خلال زيارته إلى كوستاريكا في عام 1963.

متحف لوس نينوس

يعد متحف Museo de los Niños (متحف الأطفال)، أحد أفضل الوجهات الثقافية في سان خوسيه من حيث موقعه ومحتواه، يقع على تل في قلعة من العصور الوسطى، ويوفر إطلالات جميلة على المدينة، وهو مكان رائع لأخذ عائلتك، لقضاء فترة ما بعد الظهيرة في الاستكشاف والتعليم.

المتحف الوطني لكوستاريكا

تم افتتاحه لأول مرة في عام 1887، وكان سابقًا سجنًا مهجورًا، يضم الآن تسعة صالات عرض نابضة بالحياة، تتراوح المعروضات في المتحف على نطاق واسع من الفن الحديث إلى التاريخ .

وادي نهر Orosí

بالنسبة لأولئك الذين يتطلعون إلى الهروب من المدينة ليوم واحد، والاستمتاع ببعض المغامرة، فإن وادي نهر Orosi هو المكان المثالي للذهاب إليه، فيمكنك  المرور بمزارع الموظفين وريف كوستاريكا لزيارة كارتاجو، أول عاصمة لكوستاريكا، قبل الوصول إلى منتزه تابانتي الوطني، الذي يستضيف مجموعة من الأنشطة، من ركوب القوارب إلى التجديف في المياه البيضاء.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- www.mersindugun.com - mersin escort