عاصمة دولة بيرو

بيرو، بلد يقع في غرب أمريكا الجنوبية، على الحدود مع الإكوادور، وكولومبيا، والبرازيل، وبوليفيا، وتشيلي، والمحيط الهادئ، إنها منطقة الوديان والقمم والمرتفعات، كما تعد موطنًا لإمبراطورية الإنكا العظيمة، وفي هذا المقال سنذكر لك أهم المعلومات حول عاصمة دولة بيرو

دولة بيرو

تقع جمهورية بيرو في غرب أمريكا الجنوبية، تحدها الإكوادور وكولومبيا من الشمال، والبرازيل من الشرق، وبوليفيا من الجنوب الشرقي، وتشيلي من الجنوب، والمحيط الهادئ من الغرب.
تحتل بيرو المرتبة التاسعة عشر بين أكبر دول العالم، وثالث أكبر دولة في أمريكا الجنوبية، كما تتمتع بتنوع بيولوجي كبير، من سهول ساحل المحيط الهادئ، إلى قمم جبال الأنديز، وغابات الأمازون المطيرة الاستوائية.
تعد بيرو موطنًا للحضارات القديمة مثل: Caral و Mochica و Nazca و Chimu وإمبراطورية الإنكا العظيمة، وقد كان لكل من هذه الحضارات العظيمة عاصمتها الخاصة أو مدنها المهمة، أما في الوقت الحاضر، تعد بيرو دولة متعددة الثقافات، وبها العديد من اللغات والأعراق العرقية.

عاصمة دولة بيرو

عاصمة دولة بيرو

مدينة ليما وتُعرف أيضًا باسم “مدينة الملك”، هي عاصمة بيرو، وأكبر مدنها، وأكثرها ازدحامًا، إذ أنها تعتبر خامس أكبر مدينة في أمريكا الجنوبية ودول الكاريبي.
تقع ليما في الصحراء الساحلية لبيرو، عند سفح المنحدر الغربي لجبال الأنديز الوسطى في بيرو، على الرغم من أنها كانت تقع على وادي نهر ريماك، في مناطق Taulli Chugo، إلا أنها تمتد اليوم على مناطق صحراوية كبيرة.
تعتبر ليما المركز التجاري والصناعي للبلاد، يقع وسط المدينة على ارتفاع 512 قدمًا على الضفة الجنوبية لنهر ريماك، على بعد حوالي 8 أميال  داخليًا من ميناء المحيط الهادئ فيCallao، وتبلغ مساحتها 27 ميلا مربعا.

اقرأ أيضًا: بماذا تشتهر دولة بيرو

تاريخ مدينة ليما

  • كانت بيرو نقع تحت سيطرة إمبراطورية الإنكا، منذ القرن الخامس عشر.
  • في أبريل 1534، أسس فرانسيسكو بيزارو أول عاصمة لبيرو في جاوجا، وهي مدينة تقع في جبال الأنديز.
  • في عام 1533، أنشأ فرانسيسكو بيتزارو، مدينة ليما (مدينة الملوك) كعاصمة جديدة للمستعمرة، وفي عام 1534، أمر فرانسيسكو بيزارو بنقل جميع الكنوز من جاوجا إلى ليما.
  • في عام 1541، قُتل فرانسيسكو بيزارو، على يد الماغريستاس بقيادة دييغو دي ألماغرو الموزو.
  • في عام 1780، بدأ توباك أمارو الثاني (خوسيه غابرييل كوندوركانكي)، الثورة في مقاطعة تينتا في كوسكو، وقد تم إعدامه في ساحة كوسكو في عام 1783.
  • في 28 يوليو 1821، أعلن الجنرال خوسيه دي سان مارتن، إعلان الاستقلال الشهير في بلازا مايور ليما.

اقتصاد عاصمة دولة بيرو

عاصمة دولة بيرو

تحتفظ ليما بمكانة مهيمنة داخل بيرو، حيث تمثل الغالبية العظمى من الناتج الصناعي للبلاد، وتقريباً كل حجم معاملاتها المالية، كما أن حجم سكان ليما، يجعلها السوق الأول لجميع السلع المحلية والمستوردة.
إن مكانة ليما الفريدة، ليست سوى واحدة من أهم النتائج المترتبة على الدولة الموحدة شديدة المركزية، التي حلت منذ بدايتها في أوائل القرن التاسع عشر، الصراعات بين المناطق، من خلال تركيز القوة والمكانة على المدينة.
مع ميناء كالاو، وموقعها في وسط ساحل المحيط الهادئ في بيرو، كانت ليما منذ فترة طويلة نقطة الاتصال الوحيدة بين البلاد والعالم الخارجي.

اقرأ أيضًا: عاصمة دولة الأرجنتين

تعتبر ليما، المركز الاقتصادي والسياسي للبلاد، وهي وموطن ما يقرب من 30 ٪ من إجمالي سكان بيرو، وتحتل المرتبة 27 بين المدن الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العالم.
يبلغ عدد سكانها 7،605،742 نسمة، كما أن الملايين من سكانها، هم في الأساس نتاج الهجرة الريفية في العقود الماضية، خاصة منذ الستينيات من القرن العشرين.

المعالم السياحية في مدينة ليما

بلازا دي أرماس

تُعرف هذه الساحة الواسعة أيضًا باسم بلازا مايور، وهي المركز التاريخي لمدينة ليما، ونقطة الانطلاق الأكثر منطقية لمشاهدة معالم المدينة.
فقدت معظم المباني من المدينة الأصلية في زلزال عام 1746 – الهيكل الأصلي الوحيد الذي يقف في ساحة بلازا دي أرماس، هو النافورة البرونزية في الوسط، والتي بنيت عام 1651، ثم أعيد بناء مبانيها في أعقاب الزلزال، وأصبحت بلازا دي أرماس اليوم أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو

كونفينتو دي سان فرانسيسكو

تشتهر كنيسة سان فرانسيسكو وديرها، بسراديب الموتى التي تحتوي على عظام حوالي 10000 شخص، عندما كانت هذه أول مقبرة ليما، يوجد أسفل الكنيسة متاهة من الممرات الضيقة، تصطف كل منها على الجانبين بالعظام.
تضم الكنيسة كذلك مكتبة تحتوي على آلاف الكتب العتيقة، ويحتوي الدير على مجموعة رائعة من الفن الديني، كما اشتهرت بلوحة جدارية للعشاء الأخير.

الكاتدرائية

تهيمن كاتدرائية ليما، على الجانب الشرقي من ساحة بلازا دي أرماس، بدأ بناء الكاتدرائية الأصلية عام 1535، وتم توسيعها عام 1564، بناءً على تصميم الكاتدرائية في إشبيلية بإسبانيا.
تضم الكاتدرائية كنيسة صغيرة مزينة بالفسيفساء، تحمل قبر فرانسيسكو بيزارو، مؤسس ليما، كما تحتوي على متحف صغير للفنون الدينية في الجزء الخلفي من الكاتدرائية.

ميرافلوريس

يقع على المنحدرات فوق المحيط، جنوب وسط ليما مباشرة، وهو حي من المباني التجارية الحديثة المصنوعة من الزجاج، والفولاذ الممزوج ببعض المنازل الاستعمارية القديمة الرائعة، والكثير من المساحات الخضراء.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- www.mersindugun.com - mersin escort