اقتباسات وأمثال وأقوال مأثورة الشعر العربي الفصيح العلاقة بالله سبحانه

شعر عربي عن الله

يجب على الإنسان أن يجعل محبة الله عز وجل في قلبه، فهذا الحب هو الحب الصادق والجميل الذي لا ينقطع أبداً ولا ينتهي، فعندما نحب الله لا نعصيه بل نطيعه ونتقرب إليه بالطاعات لننال الأجر والثواب منه، وقد احتل شعر الإلهيات مكانة كبيرة في الأدب العربي، حيث كتب الشعراء الكثير من قصائد شعر عربي عن الله تعالى والإقرار بوحدانيته وقدرته وعظمته.

شعر عربي عن الله

 

شعر عربي عن الله

يقول الإمام الشافعي في واحدة من أعظم قصائد شعر عربي عن الله عز وجل:

وَلَمّا قَسا قَلبي وَضاقَت مَذاهِبي

جَعَلتُ الرَجا مِنّي لِعَفوِكَ سُلَّما

تَعاظَمَني ذَنبي فَلَمّا قَرَنتُهُ

بِعَفوِكَ رَبّي كانَ عَفوُكَ أَعظَما

فَما زِلتَ ذا عَفوٍ عَنِ الذَنبِ لَم تَزَل

تَجودُ وَتَعفو مِنَّةً وَتَكَرُّما

فَلَولاكَ لَم يَصمُد لِإِبليسَ عابِدٌ

فَكَيفَ وَقَد أَغوى صَفِيَّكَ آدَما

فَلِلَّهِ دَرُّ العارِفِ النَدبِ إِنَّهُ

تَفيضُ لِفَرطِ الوَجدِ أَجفانُهُ دَما

يُقيمُ إِذا ما اللَيلُ مَدَّ ظَلامَهُ

عَلى نَفسِهِ مَن شِدَّةِ الخَوفِ مَأتَما

فَصيحاً إِذا ما كانَ في ذِكرِ رَبِّهِ

وَفي ما سِواهُ في الوَرى كانَ أَعجَما

وَيَذكُرُ أَيّاماً مَضَت مِن شَبابِهِ

وَما كانَ فيها بِالجَهالَةِ أَجرَما

فَصارَ قَرينَ الهَمِّ طولَ نَهارِهِ

أَخا الشُهدِ وَالنَجوى إِذا اللَيلُ أَظلَما

يَقولُ حَبيبي أَنتَ سُؤلي وَبُغيَتي

كَفى بِكَ لِلراجينَ سُؤلاً وَمَغنَما

أَلَستَ الَّذي غَذَّيتَني وَهَدَيتَني

وَلا زِلتَ مَنّاناً عَلَيَّ وَمُنعِما

عَسى مَن لَهُ الإِحسانُ يَغفِرُ زَلَّتي

وَيَستُرُ أَوزاري وَما قَد تَقَدَّما

يقول الشاعر ابن علوي الحداد:

ما في الوُجودِ ولا في الكَونِ مِن أَحَدٍ

إِلّا فَقيرٍ لِفَضلِ الواحِدِ الأَحَدِ

مَعولونَ عَلَيَّ إِحسانَهُ فَقراً

لِفَيضِ أَفضالِهِ يا نِعمَ مِن صَمَدِ

سُبحانَ مَن خَلَقَ الأَكوانَ مِن عَدَمٍ

وَعَمَّها مِنهُ بِالأَفضالِ وَالمَدَدِ

تَبارَكَ اللَهُ لا تَحصي مَحامِدَهُ

وَلَيسَ في حَدٍّ وَلا عَدَدِ

اللَهُ اللَهُ رَبّي لا شَريكَ لَهُ

اللَهُ اللَهُ مَعبودي وَمُلتَحِدي

اللَهُ اللَهُ لا أَبغي بِهِ بَدَلاً

اللَهُ اللَهُ مَقصودي وَمُعتَمِدي

اللَهُ اللَهُ لا أُحصي ثَناهُ وَلا

أَرجو سِواهُ لِكَشفِ الضُرِّ وَالسَدَدِ

اللَهُ أَدعوهُ وَأَسأَلُهُ

اللَهُ اللَهُ مَأمولي وَمُستَنِدي

يا فَردَ يا حَيَّ يا قَيّومَ يا مَلِكاً

يا أَولا أَزَلا يا آخِراً أَيدي

يقول الشاعر عبد الرحمن العشماوي:

سبحان ربي لا إله سواه

هتفت بها بعد القلوب شفاه

سبحانه متفردٌ بجلاله

وكماله متفردٌ بعلاه

في سورة الإخلاص نبع جلاله

كم ظامئٍ متعطشٍ روّاه

وبآية الكرسي سرّ كماله

في لفظها وحروفها نلاقاه

في الكون في ذرّاته في أرضه

وسمائه في الكائنات نراه

يا من يصرّف كيف شاء قلوبنا

وإليه تعنوا بالخشوع جباه

الله يا الله أنت حبيبُنا

بك يبلغ الحب العظيم مداه

الله يا الله أنت معيننا

ومُجيرنا من كل ما نخشاه

الله يا الله أنت ملاذنا

بك يستغيث المرء في بلواه

بعبارة الإخلاص حين نقولها

يصفو لنا روض الهدى وشذاه

الله نورٌ في السموات العُلى

والأرض جلّ سناءه وسناه

يقول الشاعر حمد بن خليفة أبو شهاب:

من علم الشعر أنغاماً وأوزان

وأودع القلب أفراحاً و أحزاناً

وعلم الحب أن القلب مورده

لو شح بالفيض عنه مات ظمآنا

وعلم الدمع أن الجفن موطنه

فسأل بالشجو فوق الخد غدرانا

وعلم العلم أن القلب مسكنه

والعقل نورٌ وإلا ظل حيرانا

وعلم الأرض أن الغيث ينعشه

لولاه ما لبست ورداً وريحانا

وعلم البحر أن يسجو لراكبه

ولو تناهيه دراً ومرجانا

وعلم القمر الزاهي بأن له

من ضوء الشمس الضحى نوراً وألوانا

وعلم العقل أشياء وميزه

عما سواه فأضحى العقل ميزانا

فيما يطيق وما يدركه قال به

حقاً وإلا جثا لله إيمانا

وعلم الطير أن يشدو على فننٍ

فحرك الشدو أشجاناً ووجدانا

وعلم النجم أن يسري وعلمن

من الدليل لمجرانا ومسرانا

إن كان غيرك يا مولاي علمه

فليأتنا بدليل منه برهانا

سبحانك الله لا علمٌ ولا عملٌ

لنا بدونك يا ذا العرش سبحانا

اقرأ أيضا: خواطر عن الله تويتر

أجمل أبيات شعر عربي عن الله

  • يقول أبو نواس في أجمل أبيات شعر عربي عن الله:

يا ربِّ إنْ عَظُمَتْ ذُنُوبِي كَثْرَةً

فلقد عَلِمْتُ بِأَنَّ عفوك أَعْظَمُ

إِنْ كَانَ لاَ يَرْجُوكَ إِلاَّ مُحْسِنٌ

فَمَن الذي يَدْعُو ويَرْجُو المجرم

أَدْعُوكَ رَبِّ كما أمرت تَضَرُّعاً

فَإِذَا رَدَدَّتَ يَدِي فمن ذا يَرْحَمُ

مَالِي إِلَيْكَ وَسِيلَةٌ إِلاّالرَّجَا

وَجَمِيلُ عَفْوِكَ ثُمَّ إِنِّي مُسْلِمُ
  • يقول الشاعر ابن كسرى:

أَشْهَدُ ألا إِلَهَ إِلا اللهْ

مُحمدٌ المُصْطفى رَسُولُ اللهْ

لا حَولَ لِلْخلقِ في أُمُورهمُ

وَإنما الحَوْلُ كلهُ للهْ
  • يقول الشاعر ابن جبير الشاطبي:

يا خيرَ مَولى دَعاه عَبدٌ

أَعمل في الباطلِ اجتِهَادَه

هَب لي ما قَد عَلِمتَ مني

يا عالمَ الغَيب والشّهَادَه
  • يقول الشاعر اللواح:

يا من تفرد بالإجلال والكرم

والحمد والمجد والتنزيه والعظم

يا معدم الشيء موجود بقدرته

ومحدث الشيء موجود من العدم

يا عالما لخفيات الذنوب ويا

سميع داعيه إسراراً بلا كلم

يا من إذا ما دجى التمام يرى

فيه دبيب قطار النمل في الظلم

يا خالق الخلق ملقياً بعشته

ويا مغذي جنين البطن في الرحم

يا من هو اللَه شيء لا يشابهه

شيء يضاهيه في الكونين في القدم

يا غافر الذنب هب لي منك مغفرة

ونائلاً من جزير الفضل والنعم

يا قابل التوب فاقبل توبتي فلقد

قابلت وجهك يا مولاي بالندم

لئن صفحت عن الجاني فذا أملي

وإن غضبت فلا جور فمن جرمي

بباب عفوك ألقيت العصي وذي

يدي رفت لنيل الصدق بالقدم.

اقرأ أيضا: أحاديث عن مراقبة الله

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club