جغرافيا العالم دول اوروبا

عاصمة لاتفيا

عاصمة لاتفيا .. منذ أكثر من 800 عام حتى الآن، تعيش ريغا الجميلة على شواطئ بحر البلطيق، ومع كونها على مفترق طرق التجارة، استوعبت المدينة ثقافة وتقاليد العديد من الدول، لتصبح اليوم مدينة ذات شهرة عالمية ووجهة مفضلة للكثير من الزائرين..

عاصمة لاتفيا

  • تقع المدينة على خليج ريغا، عند مصب دوغافا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 640 ألف نسمة، أو ثلث سكان لاتفيا.
  • ريغا هي المركز المالي والإبداعي والثقافي في لاتفيا، وهي العاصمة وأكبر مدينة في البلاد، كما أنها أيضًا أكبر مدينة في دول البلطيق .
  • تشتهر عاصمة ريغا بهندستها المعمارية على طراز فن الآرت نوفو، والبلدة القديمة مليئة بمثل هذه المباني، وقد تم تصنيفها كموقع للتراث العالمي لليونسكو بسبب هندستها المعمارية، والتي يعود معظمها إلى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.
  • المدينة جزءًا من العديد من الإمبراطوريات عبر التاريخ، كل منها ترك بصماته على المدينة.
  • يخدم المدينة مطار ريغا الدولي، وهو أكبر المطارات وأكثرها ازدحامًا في دول البلطيق.
  • يوجد في ريغا أربع طرق للنقل العام، بما في ذلك الترام وحافلة الترولي والحافلات والسكك الحديدية.
  • ريغا متصلة ببقية لاتفيا عن طريق القطارات المحلية التي تديرها شركة نقل الركاب الوطنية.
  • تقع ريغا على ارتفاع 29 قدمًا فوق مستوى سطح البحر.

السياحة في المدينة

  • نظرًا لموقعها الجغرافي على بحر البلطيق، كانت ريغا مركزًا مهمًا للتجارة والتمويل والثقافة لعدة قرون، ولازالت تتمتع بفن معماري فريد من العصور الوسطى، مع ثراء وجودة فن العمارة على طراز فن الآرت نوفو.
  • تستضيف ريغا كل عام مهرجانات ثقافية دولية كبيرة، وأكبرها هو مهرجان الأغنية الوطنية والرقص الشعبي الذي يقام كل 4 سنوات ويجمع حوالي 30000 مشارك ويجذب السياح من جميع أنحاء العالم.
  • تمتلك ريغا مئات الأسباب لجذب السائحين، مع تاريخها الغني، والهندسة المعمارية الرائعة، والحدائق الواسعة والمتنزهات، والمتاحف، والمعارض الفنية، والأوبرا، مع انخفاض تكلفة المعيشة .
  • يعد برج الراديو والتلفزيون في ريغا أطول مبنى في لاتفيا ودول البلطيق، وواحد من أطول الأبراج في الاتحاد الأوروبي، حيث يصل ارتفاعه إلى 368.5 مترًا (1209 قدمًا).

الأمان والسلامة في ريغا

  • ريغا آمنة بشكل عام إذا كنت تعرف كيفية اتخاذ الاحتياطات الأساسية، مع الأخذ في الاعتبار أن الأجزاء الأفقر من ريغا التي تضم عددًا كبيرًا من السكان الروس يجب تجنبها بعد حلول الظلام.

اقتصاد المدينة

  • ريغا هي واحدة من المراكز الاقتصادية والمالية الرئيسية لدول البلطيق، وما يقرب من نصف جميع الوظائف في لاتفيا موجودة في ريغا وتولد المدينة أكثر من 50 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للاتفيا بالإضافة إلى حوالي نصف صادرات لاتفيا.
  • أكثر المنتجات المصدرة هي المنتجات الخشبية وتكنولوجيا المعلومات وتصنيع الأغذية والمشروبات والأدوية والنقل والمعادن.
  • السياحة هي أيضًا صناعة كبيرة في ريغا، وبعد التباطؤ خلال فترات الركود الاقتصادي العالمي في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، نمت بنسبة 22٪ في عام 2011 وحده.

مناخ ريغا

  • تتمتع ريغا بصيف دافئ، لكن الشتاء الذي يستمر من نوفمبر حتى منتصف مارس، يمكن أن يكون شديد البرودة، ويبقى الشهر الأكثر دفئًا هو يوليو، والأبرد في يناير وفبراير وحتى مارس.

اللغة

  • اللغة الرسمية هي اللاتفية، ومع ذلك، هناك لغات أخرى يتم التحدث بها في الدولة.
  • تعتبر اللغة الروسية ثاني أكثر اللغات شعبية في المدينة، فيما يعتمد التواصل باللغة الإنجليزية على مكان وجودك، ففي وسط ريغا، يستطيع معظم الشباب التحدث قليلاً من الإنجليزية.

الطعام في المدينة

  • في الوقت الحاضر توجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من المواد الغذائية في ريغا، فإلى جانب الأطباق المحلية، يمكنك العثور على المأكولات اليابانية والصينية والجورجية والإيطالية والإسبانية وبعض المأكولات الأوروبية الأخرى.
  • توفر ريغا، باعتبارها أكثر مدن البلطيق حيوية وعالمية، فرصًا لا حصر لها لتذوق المأكولات المحلية والعالمية المفضلة، ويمكن أن يكون الطعام اللاتفي دسمًا، حيث يستخدم الكثير من البطاطس والملفوف ولحم الأبقار والأسماك، كما تتوفر أيضًا مجموعة متنوعة من المأكولات الأجنبية، لاسيما مطاعم السوشي على وجه الخصوص .

المراجع

المصدر
المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club