موضوعات ومضامين السور

مقاصد سورة البلد

سورة البلد هي إحدى سور المفصل، يبلغ عدد آياتها عشرين آية، وهي السورة التسعون في ترتيب سور المصحف الشريف حيث تقع في الجزء الثلاثين والحزب الستين، وقد نزلت سورة البلد على النبي صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، وتعظم مقاصد سورة البلد وما تتضمنه من هدايات ولطائف قرآنية.

مقاصد سورة البلد

مقاصد سورة البلد

تتمثل مقاصد سورة البلد الإجمالية في الأمر بمكابدة هوى النفس والصعاب والشدائد، والتخلص من حب المال ومغريات الدنيا، والأمر بالمبادرة باقتحام العقبات التي تقف في طريق الخير، بالإنفاق لتحرير العبيد وإطعام اليتيم والمسكين والعمل الصالح. فالإنسان يحب المال والشهوات والنعيم ومتع الدنيا، وتعلقه بها شديد جداً، لدرجة أنها تعمي بصره وبصيرته عن مقصد وجوده وهو أنه مخيّر أمام طريقين: طريق أصحاب الميمنة للفلاح والسعادة، وطريق أصحاب المشأمة للخسران والشقاء.

جاءت مقاصد سورة البلد التفصيلية تبعًا لترتيب آياتها على النحو التالي:

مقاصد سورة البلد من الآية 1 حتى 10

أقسم الله تعالى بالبلد، والبلد هي مكة المكرمة، ثمَّ أقسم بآدم وذريته كاملة، أنَّه خلق الإنسان في تعب ومشقَّة، فهل يظنُّ الإنسان المخلوق من تعب ومشقة أنَّه غالب ولن يغلبه أحد، فيستكبر على ما أنفق من ماله ويحسبه كبيرًا، كلُّ هذا قليل أمام خلق الله تعالى فقد جعل له عينين ولسانًا وشفتين وبيَّن له طريق الخير والشر أيضًا، قال تعالى: {أُقْسِمُ بِهَٰذَا الْبَلَدِ * وَأَنتَ حِلٌّ بِهَٰذَا الْبَلَدِ * وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ * لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ * أَيَحْسَبُ أَن لَّن يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ * يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُّبَدًا * أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُ أَحَدٌ * أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ}.

مقاصد سورة البلد من الآية 11 حتى 20

يقول تعالى: {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ}، العقبة هي مجاهدة النفس في سبيل فعل الخيرات، والعقبة فكُ رقبة أي الإنفاق في سبيل الله تعالى في سبيل عتق الرقِّ والعبيد، والعقبة هي إطعام المساكين والأيتام وقت الجوع والشدائد، فتدعو الآيات إلى البذل والعطاء في سبيل الله دون تقتير أو ندم.

قال تعالى: {ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ * أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ * عَلَيْهِمْ نَارٌ مُّؤْصَدَةٌ}، وتُشير هذه الآيات إلى أنَّه من بذل وأنفق في سبيل الله دون ندم أو بخل أو شحٍّ، فهو من الذين آمنوا وتواصوا مع بعضهم بالرحمة، هؤلاء هم أصحاب الجنة والفلاح، ومن كفر فهم أصحاب النار التي ستقفل عليهم ويخلدون فيها أبدًا.

اقرأ أيضا: فوائد من سورة البلد

لطائف سورة البلد

سورة البلد

تتعدد لطائف سورة البلد حيث أنها استوفت عناصر الإبلاغ، والإرسال، فقد ذكرت موطن الرسالة، وهي مكة، في قوله تعالى: {بهٰذا البلد}، وكذا ذكرت الرسول، وذلك في قوله -عز وجل-: {وأنت حل بهٰذا البلد}، وذكرت كذلك المرسل إليهم، وهم {الإنسان}، و{والد وما ولد}، وكذلك ذكرت الرسالة التي ينبغي للمرسل إليهم أن يعوها، وهي الإيمان والأعمال الصالحة من {فك رقبة}، و{إطعام في يوم ذي مسغبة}.

ذُكر في هذه السورة أيضا أصناف الخلق بالنسبة للاستجابة لهذه الرسالة، وهم أصحاب الميمنة الذين اقتحموا العقبة، وأصحاب المشأمة الذين هم الكافرون، فسبحان اللٰه أي عموم هذا، وأي استيفاء، وأي شمول؟! فهذا كلام لا ينكر نسبته للعزيز الجبار إلا من كان جاهلا، أو كان خبيث الجوهر، واللٰه تعالى أعلى وأكبر.

اقرأ أيضا: مقاصد سورة القيامة

مناسبة سورة البلد لما قبلها

سورة البلد

ترتبط سورة البلد بالسور التي تسبقها في ترتيب المصحف، ف لما أوضح سبحانه وتعالى حال أهل الضلالة في سورتي الغاشية والفجر من حيث عظيم حيرتهم وسوء غفلتهم وما أعقبهم ذلك من التذكر تحسراً حين لا ينفع التندم، ولات حين مطمع، أتبع ذلك بتعريف نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام بأن وقوع ذلك منهم إنما جرى على حكم السابقة التي شاءها والحكمة التي قدرها.

أشار تعالى إلى هذا بقوله {لقد خلقنا الإنسان في كبد} أي أنا خلقناه لذلك ابتلاء ليكون ذلك قاطعاً لمن سبق له الشقاء عن التفكر والاعتبار، فأعماهم بما خلقهم فيه من الكبد وأغفل قلوبهم فحسبوا أنهم لا يقدر عليهم أحد.

وقد بين سبحانه وتعالى فعله هذا بهم في أمره لنبيه صلى الله عليه وسلم بعدم اتباعهم، وقد طرحت الآيات سؤالاً لتوبيخ المشركين، فقال الله تعالى {ألم يجعل له عينين * ولساناً وشفتين} أي أنهم لديهم أبصار وآلات يعتبر بها النظار، فهلا يأخذون في خلاص أنفسهم من ضلال الشرك إلى نور الإيمان.

اقرأ أيضا: أسباب نزول سورة البلد

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş