كلام عن الظن

الظن هو ميل النفس لأحد معتقدين متخالفين، دون أن يكون ميلها بحجة، ولا برهان، هذان المعتقدان هما حسن الظن الذي حثنا عليه الله سبحانه وتعالى ورسوله، وسوء الظن الذي نهانا عنه الله عز وجل في القرآن الكريم، ونهانا عنه الحبيب المصطفى في السنة النبوية، تعرف معنا على حسن الظن، وسوء الظن، وكلام عن الظن

حسن الظن

كلام عن الظن

– حسن الظن يريح قلب العبد في الحياة الدنيا، ويسعد نفسه فبه يسلم العبد من أذى الخواطر المقلقة التي تتعب الجسد، وتكدر البال.
– يؤدي حسن الظن لتدعيم المحبة والألفة بين الناس، ويقود لسلامة الصدر؛ حيث إذا توافر حسن الظن فالصدور ستبقى نظيفة لا تحمل حقد ولا غل، قال صلى الله عليه وسلم: “إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث، ولا تحسسوا، ولا تجسسوا، ولا تنافسوا، ولا تحاسدوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، وكونوا عباد الله إخوانًا”.
– روى أحمد وأبو داود وغيرهما عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (حسن الظن من العبادة) والحديث ضعف إسناده الألباني، ولكن معناه صحيح.

سوء الظن

– سوء الظن معصية حذرنا الله عز وجل منها في كتابه العزيز، حيث قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ) {الحجرات:12}.
– في الصحيحين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث)، جاء في شرح مسلم للنووي، في الكلام على حديث أبي هريرة: المراد النهي عن ظن السوء.
– يجلب سوء الظن على صاحبه الخراب وتعب الجسد، وسواد القلب، وملأ النفس بالطمع والحقد والكره والغل، كما يتسبب في كسر روابط المحبة، والتفرقة بين أبناء المجتمع.

أقوال عن الظن

– التخمين فيما يتعلق بالأشياء المفيدة أمر جيد لكن التخمين بشأن ما سيكون من غير المجدي معرفته (صموئيل جونسون).
– لا يزال المرء عالما ما دام في طلب العلم، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله (ابن قتيبة).
– لا يعظم الذنب عندك عظمة تصدك عن حسن الظن بالله، فإن من عرف ربه استصغر في جنب كرمه ذنبه (أحمد بن عطاء الله السكندري).
– ظن العاقل أصح من ظن الجاهل (علي بن أبي طالب).
– لا تُحسن الظن حد الغباء، ولا تسيء الظن حد الوسوسة، وليكن حسن ظنك: ثقة، وسوء ظنك: وقاية (محمد الرطيان).
– من عرّض نفسه للتهمة، فلا يلومنّ من أساء الظن به (عمر بن الخطاب).
– البخل من سوء الظن، و خمول الهمة، و ضعف الروية، و سوء الاختيار، و نكران الخيرات (يحيى بن خالد البرمكي ).
– عليم بأعقاب الأمور كأنه لمختلفات الظن يسمع أو يرى إذا أخذ القرطاس خلت يمينه يفتح نورا أو ينظم جوهرا (ابن المعتز).
– كلما أكثر العبد من الإنفاق في سبيل الله دل ذلك على حسن ظن العبد بالله (صالح المغامسي).
– لا تحسن الظن بي كي لا أخذلك، ولا تسئ الظن بي كي لا تخذلني، لكن اجعلني بدون ظنون، كي أكون أنا كما أكون (أحمد الشقيري).
– غد بظهر الغيب واليوم لي وكم يخيب الظن بالمقبل (عمر الخيام).
– والتحقق بالبرهان علم، وملابسة عن تلك الحالة ذوق، والقبول من التسامع والتجربة بحسن الظن أمان (أبو حامد الغزالي).
– ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا تجاهلت حتى ظن أني جاهل (المعري).
– جرب صدق حسن الظن في تعاملك مع الناس وستشعر بارتياح نفسي ولن تأخذ الأمور بشكل شخصي أو بعصبية (أحمد الشقيري).
–  دعيني أقترف بعض الظنون، إن الظن لا يغني من الحق شيئا (محمد ديريه).
– اليقين الثابت بالعلم وبالوحي لا يجوز أن يتقدم عليه ظن علمي يرويه حديث آحاد (محمد الغزالي).
– الدين الحق تشغيل لمواهب الإنسان الرفيعة، بحيث ينتفي من حياته الظن والتوهم، ويبقى اليقين وحده (محمد الغزالي).

كلام عن الظن

كلام عن الظن

– من ظن أن الباطل سينتصر على الحق، فقد أساء الظن بالله.
– أكبر الظن أن شقاء الأشقياء، هو الذي أذكى سعادة السعداء (طه حسين).
– ما أقرب ظن السوء في الآخرين، و ما أغلبه على ظن الخير، فإذا وطنت نفسك على شيء اعتادت عليه، و إذا ظننت سوءاً في الآخرين فتذكر: أن بعض الظن إثم.
– كانت الوردة تظن أن الناس أرق و أرأف المخلوقات وقبل أن تكمل هذا الظن قطفت.
– وقفت على ناصية الحزن أنتظر الأمل، ونظرت من بعيد فإذا بالأمل قادم بصحبة الصبر وحسن الظن بالله.
– معظم التاريخ ظن و بقيته من إملاء الهوى.
– لا تلومن من أساء بك الظن إذا كنت قد جعلت من نفسك هدفاً للتهم.
– إياكم والجزع عند المصائب، فإنه مجلبة للهم وسوء ظن بالربا، وشماتة للعدو.
– أحسن الظن بالناس كأنهم كلهم خير، واعتمد على نفسك كأنه لا خير في الناس (عباس محمود العقاد).
– سر على الأرض هونا فقد عاشت هذه الأرض بدونك ملايين السنين و أغلب الظن أنها سوف تفعل ذلك مرة أخرى.
– لأن تحسن الظن فتندم، خير من أن تسيء الظن فتندم (مصطفى السباعي).
– أوليس الشر سوء ظن متبادل؟ (محمد كامل حسين).
– رفقا بنواياكم فـ سوء الظن خصلة سيئة.
– إن من أخطاء الطفولة الشائعة الظن بأنه إذا ما جعل المرء من الوحش بطلا سيغتبط لذلك و يرضى.
– سوء الظن مرض يقتل كل شئ جميل.
– أحسن الظن بمن تحب.

اقرأ:

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3
المصدر 4
المصدر 5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort