كلام عن الظالم

حذرنا الله عز وجل من الظلم فقال: (يا عبادي إنِّي حرمتُ الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا)، فالظلم من الآفات التي تقضي على المجتمعات والنفوس، والشخص الظالم المستبد الذي يطغى على غيره ويعاملهم بقسوة وقمع عقابه عظيم عند الله في الدنيا والآخرة، تعرف معنا عن الظالم وعقابه، و كلام عن الظالم

تعريف الظالم

– شخص أو مجموعة تمارس السلطة على شخص آخر بطريقة قاسية ومرهقة.
– الشخص الذي يتعامل بوحشية وقسوة مع غيره حتى يهيمن عليه ويقمعه.

عقاب الظالم

كلام عن الظالم

– قال رسول الله صل الله عليه وسلم في حديث الصحيحين (إن الله ليملي للظالم، فإذا أخذه لم يفلته، ثم قرأ: وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد)، لذلك عقوبة الظالم قد يعجل الله بها في الحياة الدنيا، وقد يملي الله عز وجل له ثم يقوم بأخذه أخذة شديدة.
– يقول صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الرجلَ لترفعُ له يومَ القيامةِ صحيفةٌ حتى يرى نفسه أنَّه ناجٍ فما تزالُ مظالمُ بني آدم تتْبعه حتى ما يبقى له حسنة، ويحمل عليه من سيئاتهم).
– ذكر في القرأن الكريم بعض العقوبات التي نالها الظالمين في الحياة الدنيا، قال تعالى: (فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام:44-45].
*وقوله سبحانه وتعالى( وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) [الرعد:31] * وقوله تعالى (فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ * أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ * وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ * وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ). الحج 45-48].
* قال تعالى (وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ * فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ) {القصص:39-40}.

إليك: مقال عن الظلم

أقوال عن الظالم

– أنا لست حرا حقا إذا أخذت حرية شخص آخر، المظلوم و الظالم على حد سواء قد جردو من إنسانيتهم ​​(نيلسون مانديلا).
– المقاتل لأجل الحرية يتعلم بالطريقة الصعبة أن الظالم هو الذي يحدد طبيعة الصراع، وغالبا مالا يجد المستضعف بديلا سوى استخدام نفس أساليب الظالم (نيلسون مانديلا).
– لماذا ترك الله الظالم يظلم والقاتل يقتل والسارق يسرق؟ لأن الله أرادنا أحراراً والحرية اقتضت الخطأ، ولا معنى للحرية دون أن يكون لنا حق التجربة والخطأ والصواب، والاختيار الحر بين المعصية والطاعة (مصطفى محمود).
– لو رأى الظالم على جنب المظلوم سيفا لما أقدم على الظلم (عبد الرحمن الكواكبي).
– والظالم حين يظلم لا يأخذ حق غيره فقط ، بل يُغري غيره من الأقوياء على أخذ حقوق الضعفاء وظلمهم، وإذا انتشر الظلم في مجتمع تأتي معه البطالة وتتعطّل حركة الحياة كلها (محمد متولي الشعراوي).
– أكبر شر عدا الظلم هو أن لا يدفع الظالم ثمن ظلمه (أفلاطون).
– مشكلتنا في الثورات أننا نطيح الحاكم ونبقي من صنعوا ديكتاتوريته لهذا لا تنجح أغلب الثورات , لأننا نغير الظالم ولا نغير الظلم (علي شريعتي).
– دموع المظلومين هي في أعينهم دموع، ولكنها في يد الله صواعق يضرب بها الظالم (مصطفى صادق الرافعي).
– لو أيقن الظالم أن للمظلوم رباً يدافع عنه لما ظلمه، فلا يظلم الظالم إلا وهو منكر لربه (مصطفى السباعي).
– الظلم يسلب كلاً من الظالم والمظلوم حريته (نيلسون مانديلا).
– إذا رأيت الظالم مستمراً في ظلمه فاعرف أن نهايته محتومة, وإذا رأيت المظلوم مستمراً في مقاومته فاعرف أن انتصاره محتوم (علي بن أبي طالب).

اقرأ: أحاديث عن نصرة المظلوم

كلام عن الظالم

– أظلم من الظالم من يساعد الظالم على ظلمه.
– بيت الظالم خراب.
– لكل ظالم نهاية.
– ما من ظالم إلّا سيبلى بظالم.
– من أعان ظالماً سلط عليه.
– ويل للظالم من يوم المظالم.
– دار الظالم ظلام ولو بعد حين.
– يا ظالم هل قلبك تجمدت فيه مخافة الله، فأصبح يتلذذ بظلم العباد.
– يا ظالم ألم تجد في قلبك من أثر الظلم وحشة ونكرانا، أم هو التكبر والطغيان.
– يا ظالم ألم يئن لقلبك أن يفيق من ظلمات الجور والظلم.
– يا ظالم هل تظن أنك مخلد، أو أنك بمعزل عن عذاب الله وعقابه.
– يا ظالم أدرك نفسك، وتحلل من المظالم قبل أن يأتي يوم تكون فيه أسيراً لأعمالك.
– قد يعدل الظالم وقد يظلم العادل إنّها أمور ليست متناقضة فالعدل والظلم أفعال ليست أشخاص.
– الظالم المستعبد: هو الشخص الذي أحوج الله الناس إليه وهو الشخص الذي يمتلك السلطة أو الأموال ويستعبد الناس بسبب حاجتهم إليه ويستعبدوهم ويستغلون قدرتهم لظلم الآخرين.
– قد يرفع الله الظالم ليس حباً له وإنما ليسقطه من علوه.
– يا ظالم لك يوم.

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort