ماهي خطوات القراءة المتعمقة .. تعرف على افضل الطرق للقراءة الفعالة

ماهي خطوات القراءة المتعمقة ، تشير القراءة المتعمقة إلى قراءة النص بتركيز وعناية فائقة. لكن هذا لا يعني أنه يجب قراءة كل كلمة بصوت عالٍ أو التوقف في كل مرة تأتي فيها كلمة مبهمة أو القراءة ببطء شديد؛ وإنما تهدف تلك القراءة إلى قضاء وقتًا وتركيزًا كافيًا للتأكد من فهم مجمل النص.

ماهي القراءة المتعمقة

ماهي خطوات القراءة المتعمقة
ماهي خطوات القراءة المتعمقة
  • يطلق عليها القراءة البطيئة، وهي فعل متعمد للقراءة أبطأ وأكثر تفكيرًا بهدف زيادة أو تعميق الفهم والاستماع سواء كانت قصة خيالية مفضلة لديك أو مقالة فكرية قوية غير خيالية.
  • القراءة العميقة هي نشاط مقصود، وتشير إلى فعل يمكنك القيام به كما تشاء ، سواء كان ذلك لإستكشاف عالم خيالي لا يُصدق أو الغوص في موضوع فلسفي أو نفسي عميق.
  • العملية النشطة للقراءة المدروسة التي يتم إجراؤها لتعزيز فهم النص. على النقيض من القراءة السطحية.

أقرأ ايضًا: افضل برامج القراءة… أكثر من عشرين برنامجًا وتطبيقًا للقراءة

ماهي خطوات القراءة المتعمقة

  • قراءة أقسام النص بطريقة ثابتة دون توقف.
  • أعد نفسك للقراءة الثانية.
  • في حالة قراءة شيء ما على الورق، يفضل استخدام القلم الرصاص لتمييز أي كلمات أو أقسام قصيرة من النص غير مفهومة.
  • يمكن الرجوع إلى هذه الأقسام وقراءتها مرة أخرى أو الإستعانة بشخص آخر للمساعدة.
  • يمكن استخدام قاموس للتحقق من معنى أي كلمات غير مألوفة.
  • في حالة قراءة شيئًا عبر الإنترنت، يمكن تدوين أي أجزاء لا يمكن فهمها .

طريقة سهلة  لقراءة النصوص العميقة

  • تعتبر العناوين و خاصة الفرعية بمثابة علامات إرشادية تساعد في القراءة المتعمقة .
  • يقسم النص إلى أقسام للحصول على معلومات محددة حول موضوع معين.
  • يلخص العنوان الفرعي القسم الذي يغطيه، لإعطاء فكرة عما يمكن توقعه.

أقرأ ايضًا: كيف اتعلم القراءة السريعة .. تعلم القراءة السريعة ..

خطوات القراءة المتعمقة الفعالة

الخطوات الفعالة  للقراءة المتعمقة
الخطوات الفعالة  للقراءة المتعمقة

إحماء العقل

قبل تخصيص وقت لبدء القراءة؛  لابد من أخذ استراحة قصيرة بعد المهمة الأخيرة، لتهيئة العقل للإسترخاء  ثم طرح العديد من الأسئلة حول النص وتتمثل في: ما الذي أعرفه بالفعل عن هذا النص؟ ما الذي أريد الحصول عليه منه ؟ مدى صلة الموضوع بحياتي؟

المسح والإستكشاف

القيام بمعاينة شاملة سريعة قبل القراءة فعليًا. من خلال قراءة مايحتويه الكتاب في لمحة عابرة، خاصةً أي شيء يتم التأكيد عليه بصريًا ؛ وهذه نقاط يجب وضعها في الاعتبار أثناء قراءة المقطع بدقة.

يقصد بالتصفح استطلاعُ المادّة المراد قراءتها، أو مسحها بشكل شامل، مثل مشاهدة العناوين الرئيسيّة فيها والتركيز على قراءة الخلاصة أو النتائج الموجودة في آخرها، ثمّ إعادة قراءة الفقرة الأولى مع التّركيز على الكلمات والمصطلحات الهامّة فيها، ويجب أن تأخذَ هذه العمليّة الكثير من الوقت، ولكنّها تهيّءُ النفسَ لمباشرة القراءة .

اكتب كما تقرأ

  • من خلال وضع خط تحت أو كتابة النقاط الرئيسية وما يدعمها سواء أكان ذلك مباشرةً في الكتاب أو على جهاز لوحي منفصل، حيث يساعد الإجراء الجسدي للعلامة عقلك على تخزين المعلومات على الفور كما يساعد على عدم فقدان المعلومات .

البحث عن الكلمات غير المفهومة

  • في حال مصادفة كلمات غريبة، ولا تعتمد فقط على السياق لفك شفرتها تتيح لك العديد من الملفات الإلكترونية النقر ببساطة للحصول على تعريفات سريعة .
  • إذا كنت لا تريد مقاطعة تدفق القراءة عن طريق الرجوع إلى القاموس أضف الكلمة إلى ملاحظاتك وحددها ثم ابحث عنها فيما بعد .

طرح الأسئلة

  • طرح المزيد من الأسئلة حول النص لماذا تسير الأمور كما هي؟ ما هي نقاط الضعف لدى البطل؟ وتكون الأسئلة  في شكل أفكار تدعم أو لا تدعم وجهة نظر المؤلف
  • هل تتفق أو تختلف مع النقاط التي يثيرها المؤلف؟ لماذا؟
  • يبدأ القارئ بوضع العديد من التساؤلات حول المادّة العلميّة بحيث يكوّن العديد من الأسئلة حول العنوان الرئيسيّ، أو حول الفكرة
  • وضع الأسئلة حول العناوين الفرعيّة وما تحتويهِ من أفكار، والهدف من وضع هذه الأسئلة إيجاد الحافز الذي يدفعُ الشّخصَ للقراءة .

البحث عن الإجابات

ما هي الحقائق أو وجهات النظر الجديدة التي يكتسبها ، وما الذي يريد البحث عنه. ثم التفكير في كيفية الإستفادة من تلك الإجابات

تحويل عناوين الفصول إلى أسئلة

مراجعة القراءة مرة أخرى، مع إيلاء اهتمام خاص للعناوين وتغطية أي أسئلة إضافية تخطر ببالك .

افهم ما تقرأه

  • مراجعة الملاحظات مرة أخرى؛ مع جدولة الخطوات التالية في حل أي أسئلة لا تزال دون إجابة
  • يمكن تحديد في 100 كلمة أو أقل  حول ما قصده المؤلف وما تعلمته .

نصائح لخلق تجربة قراءة أعمق

  • في حالة الشعور بالإرتباك عند قراءة فصل أو مقطع في الكتاب يجب التوقف للتفكير في هذا المقطع قبل المتابعة ويعني ذلك التركيز على اكتساب أكبر قدر ممكن من المعلومات من النص بالقدر الذي يجمع بين المتعة والمعرفة .
  • يتطلب الفهم والتطبيق الحقيقي لأي نص  إعادة قرائته مرة أخرى سواء كان الكتاب خيالي أو غير خيالي
  • عدم التردد في الكتابة في الكتاب أو في دفتر الملاحظات المصاحب حيث تتطلب بعض الكتب القليل من تدوين الملاحظات.حتى يمكن الاستفادة منها عندما تحتاج إلى التفكير في شيء ما أو تريد العودة إلى فكرة .
  • إقران القراءة في نفس المواضيع أو مواضيع مشابهة معًا. ففي القصص الخيالية يتجلى ذلك في قراءة سلسلة كاملة وكتب أخرى ذات صلة من عالم تلك السلسلة معًا دفعة واحدة بدلًا من القفز إلى كتب أخرى.
  • يمكنك أن تفعل الشيء نفسه مع الكتب غير الخيالية من خلال قراءة كتب من نفس الموضوعات أو مواضيع متشابهة واحدة تلو الأخرى، مما يساعد على التعمق في الموضوع المذكور وعلى مدى فترة زمنية أطول.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort