حيوانات و أسرار طبيعة

لماذا سميت اللاسعات بهذا الاسم

يعيش في محيطات العالم الآلاف من أنواع اللاسعات، من المناطق المدارية الى القطبين، ومن السطح الى القاع، وحتى ان البعض منها يحفر تحت القاع للاختباء، وقد يتسأل البعض لماذا سميت اللاسعات بهذا الاسم بالتحديد، فيما يلي نتعرف على الاجابة.

ما هي اللاسعات

اللاسعات هي شعبة من الكائنات اللافقارية تضم أكثر من 9000 نوعا، ومعظمها تعيش في البيئات البحرية، في المحيطات والانهار، ويمكن أن يعيش البعض منها حتى في بحيرات المياه العذبة.

تشمل هذه الشعبة الشعاب المرجانية وشقائق النعمان البحرية وقناديل البحر، والعديد منها تتمتع بمظاهر تشبه الزهور، وغالبا ما تكون حساسة وناعمة، وهذا المظهر الجذاب قد يتناقض مع طبيعتها السامة.

تفيد اللاسعات البشر وتلعب دورا رئيسيا في البيئة، فعلى سبيل المثال، الشعاب المرجانية تقدم موطنا لمجموعة متنوعة من الحياة البحرية تقدر بالملايين.

تتمتع هذه الشعاب المرجانية بمناظر خلابة تجذب الناس من جميع أنحاء العالم لممارسة بعض الأنشطة السياحية مثل الغوص، مما يوفر فوائد إقتصادية للعديد من البلدان.

اقرأ أيضا: لماذا سميت المفصليات بهذا الاسم

الخصائص والفئات الرئيسية

لماذا سميت اللاسعات بهذا الاسم

ليس لدى اللاسعات أعضاء مثل القلب او الرئتين، لكن لديهم تجويف داخلي يستخدم للتنفس، وتجويف للاوعية الدموية، ولها فتحة واحدة تعمل كفم وكفتحة شرج في نفس الوقت.

تحتوي اللاسعات على تجويف رأسي واحد، وأجسامها تتكون من طبقتين، الطبقة الخارجية تعرف باسم “الاكتوديرم”، والطبقة الداخلية باسم “الاندوديرم “.

تنقسم هذه الشعبة الى اربعة فئات رئيسية، وهي:

  • الزهريات الشعاعية (مثل الشعاب المرجانية)
  • الأبابيات أو الهدريات (مثل رجل الحرب البرتغالي)
  • الفنجانيات (مثل قناديل عرف الاسد)
  • المكعبيات (مثل قناديل البحر المكعبة)

اقرأ أيضا: كيف تتكاثر الاسفنجيات

لماذا سميت اللاسعات بهذا الاسم

لماذا سميت اللاسعات بهذا الاسم

حصلت اللاسعات على اسمها بسبب أمتلاك جميع الكائنات المدرجة تحت هذه الشعبة على خلية لاسعة تستخدمها لحقن السم في الضحية، والتي قد تكون خلال الصيد أو عند الدفاع ضد الحيوانات المفترسة.

جميع اللاسعات تقريبا مفترسات، وهي تتمتع بشعرات حسية صغيرة تسمح لها بالتقاط أبسط الاهتزازات في المياه، ويمكن لأي فريسة تسبح في المحيط حولها أن تحفز تلك الشعرات.

تتراوح فرائسها في الحجم من العوالق الصغيرة إلى الحيوانات الكبيرة التي قد تكون أكبر منها عدة مرات، بينما تحصل البعض منها على طاقتها من الطحالب التي تعيش في أجسادها.

اقرأ أيضا: لماذا سميت الخلية لبنة الحياة

المراجع

المصدر 1، المصدر 2، المصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol