أين يتم انتاج البويضات

من أجل وقوع الحمل، يجب أن تلتقي الحيوانات المنوية التي ينتجها الرجل مع البويضات التي تنتجها المرأة، في عملية تعرف بالاخصاب، لكن في أي جهاز يتم انتاج البويضات؟ الجواب هو المبيضان.

يتم انتاج البويضات في

يتم انتاج البويضات في

يتم إنتاج البويضات في المبيض، وهي غدد تناسلية للانثى تقوم بإنتاج واطلاق البويضات في منتصف كل دورة شهرية، كما تفرز بعض الهرمونات مثل الاستروجين والبروجسترون الأنثوي.

لدى المرأة اثنين من هذه الغدد يشكلان جزءا من الجهاز التناسلي لدى الانثى، وهما يتمتعان بشكل بيضاوي، ويقعان في جانبي الرحم، في منطقة تعرف باسم “حفرة المبيض”.

اقرا أيضا: ضعف التبويض

وظيفة المبيض

لدى المبيض وظيفتان أساسيتان، وهما إنتاج البويضات للإخصاب وإنتاج هرمونات الانجاب، وهذه الاولى تكون في جسم الانثى منذ ولادتها، وقد يبلغ عددها سبع ملايين بويضة.

بحلول الوقت الذي تكبر فيه الانثى وتصل الى سن البلوغ، ينخفض عدد هذه البويضات إلى أقل 400 الف بويضة، وعند سن اليأس، تنخفض الى اقل من 500 بويضة.

يحافظ المبيض طوال ذلك الوقت على البويضات في الداخل، وتحاط بطبقة تعرف باسم “جريب المبيض”، وعندما تنتج البويضات، تنقسم الخلايا الموجودة في الجريب ويصبح الأخير اكبر حجما.

إنتاج المبيض للهرمونات

يتم انتاج البويضات في

ينتج الجريب هرمون البروجسترون والاستروجين، وهي هرمونات تقوم بإعداد بطانة الرحم للحمل المتوقع في حالة إخصاب البويضة، وإذا لم تحدث العملية، يتم إزالتها من الجسم خلال فترة الحيض.

البروجسترون هو أعلى الهرمونات التي ينتجها المبيض في النصف الأول من الدورة الشهرية قبل الاباضة، بينما يكون البروجسترون الأعلى إنتاجا في النصف الثاني من الدورة الشهرية.

اقرا أيضا: أشياء تسبب تأخر الدورة الشهرية

توقف المبيض عن العمل

يتوقف المبيض عن تأدية دوره الطبيعي في سنوات الطمث، ويحدث ذلك في سن الخمسين او حولها، ويمكن ان يحدث قبل ذلك، وتعرف هذه الحالة باسم “فشل المبايض المبكر”.

قد يتعرض المبيض ابعض الاضطرابات أو المتلازمات التي من شأنها أن تؤثر على عمله، وربما تفقد المرأة خصوبتها نتيجة لذلك، كما ان المبيض يتأثر ببعض العلاجات مثل العلاج الكيميائي والعلاج الاشعاعي لعلاج السرطان.

اقرا أيضا: التخلص من الم الدورة الشهرية

تجميد البويضات

يتم انتاج البويضات في

التجميد هي عملية تلجأ لها النساء خوفا من حدوث خلل في المبيض، يتم خلالها جميع البويضات من المبيض وتخزينها للاستخدام مرة اخرى من خلال زراعتها في الرحم، ولكي تظل قيد الحياة، يتم تجميدها وحفظها في المختبر.

تلجأ النساء إلى هذا الخيار للحفاظ على فرصهن في الإنجاب مرة أخرى إذا كن معرضات لبعض الحالات الطبية مثل السرطان أو انقطاع الطمث، أو فقط لرغبتهن في الانتظار حتى وقت لاحق من عمرهن لتكوين اسرة.

تختار بعض النساء التركيز على الدراسة او العمل في شبابهن، وعندما يكن مستعدات، يمكنهن بعد ذلك استخدام البويضات المحفوظة واستخدام الحيوانات المنوية من الشريك أو المتبرع، ويتم زراعتهما في الرحم ليحدث الحمل.

المراجع

المصدر 1، المصدر 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort