الكويت

أهداف رؤية الكويت 2035

أهداف رؤية الكويت 2035.. رؤية الكويت 2035 أو كويت جديدة هي خطة تنمية وطنية طويلة المدى، تهدف إلى تقليل اعتماد الكويت على عائدات النفط، مع التركيز على التنويع والطاقة المتجددة والنمو، حيث تسعى الدولة من خلال هذه الخطة إلى جذب المستثمرين الأجانب وتقوية القطاعين العام والخاص تحت سيطرة الحكومة..

أهداف رؤية الكويت 2035

  • تم الكشف عن رؤية بعيدة المدى للكويت الجديدة 2035 في عام 2017، والهدف منها هو تطوير البلاد إلى مركز ثقافي، ومركز مالي، ومصنع عالمي رائد للبتروكيماويات، ونقطة محورية للاستثمار الأجنبي، ومكان لنقل المعرفة في مجال الطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات بحلول عام 2035.
  • تتضمن رؤية خطة التنمية الوطنية للكويت مشاريع الإسكان، مثل المجتمعات المخطط لها، والمخططات الاقتصادية المصممة للشباب والنساء وكبار السن، وتتضمن الخطة أيضًا 20 مؤشرًا عالميًا بحيث يمكن قياس التقدم المحرز في التنفيذ بشكل أكثر فعالية، وفي نفس الوقت، المقارنة بأجزاء أخرى من العالم.

 الاستثمار في رأس المال البشري

  • إن الخطة الكويتية منظمة بشكل جيد على أساس فكرة جوهرية للتنمية المستدامة لكل من الإنسان والتربة، فتتناول الرؤية الحاجة إلى الاستثمار في رأس المال البشري وتؤكد في الوقت نفسه على أهمية القطاع الخاص في الاقتصاد.
  • وتسعى الحكومة الكويتية إلى توفير بيئة أعمال مواتية ودعم حكومي لاقتصاد قائم على المعرفة.
  • يعد تطوير رأس المال البشري الكويتي وإصلاح نظام التعليم من أجل إعداد المواطنين الكويتيين بشكل أفضل للمشاركة في القوى العاملة أحد الأهداف الاستراتيجية لخطة الكويت الجديدة.
  • كما هو الحال في جميع دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، فإن عدد غير المواطنين المقيمين في الكويت اليوم يتجاوز عدد مواطنيها، إذ تعتمد الكويت بشكل كبير على العمالة الوافدة في العديد من الوظائف؛ بما في ذلك، قطاعي الخدمة والضيافة، وتستهدف المحاولات الرسمية لزيادة نسبة المواطنين الكويتيين في القوى العاملة بشكل رئيسي بالنسبة للمهن ذات الياقات البيضاء مثل القطاع المصرفي.

تحسين مستوى المعيشة

  • شهدت البلاد بالفعل استثمارات ضخمة في بناء شبكة قوية من الطرق والسكك الحديدية والموانئ إلى جانب خطة التوسع الطموحة لمحطة الركاب في مطار الكويت، بالإضافة إلى ذلك، فإن أحد مشاريع البنية التحتية المستقبلية الكبرى هو المرحلة الثانية والثالثة من محطة كهرباء شمال الزور، وهي محطة للطاقة الكهربائية والمياه المقطرة قيد الإنشاء حاليًا.

معالجة المشاكل المائية الحادة

  •  الموارد المائية الدائمة شحيحة في الكويت، مما يجعل البلاد تعتمد بشكل كبير على تحلية المياه، وكذلك موارد المياه العذبة مثل مياه الأمطار.
  •  تقع موارد المياه العذبة الطبيعية الوحيدة في الجزء الشمالي من الكويت، بالقرب من حقول النفط، وبسبب التبخر المرتفع للغاية والنقص الكبير في رطوبة التربة، تصل كمية قليلة جدًا من الأمطار إلى إمدادات المياه الجوفية.
  • يؤدي المناخ الصحراوي شديد الجفاف إلى زيادة حدوث الجفاف، وقد يؤدي تغير المناخ إلى زيادة طول فترات الجفاف هذه وزيادة مشاكل المياه في البلاد.
  • تتضمن رؤية الكويت الجديدة 2035 مشروعًا واحدًا يركز على تحسين وتطوير قدرة المياه والكهرباء، ويسعى المشروع إلى زيادة توافر وقدرة المياه المحلاة ومياه الشرب، وكذلك الطاقة المائية.

إصلاحات قانونية في القطاع الاقتصادي

  • تتضمن خطة التنمية الوطنية الكويتية الجديدة أيضًا إصلاحات قانونية في القطاع الاقتصادي وجهودًا لتبسيط البيئة التنظيمية للشركات، بالإضافة إلى إصلاحات تهدف إلى تحديث نظام التعليم من أجل تقليل اعتماد الكويت على القوى العاملة الوافدة.

تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم

  • مع توظيف ما يقرب من 90٪ من القوى العاملة الكويتية في القطاع العام، فإن خطة التنمية تتطلع وفقًا لذلك إلى تشجيع وتحفيز الشباب في البلاد إما ليصبحوا رواد أعمال أو للبحث عن عمل في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة المزدهر في الكويت.
  •  وفي هذا الصدد، تم بالفعل إنشاء الصندوق الوطني لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم البالغ قيمته 2 مليار دينار كويتي لتمكين التنمية في هذا المجال إلى جانب مبادرات الجهات الفاعلة الخاصة، مثل مجموعة أرزان المالية أو الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا، وفي ضوء ذلك، فإن خطة التنمية القادمة تعزز أيضًا تشكيل اقتصاد المعرفة الكويتي من خلال إعطاء الأولوية لتنمية رأس المال البشري.

تحسين قدرات مرافق الرعاية الصحية

  • تحسين قدرات مرافق الرعاية الصحية في الكويت ليس فقط من خلال زيادة عدد أسرة المستشفيات، ولكن أيضًا من خلال بناء مستشفيات ومراكز طبية جديدة.
  • ومع ذلك، فإن مرافق الرعاية الصحية الجديدة تشكل مجرد مشروع واحد من بين العديد من مشاريع البنية التحتية الطموحة التي تم تحديدها على أنها ضامن لنجاح رؤية الحكومة طويلة المدى.

تطوير قطاع السياحة في الكويت

  • تطوير قطاع السياحة في الكويت، الذي يحمل إمكانات كبيرة، لتوليد مصادر دخل إضافية وتوفير سوق عمل جديد، وتؤكد الرؤية أيضًا على الاستثمار المستمر في مشاريع البنية التحتية وقطاعات النقل والطاقة في الدولة .

الركائز الأساسية لخطة التنمية المتمثلة في الحوكمة الفعالة، والاقتصاد المتنوع، وتنمية رأس المال البشري، وخدمات الرعاية الصحية عالية الجودة، ومشاريع البنية التحتية، والمعيشة المستدامة هي التي تم إعدادها ليس فقط لجعل البلاد أكثر قدرة على المنافسة على المدى الطويل، ولكن أيضًا وضع الكويت على الخريطة كمركز إقليمي للتمويل والاستثمار..

المراجع

المصدر
المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş