دول أفريقيا

ماهي عاصمة موريتانيا

ماهي عاصمة موريتانيا ، تُدرج دولة موريتانيا ضمن قائمة الدول العربية في أفريقيا، تتخذ لقبًا فريدًا من نوعه “بلد المليون شاعر”، إلا أن الموريتاني يفضل إطلاق لقب بلد المليون سياسي على موطنه.

موريتانيا

عاصمة موريتانيا محور حديث مهم للغاية لا محالة، لكن لا بد من العلم أولًا بأن هذا البلد الأفريقي عبارة عن جمهورية إسلامية، تتخذ موقعًا جغرافيًا مميزًا فوق شواطئ المحيط الأطلسي في الأجزاء الشمالية الغربية من أفريقيا، وتؤدي دورًا هامًا في الربط بين شمال القارة السمراء وجنوبها.

أما حدود موريتانيا فإنها تأتي مع دولة مالي جنوبًا وشرقًا، بينما ترتب مع السنغال بحدودٍ برية من الجنوب، وترتبط مع الجزائر والصحراء الغربية بحدودٍ من جهة الشمال، والآن لنمضي قدمًا في الحديث عن عاصمة موريتانيا بالتحديد.

اقرأ أيضًا: بماذا تشتهر دولة موريتانيا

ماهي عاصمة موريتانيا

نواكشوط عاصمة موريتانيا الرسمية، كما أنها المدينة الأكبر سكانًا، إذ تشير إحصائيات التعداد السكاني إلى بلوغِ عدد سكان نواكشوط نحو 958 ألف نسمة تقريبًا عام 2013م، كما أنها من أكبر مدن منطقة الصحراء الكبرى، ويذكر بأن الاختيار قد وقع عليها لتكون عاصمة موريتانيا الجديدة عام 1957م.

اقرأ أيضًا: العصابات في موريتانيا

جغرافيا نواكشوط

من أبرز المعلومات الجغرافية حول نواكشوط مايلي:

    • الموقع الفلكي: تتموضع فوق خطي (15º، 57º) درجة غربًا، و(18°، 6°) شمالًا.
    • التطور، كانت نواكشوط عاصمة موريتانيا عبارة عن منطقة صحراوية مريبة تتعطش للمياه الجوفية الصالحة للشرب، كما أنها أرضًا شديدة الفقر لمياه الأمطار، ومع حلول عام 1958م أصبحت مدينة هامة جدًا قبل إعلان استقلال موريتانيا بـ 3 سنوات.
    • المساحة، تغطي نواكشوط مساحة 1.036 كم².
    • المناخ، يسود المناخ الصحراوي في مدينة نواكشوط بحكم موقعها الجغرافي، فيكون شتاؤها دافئًا وصيفها حارًا.
    • الهطول المطري، تستقبل نواكشوط عاصمة موريتانيا نحو 159ملم سنويًا من الهطول المطري.

سكان عاصمة موريتانيا

لعب الترحال دورًا هامًا في صعوبة رصدِ عدد سكان نواكشوط، إلا أن التقديرات تشير إلى تراوح الأعداد بين 20-150 ألف نسمة تقريبًا بين عامي 1969-1980م، أما في السنوات الأخيرة فإن بعض المعلومات تشير إلى ارتفاع عدد السكان ليتخطى 2 مليون نسمة.

اقرأ أيضًا: عدد سكان دولة موريتانيا

اقتصاد نواكشوط

يعد اقتصاد نواكشوط عاصمة موريتانيا متنوعًا نسبيًا، إذ تعتمد على تصدير النحاس بواسطة الميناء، إلى جانبِ قيام عدة شركات متخصصة لصناعة المبيدات الحشرية والمنتجات الغذائية والإسمنت أيضًا، كما نشأ أكثر من 30 مصنع في عام 2000م.

السياحة في نواكشوط عاصمة موريتانيا

تصنف نواكشوط واحدة من أججمل الوجهات السياحية في موريتانيا، وتحديدًا المناطق الساحلية التي تشرف بواسطتها على المحيط الأطلسي، تزخر مدينة نواكشوط عاصمة موريتانيا بالمعالم التاريخية والأثرية العريقة، منها مايلي:

  • المتحف الوطني: يرجع تاريخ إنشاء المتحف الوطني إلى عام 1972م، يستعرض بين أرجائه كثيرًأ من المقتنيات والقطع الأثرية المقترنة بمختلفِ العصور التي مرت عليها في التاريخ، ويتجلى دوره بقدرته على الاحتفاظِ بتفاصيل التاريخ العريق وثقافاته وحضاراته.
  • الأسواق، من أشهر الأسواق هناك سوق الفضة.
  • الشواطئ، تعج الشواطئ بقوارب الصيد في مختلف أرجاء المنطقة الساحلية، ويمكن ابتياع الأسماك الطازجة منها.
  • المساجد، من أكثرها شهرة مسجد المغاربة، مسجد السعودية.
  • مسجد المدينة المنورة، مسجدٌ مميّز يطغى عليه النمط العمراني الإسلامي بزخارفه الفريدة، جاء أمر تشييده بتوجيهٍ من الملك فيصلٍ بتمويلٍ من السعودية، ويعرف بعدةِ مسميّات منها المسجد الكبير، المسجد الجامع.
  • جاليري زينارت، معلم من المعالم السياحية المميزة في عاصمة موريتانيا، يستعرض كمًا عظيمًا من اللوحات الفنية والمنحوتات، إضافةً إلى الحلي والأقراط.
  • الكاتدرائيات، بالرغم من اعتبار أن الإسلام الدين الرسمي للبلاد والمدينة، إلا أن هناك كاتدرائية القديس يوسف الكاثوليكية.
  • محمية حوض آرغين الوطنية، تتصدر مكانة مرموقة بين المحميات في موريتانيا، وذلك لما تحتضنه من أنواعٍ فريدة من الكائنات البحرية النادرة والأسماك والطيور، وقد بذلت منظمة اليونيسكو جهودًا جبارة في الحفاظ عليها من خلال ضمها لقائمة مواقع التراث العالمي، ويتوافد إليها السياح من مختلف أرجاء العالم للاستمتاع بها.
  • ميناء بيتشي، ميناء هام للغاية يصنف ضمن المناطق المفضلة للصيد عند عشاق الصيد، إذ يتوافد إليه الصيادين لصيد الأسماك بمختلف أنواعها الطازجة، كما أنه فرصة للسير فوق الرمال الذهبية الرائعة.
  • قصر المؤتمرات.
  • ميناء الصداق
  • الملعب الأولومبي.
  • سوق الصناعات التقليدية
  • كورنيش نواكشوط

في ختام المقال نطمح أن نكون قد قدمنا أهم المعلومات حول نواكشوط عاصمة موريتانيا الإسلامية، وقد تعجز السطور عن الحديث عن هذه المدينة العظيمة، وينبغي التنويه إلى أن عاصمة موريتانيا الاقتصادية هي مدينة نواذيبو، وتعتبر الموضع الاقتصادي الأهم والأكثر نشاطًا تجاريًا في البلاد، ويعتمد اقتصادها على القطاعين الرئيسيين هما الصيد البحري والتعدين.

المصادر: 1

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş