أمراض و علاجات

علاج حساسية الصدرية نهائيا

حساسية الصدرية أو الربو التحسسي، هو نوع من أنواع الربو يعتبر الاكثر شيوعا بين الانواع الاخرى، اذ ان 90 في المائة من المصابين به من الأطفال في الولايات المتحدة لديهم هذا النوع، وحوالي 50 في المائة عند البالغين. لحسن الحظ، من الممكن علاج اعراض حساسية الصدرية نهائيا عبر العلاجات الطبية والمنزلية.

ما هي الحساسية الصدرية

علاج حساسية الصدرية نهائيا

تحدث الحساسية الصدرية عندما يكون الإنسان قريبا من مسببات الحساسية، مثل شعر ووبر الحيوانات الاليفة، وهذه المسببات تؤدي الى استجابة الجهاز المناعي التي تؤثر على الرئتين وتجعل عملية التنفس أكثر صعوبة.

يحاول الجهاز المناعي حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات، وعند الاصابة بالتحسس، يعمل كجهاز دفاعي، وخلال تأديته لعمله الطبيعي، يصنع اجسام تعرف باسم “الأجسام المضادة”.

تؤدي هذه الاجسام الى سلسلة من ردود الفعل التي تسبب التورم وسيلان الأنف والعطس، وتتقلص العضلات حول مجرى الهواء، وبالنسبة لبعض الاشخاص، يؤدي ذلك الى الاصابة باعراض الربو.

اقرأ أيضا: علاج حساسية الجلد والحكة

الأعراض و الاسباب الشائعة

الأعراض بين الربو العادي والربو التحسسي هي نفسها تماما، وتشمل السعال والصفير وضيق التنفس والتنفس السريع، بينما الأسباب الشائع لهذا النوع هي:

  • وبر ولعاب الحيوانات
  • براز الصراصير
  • براز عث الغبار
  • حبوب اللقاح المنبعثة من الاشجار والاعشاب الضارة

المواد المسببة للحساسية ليست الوحيدة التي يمكن تؤدي الى هذه الحالة، بل هناك اسباب اخرى مثل:

  • الهواء الملوث
  • دخان التبغ
  • دخان الشموع والبخور
  • التعرض للهواء البارد
  • العطور والمنتجات المعطرة
  • الروائح الكيميائية القوية

اقرأ أيضا: علاج حساسية الأنف والعين

علاج حساسية الصدرية نهائيا

علاج حساسية الصدرية نهائيا

العلاج قد يكون منزليا او علاجا طبيا، والاول يتم في المنزل من خلال تجنب المسببات بالابتعاد عن المواقع الملوثة، واستخدام مكيف الهواء لتنقية الهواء في البيت.

اذا كان الشخص يعاني من حساسية تجاه وبر الحيوانات الاليفة، فعليه تجنبها، ومن لديه حساسية من عث الغبار، يجب عليه استخدام الاغطية المقاومة للحساسية وغسل الملاءات مرة في الاسبوع على الاقل.

العلاجات الطبية تمنع تفاعلات الحساسية وتعالج الأعراض الشائع، منها اجهزة لاستنشاق قصيرة المفعول أو طويلة المفعول، وأدوية كورتيكوستيرويد والليكوترين.

الليكوترين تساعد في تخفيف الأعراض، من خلال التحكم في المواد الكيميائية للجهاز المناعي التي يتم إطلاقها عند تفاعلها مع الحساسية، لكن الدواء نفسه مرتبط ببعض الأعراض الخطيرة.

اقرأ أيضا: علاج حساسية الأنف والعين

قد يصف الطبيب أيضا الأدوية التي تقلل من استجابة الجسم التعرض لمسببات الحساسية، مثل:

  • سيتيريزين – cetirizine
  • فيكسوفينادين – fexofenadine
  • لوراتادين – loratadine
  • ليفوسيتريزين – levocetirizine

يمكن أن تتغير الأعراض من وقت لاخر، لذلك، قد يحتاج المريض الى تعديل العلاج بمرور الوقت، ويمكن خلال الفترة العلاجية استخدام أكثر من علاج واحد.

المراجع

المصدر 1، المصدر 2، المصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş