أحاديث نبوية

أحاديث عن محاسبة النفس

محاسبة النفس تعني تصفيتها وتنقيتها لتلقى الله خالية من المعاصي والذنوب، ولا بد لكل مسلم من تخصيص وقت يومي يختلي فيه ليحاسب نفسه عما بدر منها في ذلك اليوم من أعمال، وقد تضمنت السنة النبوية عدة أحاديث عن محاسبة النفس وثمارها.

أحاديث عن محاسبة النفس

محاسبة النفس

الكَيِّسُ مَن دان نفسَه وعمِل لما بعدَ المَوتِ والعاجِزُ مَن أتبَعَ نفسَه هواها وتمنَّى على اللهِ. [1]

عن عائشةَ رضيَ اللَّهُ عنها، قالت: سألتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عن هذِهِ الآيةِ : (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلوبُهُمْ وَجِلَةٌ) أَهُمُ الَّذينَ يشرَبونَ الخمرَ ويسرِقونَ؟ قالَ: لا يا ابنَةَ الصِّدِّيقِ ولَكِنَّهمُ الَّذينَ يصومونَ ويصلُّونَ ويتصدَّقونَ وَهُم يَخافونَ أن لا يُقبَلَ منهم؛ أولئِكَ الَّذينَ يسارِعونَ في الخيراتِ. [2]

لا يؤمنُ أحدُكم حتَّى يَكونَ هواهُ تبعًا لمَّا جئتُ بِهِ. [3]

عن جابر قال قدمَ على رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قومٌ غُزَاةٌ فقال قدِمْتُم بخيرٍ مقْدِم من الجهادِ الأصغرِ إلى الجهادِ الأكبرِ قيل وما الجهادُ الأكبرُ قال مُجاهدَةُ العَبْد هواهُ. [4]

المهاجرُ من هجر السوءَ والمجاهدُ من جاهد هواهُ. [5]

عن ابنِ مسعودٍ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّكم في زمانٍ كثيرٌ فقَهاؤُهُ قليلٌ خطباؤُهُ قليلٌ سؤَّالُهُ كثيرٌ معطوهُ العملُ فيهِ قائدٌ للْهوى وسيأتي من بعدِكم زمانٌ قليلٌ فقَهاؤُهُ كثيرٌ خطباؤُهُ كثيرٌ سؤَّالُهُ قليلٌ معطوهُ الْهوى فيهِ قائدٌ للعملِ اعلَموا أنَّ حُسنَ الْهديِ – في آخرِ الزَّمان- خيرٌ من بعض العمل. [6]

عن عبد الله بن عباس رضى الله عنهما: بينما نحن حول رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذ ذكر الفتنةَ فقال إذا رأيتم النَّاسَ قد مرجت عهودُهم وخفَّت أماناتُهم وكانوا هكذا وشبَّك بين أصابِعه قال فقمتُ إليه فقلتُ كيف أفعلُ عند ذلك جعلني اللهُ تبارك وتعالَى فداك قال الزَمْ بيتَك وابْكِ على نفسِك واملِكْ عليك لسانَك وخُذْ ما تعرِفُ ودَعْ ما تُنكِرُ وعليك بأمرِ خاصَّةِ نفسِك ودَعْ عنك أمرَ العامَّةِ. [7]

ثلاثٌ مُهلِكاتٌ، وثلاثٌ مُنْجِياتٌ، فقال: ثلاثٌ مُهلِكاتٌ: شُحٌّ مُطاعٌ، وهوًى مُتَّبَعٌ، وإعجابُ المرءِ بنفسِه. وثلاثٌ مُنجِياتٌ: خشيةُ اللهِ في السرِّ والعلانيةِ، والقصدُ في الفقرِ و الغِنى، و العدلُ في الغضبِ و الرِّضا. [8]

اقرأ أيضًا: تعريف علم الرقائق

أحاديث عن محاسبة النفس

إنَّ الشَّيطانَ قعد لابنِ آدمَ بطرقِه , قعد له بطريقِ الإسلامِ , فقال : أتسلِمُ وتذرُ دينَك ودينَ آبائِك ؟ . قال : فعصاه وأسلم . قال : وقعد له بطريقِ الهجرةِ , فقال : أتهاجرُ وتدعُ أرضَك وسماءَك , وإنَّما مثلُ المهاجرِ كالفرسِ في الطِّوَلِ ؟ فعصاه وهاجر , ثمَّ قعد له بطريقِ الجهادِ , وهو جهادُ النَّفسِ والمالِ , فقال : تقاتلُ فتُقتلُ , فتُنكحُ المرأةُ ويُقسَّمُ المالُ ؟ . قال : فعصاه , فجاهد . قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : فمن فعل ذلك منهم فمات , كان حقًّا على اللهِ أن يدخلَه الجنَّةَ , أو قُتِل كان حقًّا على اللهِ أن يُدخلَه الجنَّةَ , وإن غرِق كان حقًّا على اللهِ أن يُدخلَه الجنَّةَ , أو وقصتْه دابَّةٌ كان حقًّا على اللهِ أن يُدخلَه الجنَّةَ. [9]

قال رسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ لوابصة بن معبد: جئتَ تسألُ عنِ البرِّ والإثمِ؟ قال: قلتُ: نعم قال استفتِ قلبَك. البِرُّ ما اطمأنَّتْ إليه النفسُ واطمأنَّ إليه القلبُ ، والإثمُ ما حاك في النفسِ وتردَّدَ في النفسِ وإنْ أفتاكَ الناسُ وأفتوك. [10]

عن حنظلة بن حذيم قال: لَقِيَنِي أَبُو بَكْرٍ، فَقالَ: كيفَ أَنْتَ؟ يا حَنْظَلَةُ قالَ: قُلتُ: نَافَقَ حَنْظَلَةُ، قالَ: سُبْحَانَ اللهِ ما تَقُولُ؟ قالَ: قُلتُ: نَكُونُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، يُذَكِّرُنَا بالنَّارِ وَالْجَنَّةِ، حتَّى كَأنَّا رَأْيُ عَيْنٍ، فَإِذَا خَرَجْنَا مِن عِندِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، عَافَسْنَا الأزْوَاجَ وَالأوْلَادَ وَالضَّيْعَاتِ، فَنَسِينَا كَثِيرًا، قالَ أَبُو بَكْرٍ: فَوَاللَّهِ إنَّا لَنَلْقَى مِثْلَ هذا، فَانْطَلَقْتُ أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ، حتَّى دَخَلْنَا علَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، قُلتُ: نَافَقَ حَنْظَلَةُ، يا رَسُولَ اللهِ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ وَما ذَاكَ؟ قُلتُ: يا رَسُولَ اللهِ، نَكُونُ عِنْدَكَ، تُذَكِّرُنَا بالنَّارِ وَالْجَنَّةِ، حتَّى كَأنَّا رَأْيُ عَيْنٍ، فَإِذَا خَرَجْنَا مِن عِندِكَ، عَافَسْنَا الأزْوَاجَ وَالأوْلَادَ وَالضَّيْعَاتِ، نَسِينَا كَثِيرًا فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: وَالَّذِي نَفْسِي بيَدِهِ إنْ لو تَدُومُونَ علَى ما تَكُونُونَ عِندِي، وفي الذِّكْرِ، لَصَافَحَتْكُمُ المَلَائِكَةُ علَى فُرُشِكُمْ وفي طُرُقِكُمْ، وَلَكِنْ يا حَنْظَلَةُ سَاعَةً وَسَاعَةً ثَلَاثَ مَرَّاتٍ. [11]

اقرأ أيضًا: أحاديث عن طهارة القلب

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع
  1. الراوي : شداد بن أوس | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2459 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  2. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : شرح الطحاوية، الصفحة أو الرقم: 325 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  3. الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : النووي | المصدر : الأربعون النووية، الصفحة أو الرقم: 41 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح []
  4. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : الكافي الشافي، الصفحة أو الرقم: 194 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  5. الراوي : فضالة بن عبيد | المحدث : العراقي | المصدر : تخريج الإحياء، الصفحة أو الرقم: 4/87 | خلاصة حكم المحدث : [روي] بإسنادين جيدين []
  6. الراوي : زيد بن وهب الجهني | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد، الصفحة أو الرقم: 605 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  7. الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 3/382 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن []
  8. الراوي : أنس بن مالك وابن عباس وأبو هريرة وعبدالله بن أبي أوفى عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 1802 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  9. الراوي : سبرة بن الفاكه المخزومي الأسدي | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : عمدة التفسير، الصفحة أو الرقم: 2/10 | خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته] []
  10. الراوي : وابصة بن معبد الأسدي | المحدث : النووي | المصدر : بستان العارفين، الصفحة أو الرقم: 39 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  11. الراوي : حنظلة بن حذيم الحنفي | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2750 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club