معادن و أحجار نفيسة

اسماء الاحجار الكريمة ومعانيها

كانت الأحجار من بين أهم الأدوات وأكثرها أهمية خلال عصور ما قبل التاريخ، لتعدد استخداماتها وسهولة الوصول إليها، لقد كانت أداة بقاء أساسية وضرورية لتطور جنسنا البشري، وهكذا فإن فترة ما قبل التاريخ يشار إليها الآن بالعصر الحجري، وخلال هذا الوقت تم استخدام الحجارة كعملة، وفي هذا المقال سنوضح اسماء الاحجار الكريمة ومعانيها

الأحجار الكريمة

الأحجار الكريمة هي تلك الأحجار غالية الثمن، بسبب ندرتها فهي تتواجد في الحمم البركانية وباطن الأرض، كما أنها تحتوي على معادن متبلورة ومادة السليكا، وتختلف في أشكالها وألوانها، يمكننا أيضًا تصنيف الأحجار الكريمة وفقًا لندرتها، فمن بين جميع أنواع الأحجار الكريمة، يعتبر الألماس والياقوت والزمرد أغلى ثلاثة أحجار، في حين أن الأحجار الكريمة متوسطة المدى مثل الأكوامارين والتورمالين كانت شائعة لدى الجامعين أيضًا، بفضل ألوانها ومعانيها الرائعة.

اسماء الاحجار الكريمة ومعانيها

العقيق

اسماء الاحجار الكريمة ومعانيها

العقيق هو عضو في عائلة الكوارتز من الأحجار الكريمة، تم العثور عليه في جميع أنحاء العالم، واستخدم من قبل البشر الذين يعود تاريخهم إلى العصر الحجري الحديث، واستخدمه المصريون الأوائل وفي الهند القديمة.

العقيق في المجوهرات

العقيق هو في معظم الأحيان أحجار متينة للغاية، يمكن صبغها بألوان مختلفة، وشرائح رقيقة بشكل استثنائي، ويوفر خيارات غير محدودة للعمل معها بسبب العدد الهائل من أنواع العقيق الموجودة في العالم.

اقرأ أيضًا: كيف يتكون العقيق

الإسكندريت

اكتشف الإسكندريت في روسيا في ثلاثينيات القرن التاسع عشر، وسمي بهذا الاسم تكريمًا للقيصر الروسي ألكسندر الثاني، وهو عضو في عائلة الكريزوبيريل من الحجر، وهي من أندر الحجارةر على وجه الأرض، فهو له خاصية بصرية تسمى تعدد التلاون، مما يعني أنه يبدو أنه يتغير اللون عند النظر إليه من زوايا مختلفة.


في الأصل، كان يُعتقد أن الألكسندريت موجود فقط في روسيا، ولكنه اكتشف وديعة برازيلية في أواخر الثمانينيات وسرعان ما تبعها آخرون، اليوم توجد رواسب صغيرة من الألكسندريت في روسيا والبرازيل وزيمبابوي ومدغشقر وبورما والهند وسريلانكا، على الرغم من أنه لا يزال حجرًا نادرًا جدًا، لأنه حجر غالي جدًا، ومتاح فقط من التجار ذوي السمعة الطيبة.

الألماس

ألماس

الألماس عبارة عن كربون نقي وهو الأكثر صلابة بين الأحجار الكريمة، الألماس الصناعي عبارة عن ماس أنشئ في المختبر، إنها نفس مادة الماس المستخرجة من الأرض، لكنه من صنع الإنسان، يتراوح عمر الألماس الموجود بشكل طبيعي من مليار إلى ثلاثة مليارات سنة، يُعرف الماس على نطاق واسع بأنه أقسى مادة اكتشفها البشر على الإطلاق.

الزمرد

الزمرد هو مجموعة متنوعة من البريل الأخضر، يعتبر الزمرد جوهرة ثمينة، أجود أنواع الزمرد يأتي من كولومبيا ومنطقة أمريكا الجنوبية عامةً، تتضمن الأساطير حول هذا الحجر الكريم قصصًا سمحت لمن يرتديها برؤية المستقبل، ومن أقوى الأساطير أن الزمرد كان من الأحجار الكريمة التي وهبها الله للملك سليمان.

اقرأ أيضًا: كيف يتكون الياقوت

الأمازونيت

هو نوع من الفلسبار الأخضر اللامع إلى الأخضر المزرق، يُطلق عليه أحيانًا “حجر الأمازون”، وسمي على اسم نهر الأمازون، يوجد الأمازونيت في روسيا، والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل ومدغشقر، وهو يمثل رقم 6 على مقياس موس، غالبًا ما يستخدم هذا الحجر في المجوهرات، إلا أنها قد تتكسر أحيانًا، ونادرًا ما يشاهد الأمازونيت في عالم الأحجار الكريمة، لذلك يعتقد الكثير من صائغي المجوهرات أنه يستحق العمل، وعلى الرغم من صعوبة العثور على الأمازونيت، إلا أنه ليس مكلفًا بشكل استثنائي.

العنبر

هو حجر كريم أصفر أو برتقالي اللون، معنى العنبر هو المقاصة والشفاء، يعتقد القدماء أنها توفر النور للموتى أثناء عبورهم للعالم السفلي، وهو نسغ متحجر من الأشجار، وعادة ما يكون لونه بني ذهبي وشفاف، يمكن أن يحتوي على أجزاء من المواد النباتية أو الحشرات التي كانت محاصرة في النسغ وتحولت معه، استخدم العنبر في المجوهرات لآلاف السنين.

الجمشت

اسماء الاحجار الكريمة ومعانيها

الجمشت عبارة عن مجموعة أرجوانية من بلورات الكوارتز، يتراوح لونه البنفسجي من الخزامى الفاتح إلى البنفسجي الداكن وعادة ما يكون شفافًا، مثل كل الكوارتز، تعتبر أحجار الجمشت الأرجواني من الكريستال الشائع الاستخدام في الأعمال الميتافيزيقية.

الزبرجد

الزبرجد هو حجر كريم أزرق لامع، إنه عضو في عائلة البريل، جنبًا إلى جنب مع الزمرد والمورجانيت والبيكسبايت (الزمرد الأحمر)، يأتي اسم الأكوامارين من اللاتينية، مما يعني الماء والبحر، في الماضي، كان البحارة يرتدون الزبرجد لدرء دوار البحر وتشجيع السفر الآمن.

الأباتيت

الأباتيت ليس من الأحجار الكريمة المعروفة، وفي الواقع له استخدامات أكثر خارج مجال المجوهرات، وهو حجر ناعم ويمكن أن يكون هشًا جدًا، ويقع عند درجة خمسة على مقياس موس، وغالبًا ما يظهر في درجات اللون الأخضر، ويمكن أيضًا العثور عليه في الأصفر والوردي والبني والبنفسج، تنمو بلورات الأباتيت عادة في أشكال سداسية.
اشتق اسم الأباتيت من اليونانية التي تعني “خداع”، على الأرجح لأنه غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين الأحجار الكريمة الأخرى الأكثر قيمة، مثل الزبرجد والتورمالين والزمرد.

المراجع

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş