أمراض و علاجات طب الباطنية

اسباب اصوات البطن المستمرة

تشير أصوات البطن أو الأمعاء إلى الضوضاء الصادرة داخل الأمعاء الدقيقة والغليظة أثناء الهضم عادةً وتتميز بأصوات مجوفة قد تكون مشابهة لأصوات حركة الماء عبر الأنابيب، غالبًا ما تحدث أصوات الأمعاء بشكل طبيعي، ومع ذلك قد تشير الأصوات المرتفعة المتكررة أو قلة أصوات البطن إلى وجود حالة كامنة في الجهاز الهضمي، تعرف معنا على اسباب اصوات البطن المستمرة

اصوات البطن

اسباب اصوات البطن المستمرة

  • يمكن تصنيف أصوات البطن إما على أنها طبيعية، أو ناقصة النشاط، أو مفرطة النشاط.
  • غالبًا ما تشير أصوات الأمعاء قليلة النشاط أو المنخفضة إلى أن نشاط الأمعاء قد تباطأ.
  • أما أصوات الأمعاء شديدة النشاط فتكون مرتبطة بزيادة نشاط الأمعاء التي يمكن أن يسمعها الآخرون وغالبًا ما تحدث بعد الأكل أو عند الإصابة بالإسهال.
  • ترجع معظم الأصوات التي تسمعها في أمعائك إلى عملية الهضم الطبيعية، ولكن قد تكون أصوات البطن المصاحبة لأعراض مرضية ناتجة عن حالة أساسية أكثر خطورة، أو استخدام بعض الأدوية.
  1. أسباب أصوات الأمعاء قليلة أو مفقودة النشاط:

– التعرض لصدمة.

– الإصابة بعدوى في الجهاز الهضمي.

– فتق في جدار البطن.

– تجلط الدم أو انخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء.

– مستويات غير طبيعية من البوتاسيوم والكالسيوم في الدم.

– ورم.

– انسداد في الأمعاء أو انسداد معوي.

– تباطؤ مؤقت في حركة الأمعاء أو العلوص.

  1. أسباب أصوات الأمعاء شديدة النشاط:

– نزيف القرحة.

– حساسية الطعام.

– الالتهابات التي تؤدي إلى التهاب أو إسهال.

– استخدام الملين.

– نزيف في الجهاز الهضمي.

– مرض التهاب الأمعاء، وخاصة مرض كرون.

إليك: سبب الغازات في البطن وعلاجها

  1. أسباب قلة نشاط البطن أو عدم وجود أصوات الأمعاء:

– القرحة المثقوبة.

– تناول بعض الأدوية، مثل الكوديين.

– إجراء عملية جراحية في البطن.

– التعرض لإصابة إشعاعية.

– تلف الأمعاء.

– انسداد جزئي أو كامل للأمعاء.

– الإصابة بعدوى في تجويف البطن أو التهاب الصفاق.

أعراض أصوات البطن

  • أصوات البطن هي أصوات تصدرها الأمعاء يمكن وصفها بالكلمات التالية: الغرغرة، القرقرة، الهدر.
  • لا تكون أصوات البطن وحدها مدعاة للقلق عادةً لكن إذا وجد معها بعض الأعراض قد يشير ذلك إلى مرض كامن.

تتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

– الغاز الزائد.

– الحمى.

– الغثيان.

– التقيؤ.

– الإسهال المتكرر.

– الإمساك.

– البراز الدموي.

– حرقة المعدة التي لا تستجيب للعلاجات المتاحة دون وصفة طبية.

– فقدان الوزن المفاجئ.

– الشعور بالامتلاء.

  • اتصل بطبيبك إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض أو آلام في البطن؛ حيث يمكن أن تساعدك الرعاية الطبية العاجلة على تجنب المضاعفات الخطيرة المحتملة.

أسباب اصوات البطن المستمرة

  1. عملية هضم الطعام (التمعج)

  • من الممكن أن تكون أصوات البطن التي تسمعها مرتبطة بحركة الطعام، والسوائل، والعصائر الهضمية، والهواء عبر الأمعاء.
  • تتكون جدران الجهاز الهضمي في الغالب من عضلات، وعندما تأكل تتقلص هذه الجدران لتختلط وتضغط الطعام من خلال أمعائك حتى يمكن هضمها، تسمى هذه العملية بالتمعج الذي يعد مسئولاً بشكل عام عن الصوت الهادر الذي تسمعه بعد تناول الطعام، ويمكن أن يحدث بعد عدة ساعات من تناول الطعام وحتى في الليل عندما تحاول النوم.
  1. الجوع

  • يمكن أن يسبب الجوع أيضًا أصواتًا في البطن، فعندما تكون جائع فإن المواد الشبيهة بالهرمونات في المخ تعمل على تنشيط الرغبة في تناول الطعام، والتي بدورها ترسل إشارات إلى الأمعاء والمعدة، نتيجة لذلك، تنقبض عضلات الجهاز الهضمي وتسبب هذه الأصوات.
  1. ابتلاع الهواء

  • يمكن أن يؤدي ابتلاع الهواء وقت تناول الطعام بسرعة كبيرة أو الشرب من خلال قشة أو مضغ العلكة أيضًا إلى زيادة الهواء في الجهاز الهضمي مما يتسبب في صدور أصوات من البطن.
  1. الإسهال

  • قد يتسبب الإسهال الشديد في صدور أصوات عن الأمعاء يسمعها المرء.

معالجة أصوات البطن

  • أصوات الأمعاء الطبيعية لا تحتاج أي علاج، أما إذا كانت هذه الأصوات مصاحبة لأعراض مزعجة فقد ترغب في الحد من تناول الأطعمة التي تنتج الغازات، والتي تتمثل في:

– الفاصوليا.

– المحليات الصناعية.

– المشروبات الكربونية.

– منتجات الحبوب الكاملة.

– بعض الخضروات مثل الكرنب، والبروكلي.

– منتجات الألبان وخاصة إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز.

اقرأ: ادوية علاج مغص البطن 2020 مجرب

أصوات البطن وحالات الطوارئ الطبية

اسباب اصوات البطن المستمرة

  • إذا ظهرت عليك علامات طبية طارئة، مثل النزيف، أو تلف الأمعاء أو انسداد شديد، فستحتاج إلى دخول المستشفى لتلقي العلاج.
  • في المستشفى يمكن وضع أنبوب من خلال فمك، أو أنفك إلى معدتك، أو أمعائك لتفريغها، ولن تتمكن عادةً من تناول أو شرب أي شيء بعد ذلك للسماح لأمعائك بالراحة.
  • بالنسبة لبعض الأشخاص فإن تلقي السوائل عن طريق الوريد، والسماح للجهاز المعوي بالراحة سيكون كافيين لعلاج المشكلة، إلا أن بعض الأشخاص قد يحتاجوا إلى الجراحة.
  • أما إذا تم تشخيصك بالإصابة بمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي فقد يصف لك طبيبك دواءً.

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş