الفرق بين القولون العصبي والهضمي

الفرق بين القولون العصبي والهضمي ، يعاني ملايين الأشخاص من متلازمة القولون العصبي أو مرض القولون الهضمي، ولابد من معرفة الأعراض والقيام بإجراءات طبية معينة للحصول على تشخيص صحيح وبالتالي معرفة العلاج المناسب.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي

متلازمة القولون العصبي والقولون الهضمي كلاهما من الأمراض المزمنة التي تسبب آلامًا في البطن وتشنجات وحركات الأمعاء، ولكن من السهل أن يخلط بينهما ولكنهما حالتان مختلفتان تمامًا، وللمساعدة فى التشخيص لإيجاد علاج لابد من معرفة الفرق بينهما.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث التعريف

  • القولون العصبي

مصطلح يشير إلى الأعراض التي تحدث عندما تتحرك محتويات الأمعاء الغليظة بسرعة كبيرة أو ببطء شديد، وهو مرض وظيفي، لن تظهر الاختبارات أي سبب مادي للأعراض.

  • القولون الهضمي

مجموعة من الحالات التي تسبب تورمًا وتهيجًا في الجهاز الهضمي، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، يسميه الأطباء بالمرض البنيوي أي ن الضرر الجسدي يسبب أعراضك ويمكن للأطباء رؤية الالتهاب أو القرحة المزمنة عندما ينظرون إلى الأمعاء بالأشعة السينية أو التنظير أو الجراحة أو الخزعة.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي الحاد

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث التأثير على القناة الهضمية

القولون العصبي يسبب اضطراب في الجهاز الهضمي، أما القولون الهضمي يسبب التهاب أو تدمير في جدار الأمعاء، مما قد يؤدي إلى تقرحات وتضيق في الأمعاء، عادةً ما يسبب القولون الهضمي ألمًا في الجانب الأيمن السفلي من بطنك أو ألم في الجانب الأيسر من بطنك، أما القولون العصبي فيسبب ألم أو تقلصات في النصف السفلي من بطنك.

اقرأ أيضًا: الأطعمة التي تهيج القولون الهضمي

الفرق بين أعراض القولون العصبي والهضمي

1- الأعراض المتشابهة بين القولون العصبي والهضمي

  • آلام البطن
  • الانتفاخ
  • الإسهال أو الإمساك
  • كثرة التعب أو الشعور بالحاجة إلى الذهاب على الفور
  • كلاهما يميل أيضًا إلى التشخيص عند الشباب

2- الأعراض المختلفة بين القولون العصبي والهضمي

  • أعراض القولون الهضمى: براز دموي أو أسود، فقدان الوزن أو فقدان الشهية، حمى، التهاب في جلدك أو مفاصلك أو عينيك.
  • أعراض القولون العصبي: الغثيان، والغازات أكثر من المعتاد.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي عند النساء

تشخيص القولون الهضمي والعصبي

الفرق بين القولون العصبي والهضمي

1- تشخيص القولون الهضمي

  • تحاليل الدم.
  • الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • تنظير القولون للنظر داخل الجسم، قد يأخذ الطبيب عينة صغيرة من الأنسجة في نفس الوقت، وهذا ما يسمى الخزعة.

2- تشخيص القولون العصبي

يستخدم الأطباء “معايير روما” للبحث عن متلازمة القولون العصبي، هذه تشير إلى أنك قد تكون مصابًا بمرض القولون العصبي إذا كنت تعاني من ألم في البطن لمدة يوم واحد على الأقل في الأسبوع لمدة 3 أشهر، ويجب أن يصاحب الألم أيضًا اثنين على الأقل مما يلي:

  • يحدث مع حركة الأمعاء.
  • تبدأ في التبرز أكثر أو أقل.
  • لكن في بعض الأحيان، خاصةً إذا كان لديك أيضًا أعراض أخرى تشير إلى مرض التهاب الأمعاء، ستخضع لاختبارات لمعرفة ما إذا كان هناك أي نزيف أو التهاب في الجهاز الهضمي، إذا كان هناك، فليس لديك القولون العصبي.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض القولون ..

مضاعفات القولون الهضمي والقولون العصبي

1- مضاعفات القولون الهضمي

  • سوء التغذية
  • فقر دم
  • فقدان العظام
  • عدوى
  • جلطات الدم
  • قرحة المعدة
  • الأمعاء المحظورة
  • ثقب في القولون
  • اتساع سريع في القولون
  • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان القولون

2- مضاعفات القولون العصبي

القولون العصبي أقل خطورة، وتتمثل المضاعفات الرئيسية عادة في كيفية تأثير الأعراض على نوعية حياتك، قد يسبب أيضًا الاكتئاب أو القلق.

اقرأ أيضًا: نوبات القولون التقرحي

علاج القولون الهضمي والعصبي

  • علاج القولون الهضمي

غالبًا ما يحاول الأشخاص المصابون بمرض القولون الهضمي عن طريق تغيير ما يأكلونه، لا يوجد نظام غذائي محدد يناسب الجميع، ويجب سؤال الطبيب عما إذا كان من المفيد:

  1. الحصول على المزيد من الألياف.
  2. تجنب اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان.
  3. تقليل من الأطعمة التي تسبب الانتفاخ.
  4. الحصول على المزيد من الماء.
  5. تجنب الكافيين والبقوليات.
  6. ويعالج الأطباء عادةً داء القولون الهضمي بالأدوية التي تستهدف الالتهاب، مثل الأمينوساليسيلات، الستيرويدات القشرية، المضادات الحيوية ويحتاج البعض إلى عملية جراحية لإصلاح الأضرار التي لحقت بالجهاز الهضمي، ولكن الأشخاص المصابون بمرض القولون العصبي لا يحتاجون إليها.
  • علاج القولون العصبي

يوصي الأطباء بالعقاقير التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أو الأدوية الموصوفة للمساعدة في علاج الإسهال أو الإمساك، وتشمل هذه الملينات أو مضادات الإسهال ومضادات التشنج ومضادات الاكتئاب.

تشمل الأشياء الأخرى إدارة الإجهاد والوخز بالإبر والعلاج بالتنويم المغناطيسي والتدريب على الاسترخاء وتناول البروبيوتيك والبعد عن التوتر.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب القولون بالأعشاب

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort