طريقة تنويم الرضيع

النوم من أهم الاحتياجات التي يحتاجها جسم الإنسان، ولكي ينمو الأطفال نموًا صحيًا متكاملًا فهم بحاجة للحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم، وقد تجد بعض الأمهات صعوبة في هذا الأمر، والحل بسيط جدًا ومتعلق بالروتين اليومي لنوم الطفل، وفي هذال المقال سيتم التحدث عن طريقة تنويم الرضيع بالتفصيل.

طريقة تنويم الرضيع

فيما يلي طرق تساعد على نوم الطفل الرضيع بهدوء وراحة:

اتباع روتين ثابت

أشارت الدراسات أن الطفل يمكنه أن يدرك أن الوقت حان للنوم، من خلال التغيرات اليومية التي تحدث قبل النوم، مثل إغلاق التلفاز، والتقليل من الأضواء قدر الإمكان، والإضاءة الهادئة تحديدًا، من المهم جدًا لضبط الساعة البيولوجية داخل الجسم على النوم بهذا الوقت، ويمكن أيضًا اتباع بعض الطقوس قبل النوم مثل عمل حمام دافئ للطفل، أو سرد القصص، أو تشغيل الموسيقى الهادئة.

وضع الطفل في سريره قبل النوم

إذا وضعت الأم الطفل في السرير وهو نائم، لن يستطيع العودة للنوم لوحده إن استيقظ ليلًا، ولذلك من الأفضل حمله خلال مرحلة النعاس الشديد، وهذا يساعده على تهدئة نفسه بنفسه والخلود إلى النوم تدريجيًا، ويجب أيضًا الابتعاد عن الأمور المعتادة في تهدئة الطفل، مثل الحمل أو القفز او التأرجح، فهذه ستوصل الطفل إلى الإدمان، ولن يستطيع النوم بدونها.

عدم إطعام الطفل قبل النوم

كثير من الأمهات تضع الطعام للطفل قبل النوم مباشرة، الأمر الذي يجعل الطفل يربط النوم بالأكل، وفي حال لم يأكل لن ينام، ولهذا كلما استيقظ ليلًا، يحتاج الطعام ليعود للنوم، والحل هو إبعاد وجبة الأكل عن وقت النوم تدريجيًا إلى أن يتخلص الطفل من هذه العادة، ويمكن استبدال الأكل بعادة  أخرى مثل الاستماع للقرآن الكريم.

الالتزام بوقت مبكر للنوم

الهرمون المسؤول عن النوم هو هرمون الميلاتونين، وهذا الهرمون في تصنيعه متوافق مع غروب الشمس، مما يعني أن محاولة تنويم الطفل في هذه الفترة ستكون محاولة ناجحة، ولكن في حال بقي الأطفال مستيقظين لوقت متأخر من الليل سيصبح النشاط لديهم كببرًا جدًا، وسيصعب إخماد طاقتهم، لذلك أفضل وقت لتنويم الطفل حوالي الساعة  6:30 أو 7 مساءً، وإذا كانت الشمس لا تزال مشرقة في هذا الوقت، يمكن إغلاق الستائر.

الابتعاد عن الوجبات الخفيفة

بعض الأطفال يتناولون وجباتهم من الحليب في مدة زمنية تتراوح ما بين 5-10 دقائق، وهذا يعني أن الوجبة لم تكن مشبعة لهم، وفي حال لم يشبع في النهار فإنه سيستيقظ ليلًا، ولكن المدة الصحيحة لرضاعة الطفل ليحصل على وجبة كاملة مشبعة هي 20 دقيقة، ففي حال التزمت الأم بهذا يمكن أن ينعم الطفل  بالنوم غير المنقطع مدة لا تقل عن 6 ساعات.

القيلولة المنتظمة من طرق تنويم الرضيع

في حال حصل الطفل على النوم نهارًا، هذا يساعده على النوم بسرعة، وهذه الحقيقة على عكس الاعتقاد السائد، فالجميع يظن أن الطفل في حال أنهك طوال اليوم، سيصل متعبًا ليلًا إلى سريره وسينام بسرعة، ولكن الحقيقية العلمية تقول بأن الإجهاد وعدم  الراحة والقيلولة خلال النهار ترفع هرمونات التوتر لديه، وفي حال خلد إلى النوم في آخر النهار منهكًا يمكن لهذه الهرمونات أن توقظه.

طريقة تنويم الرضيع بسرعة

تحدثنا عن طريقة تنويم الطفل الرضيع فيما يتعلق بالروتين المصاحب للنوم وخلال اليوم، ولكن هناك أشياء مرتبطة بوضعية النوم يجب مراعاتها أيضًا، ومن أهمها ما يلي:

  • وضع الطفل على ظهره خلال النوم، وتجنب وضعه على بطنه أو أحد جانبيه.
  • استخدام سريرٍ مستوِ وثابت للنوم، وتغطيته بفراش جيد ومريح، وتغطيته بملاءة مرتبة.
  • تجنب وضع أي أشياء أخرى على سرير الطفل أثناء نومه، فلا يجوز وضع الأغطية والألحفة و الأشياء غير المستخدمة وحتى الألعاب في مكان نوم الطفل.
  • تنظيم درجة حرارة الطفل ليلًا، ووضعه في حرارة الغرفة المناسبة لجسمه، ومراقبة علامات ارتفاع الحرارة في حال ظهرت عليه مثل النعرُّق والشعور بارتفاع حرارته عند لمسه.
  • ترك الطفل ينام واللَّهاية في فمه، فهذا سيساعد كثيرًا على دخوله السريع في النوم، ولكن في حال رفضها لا يجوز إجباره عليها.

مصدر 1

مصدر 2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort