معلومات عن تمثالا ممنون في الأقصر

معلومات عن تمثالا ممنون في الأقصر .. هما تمثالان ضخمان من الحجر الضخم للفرعون أمنحتب الثالث (1386-1353 قبل الميلاد) من الأسرة الثامنة عشر في مصر القديمة، وتصور تلك التماثيل الملك الجالس على عرش مزين بصور والدته وزوجته والإله حابي ونقوش رمزية أخرى، وهي مصنوعة من أحجار الكوارتزيت المستخرجة من الجبل الأحمر عام 1350 قبل الميلاد في القاهرة، ثم نقلت 675 كم (420 ميل) على طول الطريق إلى الأقصر، وقد بنيت التماثيل كحراس لمعبد أمنحتب في الأقصر، إلا أن هذا المعبد الكبير قد تعرض للتدمير بشكل كامل باستثناء بعض البقايا نتيجة الزلازل والفيضانات في مصر.

معلومات عن تمثالا ممنون في الأقصر

معلومات عن تمثالا ممنون في الأقصر

  • يقع تمثالا ممنون غرب مدينة الأقصر المصرية، ويعدان من أشهر وأهم مناطق الجذب السياحي في الأقصر، والتي لا يمكن تفويتها خلال جولاتك في مصر.
  • يقع التمثالان على بعد نصف كيلومتر شرق مفتشية الآثار (مكتب التذاكر) على الطريق الرئيسي المؤدي إلى الضفة الغربية لمنطقة النصب التذكاري.

بناء تمثالا ممنون في الأقصر

  • حكم الفرعون أمنحتب الثالث مصر خلال الأسرة الثامنة عشرة من عام 1386 إلى 1349. خلال مملكته، شهدت مصر فترة ازدهار كبير وتقدم فني، عُرفت هذه الحقبة بالمملكة القديمة.
  • خلال عصر الدولة القديمة، تحسن العمل المعماري بشكل كبير في مصر، وما زالت معظم هذه الآثار قائمة حتى اليوم.
  • تم بناء العديد من هذه الآثار المهيبة خلال 39 عامًا من حكم أمنحتب الثالث بما في ذلك تمثالا ممنون الذي اكتمل بناؤه بحلول عام 1350 قبل الميلاد.

وصف تمثالي ممنون في الأقصر

معلومات عن تمثالا ممنون في الأقصر

  • يبلغ ارتفاعها 18 مترًا ويزن كل منها 720 طن نحتت من كتلٍ واحدة من الحجر الرملي.
  • وهي تماثيل ملك ذات مقعدين على عرش مزخرف، تمثل الفرعون مرتديًا غطاء الرأس الملكي وتحميه الكوبرا الإلهية.
  • تستريح يدا الملك على ركبتيه ويوجه وجهه نحو الشرق ناظرًا إلى نهر النيل، وهناك شخصان صغيران منحوتان في الجزء الأمامي من التمثالين اللذين يمثلان زوجته تيي ووالدته موتيموي.
  • تعرض التمثالان لأضرار بالغة منذ عام 27 قبل الميلاد، لكنهما يظلان رمزين للحضارة والثقافة المصرية المذهلة.

الملك أمنحتب الثالث ومجد مصر

تمثالا "ممنون" في الأقصر بمصر.. ما هي الأسطورة الإغريقية وراء تسميتهما؟ - CNN Arabic

  • عاش الفرعون أمنحتب الثالث خلال فترة المملكة الحديثة من 1570 حتى 1069 قبل الميلاد حيث أصبحت مصر دولة قوية ذات ثروة دولية.
  • ترك له والده إمبراطورية مستقرة عندما كان عمره اثني عشر عامًا فقط، وتزوج من تيي، التي حصلت على لقب “الزوجة الملكية العظيمة”. هذا اللقب لم يُمنح حتى لوالدة أمنحتب، مما يعكس عظمة الفرعون أمنحتب وزوجته تيي كزوجين.
  • كان لديه رؤية رائعة يمكن رؤيتها من خلال 250 مبنى ومعبدًا وشواهدًا وتماثيلًا شيدها خلال فترة حكمه الرائعة.
  • أحد قصوره الفاتنة هو قصر الملكات الواقع على الضفة الغربية لنهر النيل بالقرب من طيبة.
  • يحتوي هذا المكان المذهل على العديد من الغرف وقاعة المهرجانات والحدائق والكثير من المكتبات والمطابخ وقاعات المؤتمرات ومعبد آمون.

المجمع الجنائزي الكبير

  • كان مجمع الجنائز الذي بناه أمنحتب الثالث أكبر مبنى تم بناؤه في مصر على الإطلاق، حتى أنه كان أعظم من معبد الكرنك.
  • تضمن المعبد العديد من الغرف والقاعات، إلا أنه لم يتبق اليوم سوى القليل جدًا من معبد أمنحتب بعد الزلازل والفيضانات الكارثية في مصر.

المصدر

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort