أحاديث عن الشهوة

الشهوة هي الرغبة في الطعام، وقيل الرغبة في النساء، كما عرفها البعض بأنها حب الذنوب والمعاصي وإضمارها في القلب وإن لم ترتكب، وقيل الإصرار على العمل وإن لم يعمل به، وتتضمن السنة النبوية عدة أحاديث عن الشهوة وكيفية التغلب عن شهوات النفس.

أحاديث عن الشهوة

أحاديث عن الشهوة

إنَّ الرجلَ من أهل الجنَّةِ ، لَيُعطَى قوةَ مائةِ رجلٍ في الأكلِ و الشربِ و الشهوةِ و الجماعِ ، حاجةُ أحدِهم عَرَقٌ يفيض من جلدِه ، فإذا بطنُه قد ضمَر. [1]

يُصبِحُ كلَّ يومٍ على كلِّ سُلَامى منِ ابنِ آدَمَ صَدَقةٌ، ثُم قال: إماطَتُكَ الأَذَى عنِ الطريقِ صَدَقةٌ، وتَسليمُكَ على الناسِ صَدَقةٌ، وأمْرُكَ بالمَعروفِ صَدَقةٌ، ونَهيُكَ عنِ المُنكَرِ صَدَقةٌ، ومُباضعَتُكَ أهلَكَ صَدَقةٌ، قال: قُلْنا: يا رسولَ اللهِ، أيَقْضي الرَّجلُ شَهْوتَه، وتكونُ له صَدَقةٌ؟ قال: نَعَمْ، أرَأيْتَ لو جعَلَ تلك الشهْوةَ فيما حرَّمَ اللهُ عليه، ألم يكنْ عليه وِزرٌ؟ قُلْنا: بَلى، قال: فإنَّه إذا جعَلَها فيما أحَلَّ اللهُ فهي صَدَقةٌ، قال: وذكَرَ أشياءَ صَدَقةً صَدَقةً، قال: ثُم قال: ويُجزئُ من هذا كلِّه رَكعَتا الضُّحى. [2]

عن عُبادةَ بنِ نُسَيٍّ قالَ: دخَلتُ على شدَّادِ بنِ أوسٍ رضيَ اللَّهُ عنهُ في مُصلَّاهُ وَهوَ يبكي، فقلتُ: يا أبا عبدِ الرَّحمنِ ما الَّذي أبكاكَ ؟ قالَ: حَديثٌ سَمِعْتُهُ مِن رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، قلتُ: ما هوَ ؟ قالَ: بينَما أَنا عندَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذ رأيتُ بوجهِهِ أمرًا أساءَني، فقلتُ: بأبي وأمِّي يا رسولَ اللَّهِ ما الَّذي أرى بوَجهِكَ ؟ قالَ: أمرٌ أتخوَّفُهُ على أمَّتي مِن بعدي قلتُ: وما هوَ ؟ قالَ: الشِّركُ وشَهْوةٌ خفيَّةٌ قالَ: قلتُ يارسول اللَّهِ أتُشرِكُ أُمَّتُكَ مِن بعدِكَ ؟ قالَ: يا شدَّادُ، أما إنَّهُم لا يعبُدونَ شمسًا ولا قمرًا ولا وثنًا ولا حجَرًا ولَكِن يُراؤونَ النَّاسَ بأعمالِهِم قلتُ: يا رسولَ اللَّهِ، الرِّياءُ شركٌ هوَ ؟ قالَ: نعَم قلتُ: فما الشَّهوةُ الخفيَّةُ ؟ قالَ: يُصبِحُ أحدُكُم صائمًا فتعرضُ لَهُ شَهْوةٌ من شَهَواتِ الدُّنيا فيُفطرُ. [3]

حُجِبَتِ النَّارُ بالشَّهَواتِ، وحُجِبَتِ الجَنَّةُ بالمَكارِهِ. [4]

إنَّما أخشَى عليكُم شَهَواتِ الغيِّ في بُطونِكُم وفروجِكُم ، ومُضلَّاتِ الهوَى. [5]

يكون خَلْفٌ من بعد السِّتِّينَ سنةً أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ثم يكون خَلْفٌ يقرؤونَ القرآنَ لا يعْدو تراقيهم ويقرأ القرآنَ ثلاثٌ مؤمنٌ ومنافقٌ وفاجرٌ. [6]

اقرأ أيضًا: أحاديث عن الصبر

الشهوة

إنَّ إبليسَ له خُرطومٌ كخرطومِ الكلبِ واضعهُ على قلبِ ابنِ آدمَ ، يذكِّرهُ بالشهواتِ واللذَّاتِ ، ويأتيهِ بالأمانيِّ ، ويأتيهِ بالوسوسةِ على قلبهِ ليشككَّهُ في ربهِ ، فإذا قال العبدُ : أعوذُ باللهِ السميعِ العليمِ من الشيطانِ الرجيمِ ، وأعوذُ باللهِ أن يحضرونِ ، إنَّ اللهَ هو السميعُ العليمُ ، خَنَس الخُرطومُ عن القلبِ. [7]

الصِّيامُ و القرآنُ يَشْفَعَانِ للعبدِ يومَ القيامةِ ، يقولُ : الصِّيامُ : أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ و الشهوةَ ، فشفعْني فيهِ ، و يقولُ القرآنُ : مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِالليلِ ، فَشَفِّعْنِي فيهِ ، قال : فيشفعانِ. [8]

ألا رُبَّ نفسٍ طاعمةٍ ناعمةٍ في الدنيا جائعةٍ عاريةٍ يومَ القيامةِ ألا يا رُبَّ نفسٍ جائعةٍ عاريةٍ في الدنيا طاعمةٍ ناعمةٍ يومَ القيامةِ ألا رُبَّ مُكرمٍ لنفسهِ وهو لها مهينٌ ألا رُبَّ شهوةِ ساعةٍ أورثَتْ حزنًا طويلًا. [9]

(لك في جماعِ زوجتِك أجرٌ) فقيل: يا رسولَ اللهِ وفي شهوةٍ يكونُ مِن أجرٍ ؟ قال: (نَعم، أرأَيْتَ لو كان لك ولَدٌ قد أدرَك ثمَّ مات أكُنْتَ مُحتسِبَه) ؟ قال: نَعم قال: (أنتَ كُنْتَ خلَقْتَه) ؟ قال: بلِ اللهُ خلَقه قال: (أنتَ كُنْتَ هدَيْتَه) ؟ قال: بلِ اللهُ هداه قال: (أكُنْتَ ترزُقُه) ؟ قال: بلِ اللهُ كان رزَقه قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (فضَعْه في حلالِه وجنِّبْه حرامَه وأقرِرْه فإنْ شاء اللهُ أحياه وإنْ شاء أماته ولك أجرٌ). [10]

لمَّا خلق اللهُ الجنَّةَ والنَّارَ أرسل جبريلَ إلى الجنَّةِ فقال : انظُرْ إليها ، قال : فرجع إليه فقال : وعزَّتِك لا يسمَعُ بها أحدٌ إلَّا دخلها ، فأمر بها فحُفَّت بالمكارهِ فقال : ارجِعْ إليها ، فرجع ، فقال : وعزَّتِك لقد خِفتُ ألَّا يدخلَها أحدٌ ، قال : اذهَبْ إلى النَّارِ فانظُرْ إليها ، فرجع فقال : وعزَّتِك لا يسمَعُ بها أحدٌ فيدخُلُها ، فأمر بها فحُفَّت بالشَّهواتِ ، فقال : ارجِعْ إليها فرجع ، فقال : وعزَّتِك لقد خشيتُ ألَّا ينجوَ منها أحدٌ. [11]

مرَّتْ بي فلانةُ ، فوقع في قلبي شهوةُ النِّساءِ ، فأتيْتُ بعضَ أزواجي ، فأصبتُها ، فكذلك فافعلوا ، فإنَّه من أماثلِ أعمالِكم إتيانُ الحلالِ. [12]

اقرأ أيضًا: أحاديث عن جهاد النفس

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع
  1. الراوي : زيد بن أرقم | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 1627 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  2. الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند، الصفحة أو الرقم: 21548 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  3. الراوي : شداد بن أوس | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين، الصفحة أو الرقم: 5/470 | خلاصة حكم المحدث : صحيح الإسناد []
  4. الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6487 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  5. الراوي : أبو برزة الأسلمي نضلة بن عبيد | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 1/65 | خلاصة حكم المحدث : رواته ثقات []
  6. الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : ابن كثير | المصدر : البداية والنهاية، الصفحة أو الرقم: 6/233 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد قوي على شرط السنن []
  7. الراوي : معاذ بن جبل | المحدث : الشوكاني | المصدر : رفع البأس عن حديث النفس، الصفحة أو الرقم: 40 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  8. الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم: 984 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح []
  9. الراوي : عفان بن بجير السلمي | المحدث : السفاريني الحنبلي | المصدر : شرح كتاب الشهاب، الصفحة أو الرقم: 606 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن []
  10. الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 4192 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم []
  11. الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : تصحيح العقائد، الصفحة أو الرقم: 5 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد []
  12. الراوي : أبو كبشة الأنماري | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 235 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن []

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *