مصر

معلومات عن محمية كهف وادي سنور في مصر

معلومات عن محمية كهف وادي سنور في مصر .. تقع محمية كهف سنور على بعد 70 كم جنوب شرق مدينة بني سويف، وعلى بعد 200 كم من القاهرة، ويحتوي المكان أيضًا على العديد من التكوينات الجغرافية من الهوابط والصواعد، مع التكوينات الطبيعية الموجودة هنا والتي يعتبر الكثير منها نادرًا ويصعب العثور عليه في مكان آخر.

معلومات عن محمية كهف وادي سنور في مصر

Crow empress

  • تقع محمية كهف وادي سنور في محافظة بني سويف، على بعد ساعتين بالسيارة من القاهرة.
  • يحتوي المكان أيضًا على العديد من التكوينات الجغرافية من الهوابط والصواعد.
  • تعتبر المحمية أكثر أهمية بسبب التكوينات الطبيعية الموجودة هنا، وكثير منها نادر ويصعب العثور عليه في مكان آخر.
  • تمتلئ المحمية بعدد كبير من المحاجر التي تعود إلى عصور مختلفة، ينتمي بعضها إلى الفترة القديمة التي كانت تستخدم في زمن الفراعنة في مصر وما زالت، والبعض الآخر يعود إلى العصر الحديث ويتم استغلاله مؤخرًا.

 اكتشاف محمية كهف وادي سنور في مصر

  • أدت عمليات الحفر التي لا تزال مستمرة إلى اكتشاف 54 فجوة كبيرة فتحت طريقًا إلى الكهف، وكان موجودًا في قاع الأرض.
  • تحتوي المحمية على كهف واحد يغطي مساحة 700 متر، إلا أن المنطقة المحيطة بها تضم ​​العديد من الكهوف الأخرى المتعلقة بالعصور المختلفة، بما في ذلك العصور القديمة والحديثة.
  • يحتوي الكهف الرئيسي على تكوينات جغرافية يشار إليها باسم صواعد وهوابط، ولعل الميزة الأكثر أهمية للتكوينات الطبيعية هي الجودة وكذلك الطبيعة النادرة لهذه التكوينات التي لا توجد في أي مكان آخر على الكرة الأرضية.،

 كهف وادي سنور في مصر من الداخل

  • كهف وادي سنور في مصر عبارة عن كهف كارستي كلاسيكي أنشئ نتيجة تسرب المياه الجوفية عبر الحجر الجيري الأيوسيني في هضبة الجلالة.
  • هذه الكهوف من أفضل مثال على هذه الأنواع من الكهوف في جميع أنحاء البلاد.
  • عندما يحدث ترشيح الماء في الاتجاه الهابط ، تبدأ رواسب كربونات الكالسيوم على سطح وأرضية الكهف في الترسب مما يؤدي إلى تكوين صواعد وهوابط مذهلة في عدد من الأشكال.
  • عندما يسقط الضوء على مثل هذه التشكيلات، يبدأ في التألق مثل أرض العجائب.
  • اكتشفت كهوف سنور في ثمانينيات القرن الماضي بعد أن أدى تفجير في المحجر إلى فتح طريق مدخل الغرفة.
  • الكهف مغطى بالمرمر الذي جلبته الينابيع الحرارية، وقد جعلت الجغرافيا الفريدة والتكوينات الطبيعية هذا المكان شهيرًا للغاية وساعدت على الإعتراف به كمحمية بموجب مرسوم رئيس الوزراء في عام 1992.

 أهمية كهف وادي سنور في مصر

  • إن جودة وندرة التكوينات الطبيعية الموجودة في الكهف تجعل هذا المكان ضمن أندر الأماكن على وجه الأرض.
  • الكهف ظاهرة فريدة من نوعها في مصر والعالم، ترجع أهميته إلى ظهور نتوءات من الحجر الجيري تمثل الصواعد والهوابط التي تشبه الزجاج، بما في ذلك القطع البيضاء الطويلة التي تبدو كالثلج وغيرها تبدو مثل الشعاب المرجانية.
  • يبدو أن المكان هو ساحة مثالية للباحثين لإجراء دراسات مفصلة ومقارنة يمكن أن تساعد في الحصول على فهم أعمق للظروف البيئية التي كانت موجودة خلال العصر القديم، واكتشاف الموارد المعدنية الأخرى في الكهف أو في المناطق المحيطة به.

المصدر

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot