شعر بالإنجليزي فنون أدبية

شعر بالانجليزي عن الاب

لقد تم تأليف قصائد عظيمة عن الآباء والأبوة، كتبها شعراء عن تجربتهم الخاصة في كونهم آباء لأطفالهم وأبناء كذلك، وقد تم تأليف معظم هذه القصائد ما بين القرن السابع عشر والقرن العشرين، لذا في المقال التالي نقدم لك شعر بالانجليزي عن الاب حيث تدمج هذه القصائد بين الحبكة الأدبية الممتازة ورقة المعاني والمشاعر فتابع القراءة.

شعر بالانجليزي عن الاب

قصيدة تلك الآحاد الشتوية Those Winter Sundays

كتب “تلك الآحاد الشتوية” الشاعر روبرت هايدن حيث يفكر في ماضيه مع والده حينما كان طفلاً وكيف كان لا مبالياً تجاه والده وكفاحه من أجلهم.

كما يحكي كيف فهم كل ذلك حينما أصبح شخصاً بالغاً وأصبح يفهم ما الذي هرب منه عندما كان صبياً وتعلم أن يقدر والده ويحبه كما ينبغي ومدى صعوبة واجبات الأبوة.

Sundays too my father got up early
,and put his clothes on in the blueblack cold
then with cracked hands that ached
from labor in the weekday weather made
.banked fires blaze. No one ever thanked him

.I’d wake and hear the cold splintering, breaking
,When the rooms were warm, he’d call
,and slowly I would rise and dress
,fearing the chronic angers of that house

,Speaking indifferently to him
who had driven out the cold
.and polished my good shoes as well
What did I know, what did I know
? of love’s austere and lonely offices

في أيام الآحاد أيضاً كان والدي يصحو باكراً
ويرتدي ثيابه في البرد القارس والحالك،
ثم بأيادٍ مشققة موجعة من الكفاح طيلة الأسبوع
يقوم بإشعال النار و لا ينتظر شكراً.

كنت أستيقظ وأسمع البرد يتشقق وينكسر
وحين ينتشر الدفء في المنزل كان والدي ينادي
وعلى مهلٍ كنت أنهض وأرتدي ملابسي
خوفاً من الغضب الكامن في ذلك المنزل.

أتحدث إليه بلا مبالاة
والدي الذي كان يطرد البرد
ويجلب لي الأحذية التي تقيني من الصقيع
ما الذي كنت أعرفه !
عن طقوس الحب الأبوي وكفاحه ووحدته.

شعر بالانجليزي عن الاب

شعر بالانجليزي عن الاب

اقرأ أيضاً: شعر بالانجليزي عن الأمل

قصيدة رقصة أبي My Papa’s Waltz

كتب ثيودور رويثك قصيدة “رقصة أبي” والتي نُشرت لأول مرة في عام 1942، وتصف القصيدة مشهداً عائلياً ساحراً يغمره الحب لأب وابنه يرقصان معاً في المطبخ.

كما أن الشاعر يقدم عدداً من التلميحات التي تشير إلى أن ليست كل الأشياء سعيدة تماماً كما تبدو.

لذلك تعكس القصيدة بمهارة التوتر في علاقات الآباء والأبناء والحب كذلك.

The whiskey on your breath
;Could make a small boy dizzy
:But I hung on like death
.Such waltzing was not easy
We romped until the pans
;Slid from the kitchen shelf
My mother’s countenance
.Could not unfrown itself
The hand that held my wrist
;Was battered on one knuckle
At every step you missed
.My right ear scraped a buckle
You beat time on my head
,With a palm caked hard by dirt
Then waltzed me off to bed

.Still clinging to your shirt

تبدو مخموراً للغاية
مما يجعل الولد الصغير يترنح معك
لكني تمسكت بك بشدة الموت
فهذه الرقصة ليست سهلة

استمررنا في الرقص بصخب ومرح
حتى انزلقت الأواني من الأرفف
ولكن تعابير أمي العابسة
لم تنفك أن تتأفف

يدك التي أمسكت يدي
كانت تنقر على ظهر يدي بقوة
مع كل خطوة أخطيء في خطوها

كنت تربت على رأسي بحنانٍ ورفق
بيديك المشقتتين
وكنت تأخذني إلى السرير لأنام
وأنا لا أزال متشبثاً بقميصك
وحتى اليوم ما زلت متشبثاً بك.

لا تسر وديعا في ذلك الليل الجميل Do Not Go Gentle into That Good Night

كتب هذه القصيدة الشاعر ديلان توماس إلى والده متأثراً وحزيناً بوفاته حيث يطلب من الآباء أن يقاوموا الموت ولا يستسلموا له.

,Do not go gentle into that good night
;Old age should burn and rave at close of day
.Rage, rage against the dying of the light

,Though wise men at their end know dark is right
Because their words had forked no lightning they
Do not go gentle into that good night.

Good men, the last wave by, crying how bright
,Their frail deeds might have danced in a green bay
.Rage, rage against the dying of the light

,Wild men who caught and sang the sun in flight
,And learn, too late, they grieved it on its way
.Do not go gentle into that good night

,And you, my father, there on the sad height
.Curse, bless, me now with your fierce tears, I pray
.Do not go gentle into that good night
.Rage, rage against the dying of the light

لا تسر وديعاً في ذلك الليل الجميل
فالشيخوخة أولى بها أن تحترق وتفنى في نهاية اليوم،
فاغضب وانتفض على موت النور

رغم أن الحكماء في نهايتهم يعرفون أن الظلام حق
لأن كلماتهم لم يصحو لها البرق
ولكن لا تسير وديعاً في ذلك الليل الجميل.

والخيرون حينما تغمرهم موجة النور الأخيرة
يبكون لشدة الضوء،
فاغضب وانتفض لموت النور.

الوحوش الذين اغتالوا الشمس وقتلوا نورها
وعرفوا بعد فوات الأوان أنهم أحزنوها في دروبها.
قتلوا النور وحل الليل
ولكن لا تسير وديعاً في ذلك الليل الجميل.

وأنت، يا أبي ! هناك فوق التل الحزين
باركني بدموعك المشتعلة
أتوسل إليك
لا تسر وديعاً في ذلك الليل الجميل
واغضب وانتفض لموت النور.

المراجع

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş