الصحة صحة القولون

السكريات والقولون

السكريات تتسبب فى زيادة مشاكل القولون والجهاز الهضمى بالكامللإحتوائها على نسبة عالية من الكربوهيدرات، تؤدى إلى أعراض مثل آام المعدة والإنتفاخ والإمساك وللمزيد تعرف على العلاقة بين السكريات والقولون.

السكريات والقولون

أضرار السكريات للقولون:

سرطان القولون

الأطعمة التي تحتوي على سكريات مثل الحلوى والمشروبات المحلاة توفر القليل من التغذية وقد تحل محل الأطعمة المغذية مثل الخضار والفواكه واللحوم الخالية من الدهون.

يساهم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر في الإصابة بالسمنة التي تعد عامل خطر كبير للإصابة بسرطان القولون.

اقرأ أيضاً: أشياء تسبب تهيج القولون

القولون العصبي

عندما تستهلك السكر، تطلق أمعائك الدقيقة إنزيمات معينة للمساعدة على هضمه، ثم يتم إمتصاص الجزيئات من خلال جدار الأمعاء في مجرى الدم حيث يمكن استخدامها للحصول على الطاقة.

يُعتقد أن نقص الإنزيمات اللازمة لهضم السكر قد يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي.

قد تلعب الهرمونات والتغيرات في بكتيريا الأمعاء والتوتر دورًا أيضًا في إثارة الأعراض.

لن يكون كل من لديه متلازمة القولون العصبي حساسًا لأنواع السكر نفسها.

أنواع السكر المضر للقولون:

السكريات والقولون

السكريات والقولون

يتوفر السكر في مجموعة متنوعة من الأشكال، سواء كانت مصنوعة تجاريًا أو طبيعية، فيما يلي الأنواع الثلاثة الرئيسية من السكريات التي قد تسبب مشاكل محتملة مع القولون العصبي.

السكروز

السكروز ربما يكون السكر الأكثر استخدامًا في الأطعمة.

مشتق من قصب السكر أو سكر البنجر، إنه مصنوع تقنيًا من مزيج من الفركتوز والجلوكوز.

العديد من الحلويات المعبأة والوجبات الجاهزة تحتوي على السكروز.

على الرغم من إستخدامه على نطاق واسع، يمكن أن يكون ضارًا بشكل خاص لبعض الحالات الصحية مثل القولون العصبي.

الفركتوز

الفركتوز سكر آخر يحتمل أن يسبب مشاكل إذا كنت تعاني من القولون العصبي.

يمكنك العثور على أشكال من الفركتوز في عصائر الفاكهة والمشروبات الغازية والحلويات المعبأة.

حتى الأشكال الطبيعية للفركتوز في الفاكهة يمكن أن تكون مشكلة، هذا هو الحال بشكل خاص مع الفواكه عالية الفركتوز، مثل التفاح والعنب والكمثرى، وكذلك العسل.

ليس عليك تجنب الفاكهة تمامًا وبدلًا من ذلك، استبدل الفواكه التي تحتوي على نسبة أعلى من الفركتوز بالفواكه التي من المعروف أنها تحتوي على كمية أقل من الفركتوز.

من غير المحتمل أن يؤدي التوت والخوخ والشمام والفاكهة الحمضية إلى ظهور أعراض القولون العصبي.

اللاكتوز

بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي لديهم حساسية تجاه اللاكتوز، وهو سكر طبيعي في الحليب.

يكسر جسمك الحليب بمساعدة إنزيمات اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة، على غرار إنزيمات السكروز اللازمة لتفكيك السكروز.

ومع ذلك، فإن ما يصل إلى 70 بالمائة من البالغين لا ينتجون ما يكفي من اللاكتاز في الجسم، وقد يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، بالإضافة إلى الأعراض اللاحقة مثل الانتفاخ والغازات.

لن يعاني كل شخص مصاب بمرض القولون العصبي من عدم تحمل اللاكتوز، ولكن الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز هي محفزات للكثيرين.

قد تفكر في تجنب الحليب ومنتجات الألبان الأخرى، بما في ذلك الجبن والزبادي والآيس كريم.

اقرأ أيضاً: أقراص بلاسيد Bellacid لعلاج التهاب القولون وتقلصات المعدة

ماذا عن بدائل السكر؟

السكريات والقولون

بسبب إضطراب الجهاز الهضمي الناجم عن السكريات الطبيعية، يختار بعض الناس بدائل السكر، ولكن يرتبط العديد منها أيضًا بأعراض القولون العصبي.

السوربيتول والإكسيليتول نوعان شائعان من بدائل السكر التي تم ربطها بتشنجات البطن والإسهال نتيجة للقولون العصبي، وتوجد بدائل السكر هذه في الحلويات.

قد يكون نوع ستيفيا آمنًا لمرض القولون العصبي، ولكن من المهم قراءة ملصقات المنتج بعناية حتى تتأكد من عدم وجود الإضافات الأخرى.

يجب عليك أيضًا التعامل مع المحليات “الطبيعية” بحذر إذا كان لديك تاريخ من أعراض القولون العصبي الناتج عن السكر.

يحتوي العسل، على سبيل المثال على الفركتوز، لذلك إذا كنت حساسًا تجاه الأطعمة الأخرى المحتوية على الفركتوز، فقد لا تكون هذه المحليات هي الخيار الأفضل.

اقرأ أيضاً: الأطعمة التي تهيج القولون الهضمي

المراجع:

المصدر1

المصدر2

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot