القاهرة مصر

معلومات عن الجامع الأزهر في القاهرة

في حين أن هناك المئات من المساجد القديمة التي يمكن زيارتها في القاهرة، إلا أن لجامع الأزهر أهمية تاريخية ومكانة كبيرة في مصر والعالم الاسلامي، لذا فيعد أحد أشهر المعالم التي يمكنك زيارتها والتعرف عليها في العاصمة المصرية.. تعرف على مزيد من معلومات عن الجامع الأزهر في القاهرة.

معلومات عن الجامع الأزهر في القاهرة

معلومات عن الجامع الأزهر في القاهرة

معلومات عن الجامع الأزهر في القاهرة

  • أسسه الفاطميون عام 970 بعد الميلاد كمسجد مخصص للعبادة والتعلم على حد سواء، وتطور على مر القرون ليصبح أهم مركز للتعلم الإسلامي في العالم.
  • بنى المسجد بأسلوب راق بعد فترة وجيزة من تأسيس القاهرة نفسها، وقد صممه الجنرال الفاطمي جوهر الصقيلي وبني بأمر الخليفة معز لدين الله.
  • منذ أكثر من ألف عام منذ تأسيسه، يجتذب الجامع الأزهر والجامعة التي تحمل اسمه الطلاب من جميع أنحاء العالم للتعرف على تاريخ الإسلام والمدارس الفكرية المختلفة التي تحكم تفسير القرآن.
  • جامعة الأزهر مؤسسة تأسست من قبل الأسرة الفاطمية، وأصبحت جامعة سنية في ظل الحكومات اللاحقة في مصر، وعمل به العلماء السنة والشيعة، وقاموا بالتدريس والمناقشة جنبًا إلى جنب في معظم تاريخه.
  • واليوم يُنظر إليه بتقدير في جميع أنحاء العالم، باعتباره مؤسسة علمية اسلامية مؤثرة معتدلة.

بناء الجامع الأزهر:

Al Azhar Mosque History | Al Azhar Mosque Cairo | Egypt

معلومات عن الجامع الأزهر في القاهرة

  • تشهد الأنماط المعمارية المختلفة لمآذنه الخمسة على مختلف الحكومات التي سيطرت على الأزهر.
  • بالإضافة إلى الفناء المركزي الجميل المصنوع من الرخام الأبيض، والذي يعود تاريخ بنائه إلى البناء الأصلي للمسجد، يشتمل المبنى على منطقة صلاة كبيرة مغطاة ومدرستين أو مدرستين دينيتين.
  • قبل أن تتوسع جامعة الأزهر، اعتاد الطلاب على مقابلة المعلمين في الفناء الرئيسي ولا تزال دروس اللغة العربية والتفسير القرآني تُدرس هناك اليوم.
  • من الفناء، يمكنك أيضًا رؤية أكبر ثلاث مآذن، تم بناؤها في عام 1340 و 1469 و 1510 على التوالي (من اليمين إلى اليسار إذا تم عرضها من الفناء).
  • سلطان الغوري، الذي بنى أيضًا مجمع وكالة الغوري والغورية القريبة، هو المسؤول عن مئذنة عام 1510 ، والتي يمكن التعرف عليها من خلال برجيها التوأمين.
  • لا يزال المسجد يحتوي على بقايا الزخارف الجصية الفاطمية الغنية، والتي تجمع بين العناصر النباتية الطبيعية مع الزخارف الهندسية.
  • معظم الزخارف الجصية مستمدة من تلك الموجودة في مساجد سامراء (العراق ، النصف الثاني من القرن التاسع) وابن طولون، لكن العناصر الزخرفية الأخرى تذكر بالأعمال البيزنطية، لا سيما مثلثات آيا صوفيا في القسطنطينية.

تطوير المسجد

  • على مدى الألفية الماضية، شهد الأزهر العديد من التوسعات والتجديدات والترميمات.
  • والنتيجة اليوم هي نسيج غني من أنماط مختلفة تصور معًا تطور العمارة في مصر.

المسجد اليوم

  • حصل المسجد على مكانته كجامعة مستقلة في عام 1961، ويقوم الآن بتدريس التخصصات الحديثة بما في ذلك الطب والعلوم إلى جانب الدراسات الدينية.
  • ومن المثير للاهتمام، أنه في حين أن الخلافة الفاطمية الأصلية بنت الأزهر كمركز للعبادة الشيعية، فقد أصبح أهم سلطة في العالم في الفقه السني .

معالم القاهرة الإسلامية القريبة من الجامع الأزهر

شارع المعز

  • تقع بعض من أعظم المعالم السياحية في القاهرة الإسلامية في شارع المعز .
  • كان هذا الشارع هو الشارع الرئيسي في المدينة عندما تم بناؤه في القرن الحادي عشر وهو أيضًا حيث شيدت الأضرحة والقصور.
  • تم مؤخرا ترميم الجزء الشمالي من الشارع (بين باب الفتوح وشارع الأزهر) وفتحه للزوار.
  • تعد هذه المنطقة واحدة من أكثر مناطق القاهرة جمالًا ولهذا يستمتع الناس بقضاء وقتهم هناك.
  • مجمع قلاوون هنا هو أحد المعالم السياحية الرائعة في المدينة.

حديقة الأزهر

  • حديقة الأزهر هي إضافة جديدة للقاهرة الإسلامية، ففي التسعينيات، استعادت الحكومة المصرية الأراضي التي كانت تستخدم كمكب للنفايات لعدة قرون لإنشاء حديقة للمدينة.
  • تقدم حديقة الأزهر اليوم 74 فدانا من مساحة المنتزه لمدينة بها القليل من المساحات الخضراء.
  • يوفر هذا المكان الجميل إطلالات خلابة على المدينة والحدائق المشذبة.
  • يمكنك دائمًا الاستمتاع بوقتك هناك حيث يوجد في الحديقة مقهى ومطعم أيضًا.

المصدر

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club