مبادئ التصوير السينمائي

تتعلق جميع مبادئ التصوير السينمائي بإبداع المصور ورؤيته الفنية، وعلى الرغم من أنه لا يوجد قواعد معينة للتصوير فهو عبارة عن استخدام الخيال والإبداع؛ إلا أن هناك مبادئ ثابتة يجب مراعاتها عند التصوير تعرف عليها في المقال التالي.

مبادئ التصوير السينمائي

الفضاء السلبي Negative space

أحد أقوى المبادئ التي يتم العمل بها في السينما العالمية هي الفضاء السلبي.

يستخدم هذا التأثير كبار المصورين أثناء تصوير مشهد ما فإنهم يتركون إطار المشهد يتحول للون الأسود.

كما يتم استخدام ذلك التأثير في الأفلام حيث يتم التركيز على البطل في الفيلم مع جعل المحيط حوله باللون الأسود.

تستخدم هذه التقنية في أفلام الرعب فهي تعطي أجواء مذهلة، وأفلام الغموض والإثارة وغيرها الكثير.

كذلك يتم استخدام مبدأ الفضاء السلبي للسماح بخيال المشاهد بملء الفراغات السوداء المحيطة بالبطل في الفيلم.

يعتبر فيلم Gravity أحد أشهر أفلام هوليوود التي استخدمت مبدأ الفضاء السلبي مثل الصورة أدناه.

مبادئ التصوير السينمائي
مبادئ التصوير السينمائي

اقرأ أيضاً: قواعد التصوير السينمائي

استخدام الطبقات Layering

يعرف التصوير بأنه ثنائي الأبعاد، لذلك يسعى أي مصور أن يعطي انطباعاً بالعمق لأعين المشاهد.

ويحاول المصورون السينمائيون تصوير الأبعاد المختلفة للمشاهد لتوصيل الشعور بالعمق إلى الجمهور.

وتعتبر أحد التقنيات التي يستخدمها المصورون السينمائيون هي وضع الطبقات المتعددة في المشاهد حيث تظهر طبقات مضاءة وطبقات مظللة او مظلمة ومن ثم الخلفية والتي تكون مضاءة هي الأخرى.

هذه الطبقات تعزز العلاقة والارتباط الوثيق بين مقدمة المشهد والخلفية وتبرز العناصر الأساسية بوضوح كالشخصيات.

كذلك تعطي شكل ملفت للنظر نتيجة الظل الموجود خلفها مما ينقل العمق للمشاهد ويجعل اللقطات التي تم تصويرها تظهر على أفضل شكل.

التأطير Framing

على الرغم من أن الجمهور عندما يشاهد عملاً سينمائياً سواء على شاشة السينما او شاشة التلفاز أو الهاتف المحمول فإن المشاهد تكون محاطة بإطار الشاشة نفسها إلا أن هناك ناحية جمالية حول إضافة إطار ثانٍ داخل المشهد نفسه.

ويعتبر التأطير أحد أهم المبادئ التي يستخدمها المصورون في عالم السينما، حيث يقومون بالتصوير من خلال نافذة على سبيل المثال فهي تعطي الصورة إطاراً حول الجوانب الأربعة.

ولكن يعتبر الشكل الأكثر شيوعاً هو تأطير جانبين أو ثلاثة جوانب فقط من الصورة من خلال استخدام الأشجار والمباني وغيرها الكثير من التقنيات.

كذلك يعد التأطير أحد المبادئ التي تساعد المصور على توجيه أعين الجمهور.

ولكن تأكد عند استخدامك للتأطير أن تقوم به باحترافية ومن وجهة نظر فنية بحتة حتى لا تبدو كالهواة.

فيلم The Accountant هو أحد الأفلام التي استخدم فيها المصورون مبدأ التأطير مثلما يبدو في الصورة أدناه.

مبادئ التصوير السينمائي
مبادئ التصوير السينمائي

اقرأ أيضاً: مبادئ التصوير والإخراج

تفضيل القصة على المشهد

أحد أهم المبادئ التي يجب اتباعها في التصوير السينمائي هي التركيز على القصة، فلا يوجد شيء أسوأ من لقطة مبهرجة أو مشهد مضاء بشكل رائع بحيث يجذب الانتباه إلى نفسه ولكنه ليس مناسباً لقصة الفيلم.

يجب على المصور أن يتذكر دائماً أنه يحكي قصة وأنه الوسيلة التي تقوم برواية القصة على الجمهور من خلال الكاميرا.

وذلك يعني عدم الانشغال كثيراً بالمؤثرات البصرية وتطوير اللقطات بأسلوب فني مميز ونسيان القصة التي تقوم بتصويرها.

وإنما يجب أن يركز المصور على القصة واختيار أسلوب التصوير الذي يناسبها حتى لو لم يكن ذلك الأسلوب أفضل شيء.

فالمصور السينمائي الناجح هو الذي يعرف كيف يختار أسلوب التصوير المناسب الذي يخدم القصة.

كن فناناً مبدعاً

على الرغم من أن المصور يجب أن يركز في تصويره على ما يخدم القصة دائماً ولكن في نفس الوقت يجب أن يكون ضليعاً في الفن المرئي و التصميم والتصوير.

حيث يجب أن تتعامل مع لقطاتك ومشاهدك التي تقوم بتصويرها على أنها عمل فني تريد تصويره بأفضل طريقة ممكنة.

حتى إذا كنت تقوم بالتصوير بسرعة لضيق الوقت ولا يوجد وقت للإبداع فتأكد من أن تأطيرك للمشاهد صحيح وأنك تلتزم بجميع قواعد التصوير السينمائي.

وهو ما يستدعي أن يكون لديك المعرفة الجيدة بتقنيات الكاميرا وقواعد التصوير، كما يجب أن تتعرف على الأعمال الفنية السابقة لكبار المصورين وتقتبس أفكاراً و تبدع في تصويرك للمشاهد و اللقطات.

المراجع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.