مبادئ الإخراج السينمائي

إن مبادئ الإخراج السينمائي أمر هام يجب على أي مخرج إتباعه لإخراج أي عمل سينمائي على أكمل وجه.

كذلك لمساعدة الجمهور على فهم هذا العمل والبقاء على المسار الصحيح لإتقان الإخراج في مجال صناعة الأفلام، تابع القراءة لتعرف المزيد.

مبادئ الإخراج السينمائي

دراسة وفهم السلوك البشري

المخرج المحترف هو الذي يفهم السلوك البشري وكيفية عمله، بما في ذلك طرق التفكير والشعور وكيفية التصرف وكل تلك الخصائص التي يتميز بها سلوك البشر.

كما يجب أن يفهم المخرج ما الذي يجعلنا كبشر نتصرف وفقاً لطريقة معينة وما الأسباب التي تدفعنا لتصرف تلك التصرفات.

بمجرد أن يفهم المخرج كل تلك السلوكيات البشرية سيكون لديه فكرة أفضل عن كيفية تفاعل الشخصيات في سيناريو الفيلم وتفاعل الممثلين مع بعضهم البعض.

كذلك سيكون لديه الأدوات النفسية المناسبة لتوجيه الممثلين في العمل السينمائي.

ويعتبر الشيء الجيد في السلوك البشري هو أنه يمكن ملاحظته، وبصفة المخرج راوي القصة يجب أن يلاحظ أولاً الطريقة التي يتفاعل بها الناس مع المواقف والظروف المختلفة من أجل فهم كيف ولماذا يتغير سلوكهم.

لذلك فالمخرجين معتادين على مراقبة الأشخاص وهم يمارسون حياتهم اليومية لدراسة السلوك البشري.

وبمجرد فهم السلوكيات البشرية سيمتلك المخرج المعرفة الكافية لفهم القصة التي يرويها وإخراجها بشكل أفضل.

كما سيشعر بمزيد من الثقة في مساعدة الممثلين على تحقيق أفضل أداء ممكن.

التخطيط الجيد Planning

إن إخراج أي عمل سينمائي ليس بالأمر السهل، لذا إن كان هناك شيء واحد فقط يجب عليك القيام به فهو التخطيط لفيلمك بعناية.

التخطيط هو المبدأ الأساسي الذي تنبثق منه جميع مبادئ الإخراج الأخرى.

أول شيء يجب فعله أثناء التخطيط هو أن تعرف كيف تريد أن ينظر الجمهور إلى فيلمك وذلك عن طريق فهم فكرتك عن الفيلم وكتابة أفكارك عنه.

الخطوة الثانية في التخطيط هي استعراض كل مشهد في النص وتقسيمه.

وذلك عن طريق تحديد جميع عناصر المشهد اللازمة للتصوير مثل المواقع والأزياء والممثلين والموسيقى والأضواء والألوان وشخصيات القصة وما إلى ذلك.

مبادئ الإخراج السينمائي
مبادئ الإخراج السينمائي

اقرأ أيضاً: أنواع الإخراج التلفزيوني

الشعور بالقصة Feel The Story

إن أول وأهم جزء في أي عمل سينمائي هو القصة، وبالتالي فإن أول الأشياء التي يجب على المخرج أن يهتم بها هي القصة.

كما يجب أن يفهم كل التفاصيل المحيطة بها مثل مكان حدوثها ومن هم الشخصيات وما الذي يحدث لهم.

ولكي يفهم المخرج القصة ويشعر بها تماماً يجب أن يضع هذه الأسئلة أثناء قرائته للنص أو السيناريو وهي كالتالي:

  • عن ماذا تتحدث القصة ؟
  • هل القصة منطقية ؟
  • ما المشكلة التي يجب حلها ؟
  • ما الحدث الرئيسي الذي سيجذب الجمهور ؟
  • أين هي ذروة الأحداث ؟

وفي النهاية بصفتك المخرج فإن وظيفتك هي أن تصبح المقياس الحقيقي العاطفي للقصة وتشعر بها وبالتالي توجه أداء الممثلين.

كما يجب أن تنسى كل شيء آخر عندما يبدأ التصوير وتحاول أن تشعر بالأداء في كل لقطة ومشهد يتم تصويره.

كذلك يجب أن تحاول أن تشعر بما تريد أن يشعر به الجمهور عند مشاهدة الفيلم.

يجب أن تقدم كل لقطة معلومة جديدة

أحد مبادئ وقواعد الإخراج الرئيسية هي أنه يجب على كل لقطة أن تقدم معلومة جديدة للجمهور، وهو ما يستدعي قص بعض اللقطات والمشاهد إذا احتجت إلى ذلك.

فمن الهام والضروري أن لا تكون المشاهد طويلة بلا هدف أو بدون وجود معلومة تقدمها للمشاهد.

وذلك حتى لا يشعر جمهورك بالملل نتيجة الإصهاب غير المفيد.

كما لا يجب ان تلتزم بالقواعد بشكل أعمى فيما يتعلق بطول اللقطات وطول الفيلم فتقوم بالإطالة الغير ضرورية، فلا يحتاج المخرج أن يكون منصاعاً للقواعد بدون تفكير فيقع في الاخطاء.

فهم وظائف وأدوار الجميع

في عالم السينما يوجد أطقم عمل ضخمة ومهولة تعمل مع بعضها البعض من أجل إنتاج عمل سينمائي ليس له مثيل.

ومن الضروري بالنسبة للمخرج أن يفهم دور كل شخص في موقع التصوير ويفهم عملة وكيفية قيامه به بدايةً من إعداد الميزانية وحتى الكاميرات والصوت والإضاءة والتحرير والمونتاج.

كما أن معرفة وفهم وظائف جميع أفراد طاقم العمل سيمكن المخرج من اتخاذ قرارات إبداعية أثناء الإخراج.

فلا يوجد أفضل من المخرج المحترف الذي يعرف أدوار كل فرد في فريق عمله.

مبادئ الإخراج السينمائي
مبادئ الإخراج السينمائي

اقرأ أيضاً: مبادئ التصوير والإخراج

المراجع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort