آيات قرآنية مؤثرة القرآن والتفسير

أكثر الآيات تأثيرا في القرآن

القرآن كلام الله – تعالى – لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ولقد فضَّل الله – عزَّ وجلَّ – بعض السور على بعض، كما سمِعْنا عن فضْل سورة الفاتحة، كما فضَّل بعض الآيات على بعض ولذلك نستعرض في هذا المقال أكثر الآيات تأثيرا في القرآن الكريم.

أكثر الآيات تأثيرا في القرآن

أكثر الآيات القرآنية تاثيرا

قال تعالى ( وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين. قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين. وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدًا للقوم الظالمين ).

  • تحولت الأرض فجأة إلى بحر ذي أمواج عالية متلاطمة، وانهمرت السماء بأمطار غزيرة غير معهودة، والتقى ماء السماء بماء الأرض. إنه طوفان رهيب!
  • الأب والابن : الأب نبي والابن كافر. الأب مشفق على ابنه شديد الخوف عليه ( يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين ). والابن يظن أنه يستطيع بعقله أن ينجو من هذا الطوفان الهائل، يستطيع أن يصعد إلى الجبل لينجو من الغرق. وما علم أن أمواج البحر الجديد صارت أعلى من الجبال ( وحال بينهما الموج فكان من المغرقين ).
  • لم يكن للمؤمنين أن ينجوا من الطوفان الهائل لولا عناية الله في الانطلاق والمجرى والمرسى. ولم تتم نجاتهم إلا بعد رحلة بحرية عميقة ومؤثرة تعرضوا فيها لأخطار ومخاوف هائلة.
  • هذا الطوفان فصل بين المؤمنين والكافرين. المؤمنون قلة، والكافرون هم الأكثرية.
  • نجا المؤمنون القلائل بأعجوبة، وغرق جميع الكافرين، فلم تنفعهم كثرتهم ولا أكثريتهم.
  • انظر كيف انتهى المشهد الجبار : يا أرض ابلعي ماءك، ويا سماء أقلعي.
  • انتهى المشهد : غيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي بعد أن اضطربت اضطرابًا شديدًا.
  • وتم الفصل بين المؤمنين والكافرين، بل تم إنقاذ المؤمنين وإغراق الكافرين، وقيل بعدًا للقوم الظالمين.
  • ثلاث آيات تفسيرها يذهب بروائها، فاقرأها بعد التفسير بلا تفسير.
  • ربما لأجل هذه الآيات قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : شيبتني هود!

وفي صحيح مسلم عن أُبَي بن كعب، قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (يا أبا المنذر، أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟)، قال: قلت: الله ورسوله أعلم، قال: (يا أبا المنذر، أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟)، قال: قلت: ﴿ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ﴾، قال: فضرَب في صدري، وقال: (والله ليَهْنِك العلم أبا المنذر)، إنها آية الكرسي: ﴿ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾.

أعظم الآيات تأثيرًا في القرآن

أعظم الآيات القرآنية تأثيرا

( يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم. يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ).

( وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورًا ).

( فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد ).

( إنا أرسلنا عليهم ريحًا صرصرًا في يوم نحس مستمر. تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر ).

( لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيتَه خاشعًا متصدّعًا من خشية الله ).

( عسى ربه إن طلقكنّ أن يبدله أزواجًا خيرًا منكنّ مسلماتٍ مؤمناتٍ قانتاتٍ تائباتٍ عابداتٍ سائحاتٍ ثيّباتٍ وأبكارًا ).

( كلا إذا بلغت التراقي. وقيل مَن راق. وظَن أنه الفراق. والتفّت الساقُ بالساق. إلى ربك يومئذ المساقُ ).

أكثر الآيات تخويفًا في القرآن

القرآن

قال تعالى: ( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا ).

ومن أكثر الآيات تخويفًا أيضًا قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا ).

عن سفيان قال : ” ما في القرآن آية أشد علي مِن ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ ).

وعن ابن سيرين : ” لم يكن شيء عندهم أخوف من هذه الآية : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ ).

وعن أبي حنيفة : ” أخوف آية في القرآن : ( وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ ).

وعن الشافعي قوله تعالى ( إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ . إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ).

وقيل إن أخوف آية في القرآن : ( وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ).

وقيل : (سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ ).

وقيل : ( فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ ).

وقيل : ( مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ ).

وقيل : ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ).

وقيل : ( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ ).

وقيل : ( أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ ).

اقرأ أيضًا:

نبذة عن كتاب جواهر القرآن

ملخص كتاب هذه رسالات القرآن

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort